كرة القدم تفتقد أيقونتها.. رحيل دييغو أرماندو مارادونا متأثّرًا بأزمة قلبيّة

كرة القدم تفتقد أيقونتها.. رحيل دييغو أرماندو مارادونا متأثّرًا بأزمة قلبيّة

وفاة دييغو آرماندو مارادونا عن عمر يناهز الـ60 عامًا(Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

فُجعت الأوساط الرياضيّة حول العالم بوفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية والعالميّة دييغو أرماندو مارادونا، بسبب أزمة قلبيّة تعرّض لها مساء اليوم الأربعاء، صباحًا حسب توقيت بلدة تيغري التي يقطن فيها نجم الأرجنتين الأزلي، والذي احتفل العالم في الـ30 من تشرين الأوّل/أكتوبر الفائت بعامه الستّين.

وذكرت موقع صحيفة ماركا الإسبانيّة أنّ مارادونا أصيب بنوبة قلبيّة صباح اليوم الأربعاء، ونقلت عن صحيفة كلارين الأرجنتينيّة بعض التفاصيل، حيث تعرّض مارادونا للأزمة القلبيّة التي أسفرت عن توقّف في التنفّس، وهرعت سيّارات الإسعاف إلى منزله في حي سان آندريس ببلدة تيغري، لكنّه لم تستطع فعل أيّ شيء لإنقاذ حياته.

وغادر مارادونا المشفى قبل أسبوعين، وانتقل إلى مركز تأهيل لمعالجة المدمنين على الكحول، حيث خضع لعمل جراحيّ طارئ بسبب تجلّط في الدماغ، وخرج سالمًا من هذه العمليّة الجراحيّة الصعبة، ولم يُعرف بعد ما إذا كانت الأزمة القلبيّة التي أدّت لوفاته من تبعات العمل الجراحي ذاك.

وُلد دييغو آرماندو مارادونا في 30 تشرين الأوّل/ أكتوبر عام 1960، ويعتبر من أفضل اللاعبين في تاريخ كرة القدم، إن لم يكن أفضلهم على الإطلاق، بدأت مسيرته الاحترافيّة مع نادي أرجنتينوس جونيورز، ولعب بعد ذلك في العديد من الأندية العالميّة،  ونحكي عن بوكا جونيورز وبرشلونة ونابولي وإشبيلية ونيولز أولد بويز.

حقّق الراحل مارادونا في مسيرته الكثير من الإنجازات، أبرزها قيادة منتخب بلاده إلى حمل بطولة كأس العالم للمرّة الثانية في تاريخ الأرجنتين، كذلك يعتبر مارادونا معشوقًا بالنسبة لجماهير نادي نابولي الإيطالي، إذ قادهم إلى بطولة الدوري الإيطالي لسنتين متتاليتين، خاض مارادونا مع منتخب الأرجنتين 91 مباراة، سجّل خلالها 34 هدفًا، ولعب في مسيرته الاحترافيّة مع الأندية 491 مباراة، سجّل خلالها 259 هدفًا.

اقرأ/ي أيضًا: 

عندما قام مارادونا بكلّ شيء في كأس العالم 1986

15 معلومة غريبة عن كأس العالم 1986