كتاب

كتاب "لماذا الجنس للمتعة؟".. عن فرادة النشاط الجنسيّ البشريّ

كتاب "لماذا الجنس للمتعة؟"

ألترا صوت – فريق التحرير

أصدرت دار سطور البغدادية كتابًا جديدًا للعالم والمؤرخ الأمريكي جاريد دايموند بعنوان "لماذا الجنس للمتعة؟ تطور النشاط الجنسي البشري"، بترجمة كل من أحمد إبراهيم وسامر حميد. وقد صدر الكتاب بالإنجليزية في عام 1997، لكن موضوعه الذي يتعلق بالجنس يجعله راهنًا على الدوام.

في كتابه كتاب "لماذا الجنس للمتعة؟"، يأخذنا جاريد دايموند في رحلة شيّقة في ثنايا تطوّر النشاط الجنسيّ البشريّ

يأخذنا دايموند، مؤلف الكتاب الشهير "أسلحة، جراثيم، وفولاذ"، في رحلة شيّقة في ثنايا تطوّر النشاط الجنسيّ البشريّ، موضحًا أسباب اختلافنا عن سائر أعضاء مملكة الحيوان. حيث يبيّن بأن البشر يختلفون اختلافًا جوهريًّا بنشاطهم الجنسيّ عن أسلافهم القدامى، وهم متناقضين مع العديد من خيارات المنطق التطوّريّ المألوف. وتسير هذه الرحلة من خلال الإجابة على أسئلة ذكية وحساسة من قبيل: لماذا البشر من الأنواع القليلة التي تمارس الجنس على انفراد؟ لماذا الأنثى البشرية هي الوحيدة بين الثدييات التي تمر بانقطاع الطمث؟ لماذا نمارس الجنس مع عدم وجود فرصة للحمل؟ لماذا لا يقوم الرجال بالإرضاع؟

اقرأ/ي أيضًا: كتاب "العقل: سيرتك الذاتية".. آلة البقاء

يفتتح دايموند كتابه الشيق هذا، بقصةٍ مضحكةٍ عن حكايتنا الجنسيّة من وجهة نظر كلب يحدّث رفيقه عن متعة الجنس المقززة عند البشر، وعن ممارسته بسريّة تامة، بدلًا من ممارسته علانيّة مثل أيّ كلبٍ محترمٍ! ثمّ يشرع بنقلنا بأناقة بين تفاصيل البيولوجيا التطوّريّة، وبين طرائف حياته اليوميّة مع زوجته وأصدقائه، ليقدم تفسيرات مدهشة تحاول حلّ تناقضات السلوك البشري مع المفاهيم التطوّريّة، وتفسير الملامح الغريبة للنشاط الجنسيّ البشريّ بالمقارنة بمعظم الثدييّات الأخرى.

يذكر أن جاريد دايموند جغرافي ومؤرخ وعالم طيور أمريكي، وهو أستاذ الجغرافيا في جامعة كاليفورنيا. له العديد من المؤلفات التي حققت مبيعات عالية، منها: "العالم حتى البارحة" و"الشمبانزيّ الثالث" و"الانهيار: كيف تختار المجتمعات الفشل أو النجاح".

 

اقرأ/ي أيضًا:

كتاب "الزمن المؤجل" لإنجبورج باخمان.. مختارات شعرية بالعربية

كتاب "من تاريخ الحركة النسوية اليهودية".. النسوية الدينية