كيفية إدارة الوقت.. 7 أفكار عملية

كيفية إدارة الوقت.. 7 أفكار عملية

يمكنك التخلص من العديد من المشاكل إذا استطعت تنظيم وقتك (dentistryleaders)

نعلم أهمية الوقت في حياتنا وفي برنامجنا اليومي، لكن تواجه الكثيرين مشكلة إدارة الوقت وهنا تأتي أهمية هذه المقالة في التركيز على كيفية إدارة الوقت. يعاني الكثير من الناس في وقتنا الحالي من كثرة الأعمال وقلة الوقت لإنجازها، فكل يوم نبدأ نهارنا بمجموعة من الأعمال والمهام، لكن للأسف لا نستطيع إنجاز الكثير منها وهذا بسبب عدم القدرة على تنظيم الوقت وتقسيمه بشكل صحيح.

بالرغم من أن الجميع يعتقد أن الراحة والسعادة ترتبط بالرفاهية والجلوس بلا عمل، لكن الحقيقة فالسعادة الحقيقة تكمن في العمل والنجاح

أهمية إدارة الوقت
الوقت هو ونعمة من الله يجب استثماره والاستفادة منه بطريقة صحيحة، فالمعروف أن الله عز وجل سيحاسبنا يوم القيامة عن الوقت وكيفية استغلاله في حياتنا، حيث تكمن أهمية الوقت في الأمور التالية:

• إنجاز المهام بصورة أكبر وزمن أقل: إذا تمت إدارة الوقت بصورة صحيحة فتستطيع إنجاز المهام بصورة أكبر.

• الشعور بالرضا: بالرغم من أن الجميع يعتقد أن الراحة والسعادة ترتبط بالرفاهية والتنزه والجلوس بلا عمل، لكن الحقيقة أن السعادة الحقيقة تكمن في العمل والنجاح وتقديم الإنجازات المختلفة.

اقرأ/ي أيضًا: ماذا أفعل في وقت الفراغ؟

• التخلص من المشاكل: يمكنك التخلص من العديد من المشاكل إذا استطعت تنظيم وقتك وإدارته بصورة أفضل، فمن المعلوم أن أسباب التأخر في العمل تكون غالبًا بسبب عدم القدرة على الإنجاز وعدم الشعور بالرضا وهذا يسبب توتر وهدر للطاقة بشكل أكبر.

كيفية إدارة الوقت
عند رغبتك في تنظيم وقتك وإدارته عليك اتباع بعض الوسائل والأفكار، وهنا سنطرح لكم مجموعة من الأفكار العملية والتي يمكن تحقيقها بسهولة للوصول للغاية الأهم وهي إدارة الوقت بطريقة سليمة.

أول خطوة في إدارة المهام بصورة صحيحة هي تقسيم المهام بصورة منطقية حيث يجب تقسيم ساعات اليوم بالكامل بحسب الطريقة التالية:

• يجب تخصيص وقت كافي للنوم يصل إلى 6 ساعات يوميًا على الأقل.

اقرأ/ي أيضًا: ما هي صفات الشخص المزاجي؟

• الاستيقاظ باكرًا، هذه أول خطوة من خطوات إدارة الوقت، حيث يحث خبراء علم النفس على الاستيقاظ يوميًا قبل العمل بساعة تقريبًا لشرب مشروب صباحي وممارسة بعض التمارين الصباحية براحة، وتهيئة العقل على فكرة بدء يوم جديد.

• كيفية إدارة الوقت تكون بوضع خطة يومية تحدد على المهام اليومية والوقت المخصص لكل عمل: وهنا يجب تنظيم الأعمال بصورة منطقية وترك وقت مخصص لكل عمل مع تجديد البرنامج كل فترة بحسب اختلاف الاحتياجات والمهام، وهنا يجب تدوين البرنامج لسهولة التقييم.

• يجب أن يتضمن البرنامج اليومي وقتًا مخصصًا للراحة يتم فيه تناول الغداء وأخذ قسط من الراحة والهدوء، حيث يشترط أن يكون وقتًا للراحة فقط ولا يتم فيه إكمال أي عمل.

• التقييم الدوري للأعمال التي تنجزها، حيث يجب عليك تدوين أعمالك بشكل يومي والاطلاع عليها بين الحين والآخر للتأكد من نجاح برنامجك اليومي أو عدمه.

يحث خبراء علم النفس على الاستيقاظ يوميًا قبل العمل بساعة تقريبًا لشرب مشروب صباحي وممارسة بعض التمارين الصباحية براحة

• يمكنك وضع مجموعة من المهام اليومية كهدف ووضع علامة عند إنجازها لتستطيع تقييم هذه المهام وتصويبها.

• الابتعاد عن المشاعر السلبية والمشاكل: وهو أمر مهم عند الحديث عن كيفية إدارة الوقت، فالحقيقة أن الهموم والمشاكل تفرز طاقة سلبية تقتل الوقت وتمنعك من النجاح والتقدم.

وهنا نحن لا نتحدث عن الابتعاد عن المشاكل بالكامل فهذا أمر غير ممكن، لكن الحقيقة تكمن في طريقة التعامل مع المشاكل إذ يجب إنهاء المشكلة في الحال والتوقف عن مناقشتها مع أحد.

إذا قمت بإدارة وقتك بطريقة صحيحة ستلاحظ بعد فترة من الزمن اختلافًا واضحًا في حياتك وإنجازاتك، وستجد أثرًا عظيمًا في نفسك وستحقق جميع أهدافك خلال فترة قصيرة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

7 نصائح مهمة لامتلاك الكاريزما والشخصية المؤثرة

7 صفات عليك التحلي بها لتصبح قائدًا فذًا