كريستيان بيل: لا أعتقد أنّي خلقت من طينة المشاهير

كريستيان بيل: لا أعتقد أنّي خلقت من طينة المشاهير

كريستيان بيل (The Talks)

أجرى موقع "The Talks" هذه المقابلة مع الممثل البريطاني كريستيان بيل (30 يناير 1974) الذي دخل عالم النجومية منذ كان مراهقًا، عندما اختاره ستيفن سبيلبيرغ لأداء بطولة فيلم "إمبراطورية الشمس".


  • سيد بيل، ما الفيلم الذي وجدت أثناء تمثيله أكبر قدر من المتعة؟ 

لا أملك سوى أن أذكر مباشرة تلك التجارب العديدة مع فيرنر هيرزوج في فيلم Rescue Dawn. كنا نقوم بأشياء عديدة بينما ينظر إلينا الآخرون ويقولون: "يا شباب، ولكنكم ستموتون! ما الذي تفعلونه؟ ستذهبون لاصطياد ثعبان وأنتم تعرفون أنّكم قد تتعرضون لعضّة منه وتموتون". لقد كانت تلك أيامًا عظيمة. أذكر تلك المواقف مع طيارين مجنونين في تايلاند حين كانت المروحية تضرب بأعالي الأشجار ونحن نطير على ارتفاع منخفض للغاية فوق الغابات. لقد كانت تلك الأوقات جميلة، وقد استمتعت بها بشكل لا ينسى. 

كريستيان بيل: أحبّ أن تكون لدي القدرة على جعل الأمور تصل إلى مدىً لم تبلغه من قبل

  • هل أنت مولع بالمغامرات والمخاطرة إذًا؟ 

أحبّ أن تكون لدي القدرة على جعل الأمور تصل إلى مدىً لم تبلغه من قبل. كثيرًا ما أعتقد أنّ بيئة الأفلام لم تعد خصبة، وأشعر أنّه كلما ابتعدت عن الاستوديو كان ذلك أفضل، وكلما شعرت بافتراق أكبر عن موقع التصوير فإنك ستتوقف عن رؤية الفيلم كحلّ للأفلام الأخرى. هذا يساعدك على عدم التفكير بالأمر على شكل مقارنة، فأنت تقوم بالشيء الذي تحبّه في مغامرتك الخاصة. هذا ما يعطيني الإحساس بأنّي في مواقف فيها مخاطر جميلة وممتعة، سواء كانت المخاطرة ذهنية أو جسدية، فأنا أجد المتعة في هذا. يصيبني الضجر حين أفكّر بأنني قد أتعامل في المستقبل مع أشخاص يفكرون بطريقة واحدة يريدون فرضها على الآخرين. 

اقرأ/ي أيضًا: مارلين مونرو.. طوبى للجمال الخالد

  • ألهذا السبب تفضّل الأفلام المستقلة ذات الميزانية الصغيرة على الأفلام التي تنتجها شركات الإنتاج الكبرى؟ 

في الأفلام ذات الميزانيات الضخمة يتشكل لديك بعض التخوّف حين تجد عددًا كبيرًا من الأشخاص المعنيين بتقرير ما يجب أن يظهر على الشاشة، بخلاف الأفلام المستقلة الأصغر حيث يكون الأشخاص العاملون عليها أقلّ توتّرًا بخصوص الاستثمارات والأموال المستخدمة، فتقل التدخّلات التي تسعى لتوجيه الفيلم بطريقة أو بأخرى. أشعر أنّ الأفلام ذات الميزانيات الكبيرة تفرض عليك أن تنتظر وتقيّم الأمر أكثر، لتعرف ما الذي ترغب في تحقيقه.

  • أتخيّل أنّ الدور الصغير يتيح للممثّل بناء الشخصية بشكل أفضل ووضع المزيد من ذاته فيها...

هذا صحيح، كما أنّك لن تضطر للتعامل مع كل هذا الهراء حين يناديك الناس بالنجم اللامع وما إلى ذلك. أنا لا أحب ذلك. وحين أحصل على أدوار في أفلام باعتبار أني "نجم" أحاول دومًا أن أطرد هذه الفكرة من رأسي وأتعامل مع تلك الشخصيّة الموجودة في الفيلم. لم أشعر قطّ أنّي نجم ولم يكن لديّ أيّ تطلّع إلى ذلك. 

  • ولكن لا مجال لإنكار أنّك نجم سينمائيّ حقًّا.. 

