كثرة النجوم تُفسد السماء

كثرة النجوم تُفسد السماء

جون دبفات/ فرنسا

عند الفجر

عند الفجر ليس بمقدورك أن تشعر بالملل!

تأكل برتقالة تعبیرًا عن ذلك،

أثناء ھذا الوقت فقط تُصبح كل الأشياء قابلة للمضغ..

ولو كان الماء نفسه.

المرأة التي أحرق جلدھا الانتظار

تنزعه بشفرة حلاقة وھي تضحك،

بعدھا بساعة..

تتحول إلى عصفورين يأكلان بعضھما خارج الھواء، 

لا يمكن إلا أن تكون صبورًا

مع الرمق الأخير من الشخير العام

كم ھو مریح الآن أن تكون فردة حذاء خارج أوقات العمل الرسمي

محصن بكل أنواع البداھة التي تمنعھم من استعمالك.. فجأة یصبح العالم مربعًا كبيرًا.. تتسع الشوارع للمزيد من المشردين.. تقف البیوت دقیقة دھر لأجلھم.

البحر البعیدُ عن غُرف المعیشة يتخلى عن ملحه لأغراض تتعلق بنوع الحدیث الیومي.

 

خاص بكوكب الأرض

یمین متطرف

یسار متطرف

بینما صاحب حقل الطماطم البدین

لا يرى غیر عماله السود

وعقودهم

 

إلى ھذا الحد،

يبدو ركوب السيارات سھلًا

وتألم رأسك سھلًا

وأكلك رقائق البطاطا سھلًا

وانتخابك رئیسًا للاتحاد الأوربي سھلًا.

(نتابعكم من الأرض)

لم نجرب القفز بصورة جماعية بعد،

لكننا نفكر بتفجير القمر

نكتب على الكبسولة: ھنا "وزارة الداخلیة"

 

تطور الأزمة

حقل الأسلحة المتوسطة

مالكه يرأس رابطة مشجعي نادي إنجليزي

لا يرى من الحقل غیر الھدف

والمشجعات الیافعات

 

لا وفرة في البارود

الصواریخ معبأة بالزجاج

(خطوة صغيرة لرجل.. وقفزة عملاقة للبشرية)

خطوة إلى الأمام

سوف تنسى أنك على الأرض

وأن عضوًا تناسليًا لامرأة

مختونٌ بالشوكة والسكين.

 

حفر في الھواء

شخصان یُحاولان

نسیان بعضھما

بالنظر إلى بعضھما البعض،

 

أعمل بدوام جزئي في مقھى..

أقف في وسطه أصرخ بكلمات عربية

بعض الزبائن ينزعجون

یضربون رؤوسھم بالطاولة..

وبعضھم يبدؤون بالتدوين

فور انتھائي،

(كثرة النجوم تُفسد السماء)

لم اُجبر على البقاء

في المنزل يعلمون أنني سأحفر ممرًا في الھواء

أدفع به العالم ببارته ومثلییه وقناديل بحره

إلى الخارج، ثمّ أدخل.

 

اقرأ/ي أيضًا:

عام العودة

في حمى الإلهة أفروديت