كبار الكالتشيو يحققون الانتصار.. واليوفي ما زال خارج الخدمة

كبار الكالتشيو يحققون الانتصار.. واليوفي ما زال خارج الخدمة

تفوّق الميلان على كالياري برباعيّة (Getty)

اختُتمت مساء الأحد مباريات الجولة الثانية من الدوري الإيطالي بمباراتين، حيث فاز الميلان على كالياري بأربعة أهداف لهدف في السان سيرو، واكتسح روما  الوافد الجديد ساليرنيتانا برباعية نظيفة.

دخل الميلان وروما مباراتيهما بعد فوز في الجولة الأولى على سامبدوريا وفيورنتينا بالترتيب، بداية مباراة السان سيرو شهدت ضغطاً عالياً من لاعبي الميلان على مرمى ضيفهم، فجاءت رأسية الفرنسي جيرو فوق المرمى، و تباطأ بعدها لياو عندما انفرد بمرمى كالياري، فأنقذها المدافع عند النفس الأخير، لكن الدقيقة 12 حملت بشرى سارة للميلانيستا، عندما نفذ تونالي كرة من ضربة حرة في أقصى الزاوية، محرزًا أول الأهداف، رد الضيوف سريعاً بعد ثلاث دقائق عندما أرسل جواو بيدرو كرة عالية خلف دفاع الميلان، عالجها ديولا برأسه داخل المرمى.

دقائق نارية أشعلت المباراة من جديد عندما سدد لياو كرة من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بزميله دياز، لتغير مسارها داخل الشباك، ويعود الميلان للمقدمة من جديد عند الدقيقة 17، أمر بيولي لاعبيه بالضغط على خصمهم من منتصف الملعب، ما أجبر لاعبي كالياري على ارتكاب الأخطاء، وواصل ميلان سيل هجماته، ولم يصمد خط دفاع الضيوف بقيادة العجوز غودين أمام أصحاب الأرض، فأفلت جيرو في إحدى الكرات وسدد بقوة داخل شباك كالياري، قبل أن يعود اللاعب نفسه ويختتم مهرجان الشوط الأول، بهدف رابع من ركلة جزاء.

بداية الشوط الثاني جاءت بحماس أقل من أصحاب الأرض، فالنتيجة المريحة التي انتهى عليها الشوط الأول كانت سبباً في ذلك، وأول الفرص المباشرة جاءت من رأسية جيرو، و انحصر اللعب بعدها في منتصف الملعب مع محاولات خجولة للميلان استمرت لعدة دقائق، وبعد الدقيقة 65 يبدأ الميلان إعادة سيناريو الشوط الأول، فحاول دياز من عرضيتين، و اخترق لياو وثيو دفاع كالياري لكن دون لمسة أخيرة، حاول بعدها الضيوف مرتين لكن ماينان حارس ميلان تألق في الاختبارين، لتسير المباراة نحو نهايتها وتكتب بداية سعيدة للميلان في السان سيرو، تحت أنظار أساطيره باريزي و جاتوزو .

و في المباراة الثانية، حقق روما فوزاً كاسحاً على سالرنيتانا برباعية نظيفة سجلها بيلغريني هدفين، وفيرتوت و ابراهام، ولينضم روما إلى قائمة فرق الصدارة، والتي تضم لاتسيو وانتر ونابولي و الميلان ب6 نقاط لكل منهم.

علمًا أنّ يوفنتوس تابع انطلاقته السيئة عندما خرج خاسراً على ملعبه مساء السبت، أمام ضيفه ايمبولي بهدف وحيد من إمضاء ليوناردو، واحتل يوفنتوس المركز الثالث عشر في الترتيب برصيد نقطة واحدة من تعادل حصل عليه في الجولة الأولى من مضيفه اودينزي، كما تلقى اليوفي صفعة قوية قبل المباراة، عندما قرر كريستيانو رونالدو ترك الفريق وتعاقده مع مانشستر يونايتد، وعلى الرغم من الفرص الكثيرة التي سنحت لفريق السيدة العجوز، لم تتمكن كتيبة اليجري من الوصول لشباك المنافس، والذي خرج بثلاث نقاط كانت حلماً لكل الأندية في تحقيقها، على أرض يوفنتوس في السنوات السابقة.

وينتظر جمهور الكالتشيو عودة الدوري بعد التوقف في الثاني عشر من أيلول، والذي يشهد مباريات قوية حيث يستضيف نابولي فريق يوفنتوس، ويحل لاتسيو ضيفاً ثقيلاً على الميلان، ويذهب البطل إنتر ميلان لملاقاة سامبدوريا، ويواجه فيورنتينا فريق أتالانتا.

 

اقرأ/ي أيضًا:

أنهى احتكار اليوفي الذي دام تسعة مواسم.. الإنتر بطلًا للدوري الإيطالي

إنتر ميلان البطل يكتسح جنوى في افتتاح الدوري الإيطالي