ولكنّي لم أصبح كذلك بسبب رغبتي في أن تسلّط الأضواء عليّ، فأنا لا أحتمل ذلك في واقع الأمر، إلا أثناء التمثيل، فحينها أفعل أيّ شيء ولا أكترث. ولكنّي أنا شخصيًّا أفضّل أن أكون غير مشهور في حياتي. لطالما أحببت الممثلين، ولكنّي لا أعرف تاريخ السينما جيدًا كما أني لست مدمنًا على الأفلام بأي شكل. ولذا فإني أنظر إلى الأدوار الكبيرة على أنّها مهمّة أخرى من متطلّبات العمل. فيفاجئني حين يقول الناس: "ياه، لقد صرت نجمًا سينمائيًا الآن!". لا أعتقد أنّي خلقت من طينة المشاهير. 

  • لماذا إذًا تقبل التمثيل في الأفلام الكبيرة؟ 

أحب الانفعال مع الشيء، هذه طبيعتي، وحين أقرأ نص فيلم جديد وأرى أنّ ثمّة ما يمكنني تجربته فيه، فإنني أتذكّر هذا الشعور. وليس الأمر متعلقًا بقضاء أوقات ممتعة في موقع التصوير وتبادل الأحاديث مع الآخرين، فهذا أمر أفعله في وقتي الشخصي. كلّ ما في الأمر هو أنني أحب أن أجرّب ما يقوم به الآخرون. 

  • لقد كانت أمّك راقصة وأبوك طيارًا. هل كان لوالديك في سيرهما المهنيّ تأثير على عملك في السينما؟ 

أعتقد أنّه يجدر بي الجلوس عند معالج نفسيّ للإجابة على هذا السؤال. لقد كان والدي يميل للإبداع في نظرته للحياة. لم يكن تقليديًا بأي شكل، وأرى أنّ ذلك ساعدني في مهنة التمثيل. لقد كان شعاره دومًا: "لا ذنب أعظم من أن تكون مملًّا". فكان لا يهتمّ إن أخطأ الإنسان ما دام يحاول فعل شيء مختلف. لقد كان هكذا دومًا، وهو مصدر إلهام كبير لي. 

كريستيان بيل: يجب على المراهق أن يتجنّب الشهرة. أعتقد أنّه ليس أمرًا عظيمًا أن يمارس الأطفال مهنة الكبار

اقرأ/ي أيضًا: عن فيروز.. بلا سبب

  • لقد اختارك ستيفن سبيلبيرغ لتؤدي دورًا أساسيًا في فيلم "Empire of The Sun" وأنت لم تتجاوز الثالثة عشرة من عمرك. كيف أثّرت هذه التجربة على قرارك في أن تصبح ممثلًا؟ 

أعتقد أنّ الأثر كان عكسيًا. لقد جعلني أقول في نفسي "أنا لا أريد تكرار ذلك أبدًا". ليس ذلك بسبب ستيفن سبيلبيرغ شخصيًا بالطبع، فقد قضيت أوقاتًا عظيمة برفقته. ولكن تجربة التمثيل في هذه السنّ المبكرة هي أمر لا أنصح به لأي شخص كان. يجب على المراهق أن يتجنّب الشهرة. أعتقد أنّه ليس أمرًا عظيمًا أن يمارس الأطفال مهنة الكبار. لا يهمّني إن كنت تنظر إلى مقدار المتعة التي قد يجلبها التثميل للطفل، ولكنّك ستجد نفسك مثقلًا بمسؤوليات لا يجدر بك تحمّلها في مثل هذا العمر. لقد كادت تلك التجربة تغيّر رأيي في التمثيل، حتّى أنّي لم أرجع لذلك إلا بعد مضيّ عدّة سنوات. 

  • هل لديك اهتمام بالإخراج؟ 

يخبرني المخرجون أنه يجب عليّ أن أعمل في الإخراج لأنّ الأسئلة التي أطرحها عليهم هي أسئلة يفترض أن يسألها مخرج مثلهم وليست أسئلة متوقّعة عادة من ممثل. كثيرًا ما يحدث ذلك. ولكنّ الفرق كبير بين أن تقف كممثل وتقدم اقتراحات إخراجية وأنت تعلم أنّها تقف عندك، وأنت تفعل ذلك وأنت مخرجٌ ستفرض اقتراحاتك هذه على الآخرين. أعتقد أنّ مشكلتي مع الإخراج هي أنّني شخص أفضّل العزلة، وأحب أن أكون مسؤولًا عن نفسي وحسب. 

اقرأ/ي أيضًا:

Zootopia فيلم عائلي بدون قصة حب

"روجير واترز- الجدار".. سيرة معجزة