كمامة فريدة وجديدة من تصميم

كمامة فريدة وجديدة من تصميم "آبل".. فما هي مواصفاتها؟

أنتجت شركة آبل كمامتها الخاصة للوقاية من كورونا (Getty)

الترا صوت- فريق الترجمة 

تعد الكمامات واحدة من أهم الوسائل التي يلتزم بها ملايين الناس حول العالم اليوم من أجل المساهمة في الحدّ من تفشي فيروس كورونا الجديد، والتي يقترب عدد الإصابات منها عالميًا من حاجز 30 مليون إصابة، كما اقترب عدد الوفيات بسبب كوفيد-19 حول العالم من حوالي مليون حالة وفاة.

وقد بادرت العديد من الشركات بتصنيع وتصميم كماماتها الخاصة، بعضها للاستخدام الخاص داخل الشركة، وبعضها للتوزيع التجاري، وتعد شركة آبل الأمريكية بحسب ما نقلت وكالة بلومبيرغ أحدث المنضمين إلى قائمة الشركات التي تقدّم كمامتها الخاصة بتصميم جديد وفريد.

بدأت شركة أبل بتصنيع هذه الكمامات المخصصة لاستخدام موظفيها في الفترة الحالية، علمًا أن الكمامة من تصميم فريق الهندسة والتصميم في الشركة، وهو الفريق الذي يشارك في تطوير أجهزة الآيفون والآيباد.

مواصفات الكمامة

تتألف الكمامة الجديدة من ثلاث طبقات لفلترة الجزيئات التي قد تكون حاملة لفيروس كورونا الجديد، وهي كمامة قابلة للغسل وإعادة الاستخدام، لحد خمس مرات على الأقل. أما التغليف والتصميم، فهو مشابه لمختلف منتجات آبل الأخرى، بحسب أحدث الصور المسربة عن الكمامة الجديدة. كما تتوفر نسخة "شفافة" من الكمامة، والتي تساعد على إظهار وجه مرتديها وفمه، وذلك لمساعدته في حال كان يلزمه التواصل مع الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية، أو إن كان الشخص نفسه يعاني من إعاقة سمعية ويعتمد على قراءة الشفتين في التواصل مع الآخرين.

 

 

وكانت شركة آبل قد أكدت ما تداولته وسائل إعلام أمريكية بخصوص الكمامات الجديدة، وأكدت أنها قد قامت بما يلزم من الأبحاث والتجارب للتأكد من سلامة المواد والتصميم، بما يضمن أن تؤدي الكمامة مهمتها في الوقاية من فيروس كورونا الجديد على أتمّ وجه.

وقد ذكرت الشركة أنها ستبدأ بتزويد موظفيها، والذي يتجاوز عددهم 137 ألف موظف، بالكمامات القابلة للتعديل والغسل، خلال الأسبوعين المقبلين، ولم تعلن الشركة عمّا إذا كانت ستتيح الكمامة لأغراض تجارية. 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

دراسة أمريكية: ارتداء الكمامات يعزّز المناعة ضد فيروس كورونا الجديد

دراسة بريطانية: اللقاح الروسي حقّق استجابة مناعيّة كافية وآثاره الجانبية طفيفة

منظمة الصحة العالمية: لن نوصي بأي لقاح دون التأكد من سلامته