كيف تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي لتنمية شركتك الخاصة؟ 6 نصائح ناجحة

كيف تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي لتنمية شركتك الخاصة؟ 6 نصائح ناجحة

تقدم وسائل التواصل لرواد الأعمال فرصًا لتنمية مشاريعهم (آرون تام/أ.ف.ب)

مهما كان مجال مشروعك الخاص، وكيفما كان حجم شركتك الناشئة، فإن وسائل التواصل الاجتماعي تقدم لرواد الأعمال اليوم فرصًا جليلة لتنمية مشاريعهم الخاصة، إذا ما تعلموا استخدام الشبكات الاجتماعية بكفاءة في تسويق منتجاتهم وخدماتهم، فبفضل هذه الأدوات التكنولوجية التفاعلية يستطيع أصحاب الشركات الحصول على جمهور واسع من الزبناء والوصول إلى أسواق جديدة، فضلاً عن رفع مستوى وعي الناس حول منتجات شركاتهم، وكل ذلك بطريقة مريحة وغير مكلفة.

تقدم وسائل التواصل  لرواد الأعمال فرصًا لتنمية مشاريعهم الخاصة، إذا ما تعلموا استخدامها بكفاءة في تسويق منتجاتهم وخدماتهم

1- ليكن المحتوى مختصرًا وبسيطًا

لا تسعى قول كل شيء دفعة واحدة، فالتركيز على رسالة واحدة في كل منشور ينشر بشكل منتظم على مدار اليوم، من شأنه أن يكون أكثر إثارة بالنسبة للمتصفحين العملاء، بدل نشر بين وقت لآخر رسائل طويلة تتضمن أفكارًا متعددة قد لا يتذكرونها، إذ أن معظم جمهور الأنترنت بطبيعته لا يكلف نفسه قراءة تعليقات طويلة.

لكن الاعتماد على المحتوى القصير لا يعني كتابة بضعة جمل ركيكة المعنى والأسلوب، فكلما كانت فكرتك مصاغة بشكل واضح وبسيط، بحيث تصل ذهن القارئ بسلاسة، كلما كان لها تأثير واضح على المتصفحين، مما يزيد من جاذبية صفحة شركتك التجارية على الشبكات الاجتماعية.

اقرأ/ي أيضًا: عالم الأعمال.. لا صوت يعلو فوق صوت زوكربرغ!

2 - لتكن المنشورات منتظمة ومتجددة

إن تأسيس صفحة خاصة لشركة تجارية على مواقع التواصل الاجتماعي لا يكفي للوصول إلى الهدف المطلوب، إذ ينبغي السهر على نشر منشورات منتظمة بشكل يومي، لإبقاء الصلة مع الزبناء المفترضين والتعرف على الجدد منهم، مما يساعدك على بناء علاقة نفسية بين الجمهور وشركتك، تجعلهم أكثر ارتباطًا بالمنتوجات التي تعرضها أمامهم.

ولربط علاقة حيوية مع العملاء المتصفحين، يتطلب أن يكون المحتوى متجددًا على الشبكات الاجتماعية، ولا يكتفي بقالب واحد، خصوصًا وأن هذه المنصات الذكية تتيح إمكانات متنوعة تستحق التجربة، فالعناية بتوظيف الصور وتحميل مقاطع الفيديو وبث "لايفات" حية، من شأنه جذب قطاع واسع من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

تأسيس صفحة خاصة لشركة تجارية على مواقع التواصل لا يكفي للوصول إلى الهدف، إذ ينبغي السهر على نشر منشورات منتظمة ومتنوعة

3 - حاول أن تجعل رسائلك شخصية

عالم منصات التواصل الاجتماعي هو مجال حميمي بطبيعته، لا تناسبه الرسميات وأساليب البيروقراطية المستخدمة في أروقة الإدارات، ومنه يتطلب مخاطبة زوار صفحة شركتك بلغة ودية شعبية أقرب إلى اللهجة التي تستعملها مع أصدقائك المقربين، فالشبكات الاجتماعية تقدم لك فرص رسم الصورة الشخصية لمجموعتك التجارية، بعيدًا عن ما يعرفه الناس عنها على أرض الواقع كإدارة تجارية صرفة.

فكلما بدت شركتك قريبة لرواد الصفحة، كلما كان هؤلاء أكثر تشجعًا لتجريب خدماتك أو منتجاتك، ولهذا يُنصح بالترحاب بالعملاء بين وقت لآخر، ولا سيما الجدد منهم، والحرص على مفاجأة جمهور شركتك من حين لآخر بخصومات حصرية وهدايا مجانية، تشعر متابعي صفحة شركتك بأنهم أشخاص مميزون، مما يرتد إيجابًا على مبيعاتك.

