كيف أفلست دبلوماسية الإمارات وتحولت إلى مادة للسخرية؟

كيف أفلست دبلوماسية الإمارات وتحولت إلى مادة للسخرية؟

مؤتمر وزراء خارجية دول الحصار في القاهرة (الأناضول)

"هواية قطر رسم الحزن على وجوه الناس"، هذه الجملة ليست مقتطفًة من مقال لأحد صحفيي البروباغندا الإماراتية والسعودية، وليست تصريحًا للإعلامي المصري المثير للجدل والضحك في آن واحد أحمد موسى، بل هو تصريح لوزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، خلال المؤتمر الصحفي الذي جمع وزراء خارجية دول الحصار في القاهرة. فبقدر ما كان المؤتمر استعراضيًا خالي الوفاض ودون أي مضمون بشكل يعكس مأزق دول الحصار، فقد كان كذلك مصدرًا للسخرية من قبل المغرّدين على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة مع التصريح المذكور للوزير الإماراتي الذي ربّما لم يجد، غير استعمال ألفاظ وردية لدغدغة المشاعر.

كان مؤتمر وزراء خارجية دول الحصار في القاهرة خالي الوفاض ومصدرًا لسخرية المغردين

نشر رسام الكاريكاتير راشد الكواري صورة تسخر من تصريح الوزير الإماراتي تظهر أيقونة مبتسمة تمثّل قطر متوجّهة بالقول لخفّاش "أنت لو توقف عدل بتشوف الابتسامة !".

كاريكاتير

اقرأ/ي أيضًا: السعودية عملاق تمويل الإرهاب في بريطانيا.. الفضيحة مستمرة

فيما سخر علي حسين باكير، الباحث المتخصّص في الشؤون التركية والإيرانية، من هذا التصريح قائلاً "حقًّا؟! هل هذه هي الدول التي تريد أن تواجه إيران؟".

وتداول الناشطون على حساباتهم مقالًا من الموقع الساخر "الأهرام المكسيكية" حول "إعلان قطر تدشين قناة "الجزيرة كوميدي ـ أصل الضحك في الخليج" كبادرة حسن نية ورضوخ لمطلب وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد في المؤتمر الصحفي الأخير". وورد في الخبر السّاخر أن البث التجريبي للقناة انطلق ببثّ "خطابات السيسي وخطابات عبدالله بن زايد كفقرات كوميدية قديمة".

من جانبه، دعا المخرج رمزان راشد النعيمي للترويج لوسم #قطر_ترسم_الفرح، وكتب في إحدى تغريداته "#قطر_ترسم_الفرح في وجوه أطفال سوريا اللاجئين بسبب الحرب من خلال توفير التعليم الأساسي لهم ومساعدتهم".

استهل مغردون عرب هاشتاغ #قطر_ترسم_الفرح كرد فعل ساخر على تصريح وزير الخارجية الإماراتي في مؤتمر وزراء خارجية دول الحصار

فيما كتب عادل رفوش، وهو فقيه مغربي، على حسابه على تويتر أن "#قطر_ترسم_الحُزن على وجوه المستبدين أما من ينشر الحزن في الأمة فهو من يدعم الاستبداد ويطعن الأبرياء ويفتن الأشقاء"، وذلك في إشارة للسياسات الإماراتية والسعودية في محاربة الثورات العربية ودعم الأنظمة الاستبدادية.

وفي نفس السياق، كتب الإعلامي القطري سعود المعاضيد على حسابه "نعم هواية #قطر رسم الحزن على وجوه كل من يعادي العدل والإسلام والسلام والحرية".

وفي هذا الإطار، صرّح وزير الخارجية الإماراتي خلال مؤتمر صحفي، قبل يومين، مع نظيره الألماني "كفى يا قطر دعمًا للإرهاب"، فردّ عليه وزير الخارجية القطري في مؤتمر صحفي مع الوزير الألماني كذلك "كفى افتراء على قطر وتشويهًا لسمعتها ولصورة الإسلام في الغرب، وكفى إيواء لمجرمي الحرب العراقيين، وكفى دعمًا للمليشيات المسلحة، والتدخّل في الشؤون الداخلية للدول".

من جانب آخر وحول المؤتمر الصحفي، كتب المدوّن الكويتي أحمد الميموني في حسابه "كم كنت أتمنى هالاجتماع لتضييق الخناق على إسرائيل لكن للأسف هالاجتماع لتضييق الخناق على دولة خليجية عربية مسلمة".

المؤتمر الصحفي

وتناقل الناشطون، في الأثناء، مقطعًا مصوّرًا لمذيعة مصرية على قناة "أون لايف" المملوكة لرجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة، وصفت فيها دول الحصار بـ"الدول الداعمة للإرهاب"، وهي زلّة لسان ظاهرة اعتبرها الناشطون تعكس الحقيقة غير الخافية.

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

إعلام السعودية والإمارات..تحريف على المكشوف وسقوط متواصل

5 أخبار مضحكة في مهزلة تدليس الأهرام المصرية ضد قطر