اقرأ/ي أيضًا: اقتصاد الشركات يتجاوز اقتصادات الدول

4 - اعتمد أسلوبًا تفاعليًا

أهم سمة تميز الإعلام الجديد، الممثل بشكل خاص في الشبكات الاجتماعية، هي خاصية التفاعلية، التي تفتقدها الصحف والبوابات التقليدية على شبكة الأنترنت، ومن ثمّة فإن التحدث بشكل دائم عن شركتك مهملًا رغبات الجمهور وهواجسهم، من شأنه أن ينفر الكثير منهم من متابعة صفحة شركتك ما دامت تغرد خارج اهتماماتهم.

إذًا حاول عقد علاقة تواصلية مع عملائك المفترضين، من خلال نشر المحتويات التي قد تهمهم، وإن كانت في بعض الأحيان غير مرتبطة بشكل مباشر بمنتجات شركتك، وكذلك تشجيع زوار الصفحة على التفاعل والتعبير عن آرائهم ورغباتهم بطرح أسئلة تثير شهيتهم للتعليق، كما يمكن تنظيم مسابقات حول فكرة مرتبطة بالمنتج الذي تقدمه، علاوة على الإجابة عن تساؤلاتهم وانتقاداتهم بطريقة لطيفة نسبياً وصادقة.

كلما بدت شركتك قريبة لرواد صفحاتك على مواقع التواصل، كلما كان هؤلاء أكثر تشجعًا لتجريب خدماتك أو منتجاتك

5 - استوعب قواعد منصة صفحتك الاجتماعية

لكل منصة من مواقع التواصل الاجتماعي طريقة تشتغل بها، فشبكة "فيسبوك" تختلف عن نظيرتها في "تويتر" أو "لينكيد إن"، وفهم كيفية عملها مع إدراك المميزات والخدمات التي توفرها كل واحد من هذه الشبكات، يسهل استخدامها بطريقة أكثر كفاءة، مما يؤثر إيجابًا على شعبية صفحة شركتك الناشئة.

فبعضها يتيح إمكانية استعمال "الهاشتاغ"، وأخرى توفر خدمة "اللايف" المباشر، وأمام الخيارات المتنوعة تبقى مهمة استخدام ما يناسب منها حسب المنصة التي تدير فيها صفحتك التجارية، وحسب الرسالة المرغوب نشرها، مثلما يحتاج أصحاب الشركات معرفة أي من مواقع التواصل الاجتماعي تتيح لهم الوصول إلى القطاع الأوسع من عملائهم المستهدفين، بقصد استثمار وقت أكثر وجهد أكبر في الاشتغال على تلك المنصة الملائمة.

6 - تعلم أكثر في إدارة صفحتك الاجتماعية

التسويق لشركتك عبر الشبكات الاجتماعية هو جزء مهم بشكل كبير من نجاحها، كما أنها طريقة غير مكلفة كثيرًا لكسب جمهور من العملاء، ولذلك فإنها تستحق بعض الجهد والوقت للعمل عليها بطريقة أكثر فعالية، من خلال الاستعانة بأدوات إضافية تساعدك على مراقبة تفاعل الزائرين مع الصفحة، وأيضًا الحصول على دورات تكوينية في هذا المجال من أجل تحسين الأداء.

واحد من هذه الأدوات المهمة لمديري الصفحات الاجتماعية هو "جوجل فيجوال لتحليلات التقارير"، الذي يحلل بيانات تفاعلات الصفحة ويقدم تقريرًا سلسًا يشخص أداءها، مما يساعدك على معرفة النقائص والمزايا في إدارتك للصفحة، بالإضافة إلى تطبيق "هوتسوت"، الذي يسمح بإدارة عدة حسابات على شبكة التواصل الاجتماعية في وقت واحد، فيوفر عليك كثيرًا من العناء.

ويمكن لرواد الأعمال الاستعانة ببعض الدورات التعليمية المعروضة على مواقع "الموك" لتحسين أدائهم في إدارة صفحة شركتهم الخاصة، ونقدم منها مساق "التسويق الإلكتروني" الذي تقدمه منصة "كورسيرا" الشهيرة للتعليم الإلكتروني.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الواقع الافتراضي بأقل تكلفة: جرب هذه التطبيقات!

كيف تجري مقابلة عمل عبر سكايب؟