كأس إسبانيا.. برشلونة يقصي ريال مدريد بعد ثلاثية نظيفة!

كأس إسبانيا.. برشلونة يقصي ريال مدريد بعد ثلاثية نظيفة!

فاز برشلونة على ريال مدريد بثلاثة أهداف نظيفة (SI)

استقبل ريال مدريد على ملعبه سانتياغو برنابيو، خصمه وغريمه التقليدي برشلونة، في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، بعد أن انتهت مباراة الذهاب في الكامب نو، بالتعادل الإيجابي 1-1.

انتهت المواجهة الثالثة بين برشلونة وريال مدريد هذا الموسم، وهذه المرة كانت في إياب نصف نهائي كأس الملك؛ بفوز برشلونة بثلاثية نظيفة

وهذه هي المواجهة الثالثة بين الفريقين هذا الموسم. وقد فاز برشلونة في ذهاب الدوري بنتيجة كاسحة 5-1، فيما سيلتقي الفريقان نهاية هذا الأسبوع في المرحلة 26 من الدوري، في مباراة قد تكون الفرصة الأخيرة للفريق الملكي، في حال أراد الحفاظ على حظوظه في المنافسة على الليغا.

اقرأ/ي أيضًا: شاهد.. مانشستر سيتي يعمق جراح تشيلسي ويحصد كأس الكاراباو

دخل برشلونة المباراة بخطة 4-3-3، مستعيدًا نجمه ليونيل ميسي، الذي لم يلعب سوى نصف ساعة في الذهاب بسبب الإصابة، وكذلك النجم الفرنسي اليافع عثمان ديمبيلي، الذي غاب بدوره عن الذهاب.

ووضع المدرب فالفيردي مرة أخرى اللاعب سيرجي روبرتو في منتصف الملعب، على حساب البرازيلين كوتينيو البعيد عن مستواه، وآرثور الذي لم يشفَ تمامًا من إصابته.

مباراة برشلونة وريال مدريد

من جهته دخل ريال مدريد إلى المباراة بأفضل تشكيلة، وهي تشكيلة قريبة من التي لعب بها في الذهاب، باستثناء وضع اليافع ريغيلون مكان مارسيلو في مركز الظهير الأيسر، فيما أبقى المدرب سولاري، لاعبه الويلزي، غاريث بايل، على دكة البدلاء، في الوقت الذي تمر فيه العلاقة بينهما بشكل جيد.

شوط أول مثير وتفوق مدريدي دون أهداف

بدأت المباراة بحذر من قبل الفريقين. وفي الدقيقة 15 طالب ريال مدريد بركلة جزاء لصالح فينيسيوس جونيور، لكن الحكم لم يحتسبها. وفي الدقيقة 19 مرر بنزيما كرة جميلة لفينيسيوس، لكن البرازيلي اليافع سددها فوق العارضة.

ورد برشلونة بهجمة سريعة، إلا أن كازيميرو قطع تمريرة ديمبيلي العرضية، قبل أن تصل لسواريز. في الدقيقة 36 صنع ريال مدريد أخطر فرصه، لكن بنزيما لم يحسن التعامل مع تمريرة فينيسيوس، وسدد كرة سهلة تصدى لها تير شتيغن بقدمه.

وفي الدقيقة 38 مرر الظهير اليافع ريغيلون، كرة رائعة لفينيسيوس، لكن الأخيرة سددها فوق المرمى. وبدا واضحًا تفوق الجبهة اليسرى لريال مدريد، بما تمثله من إزعاج مستمر لسيميدو وسيرجي روبرتو.

مباراة برشلونة وريال مدريد

وشابت الخشونة الدقائق الأخيرة من الشوط الأول المثير، والذي انتهى بالتعادل السلبي، وهي نتيجة تؤهل الريال إلى نهائي الكأس لو كانت استمرت على حالها.

انهيار الريال بعد هدف سواريز الأول

بدأ الريال الشوط الثاني بقوة. ومرت رأسية بنزيما فوق العارضة، فرد عليه بيكيه برأسية بعيدة عن المرمى. ثم في الدقيقة 50 سجل سواريز الهدف الأول لبرشلونة بعد مجهود وتمريرة من ديمبيلي، ليتقدم برشلونة بنتيجة 1-0.

نقطة التحول في المباراة كانت في الدقيقة 62 عندما تعملق تيرشتيغن متصديًا لرأسية ريغيلون، حيث أتى العقاب بسرعة، وحوّل فاران تمريرة ديمبيلي العرضية بالخطأ داخل مرماه. وهو هدف على عكس سير المباراة، حيث كان الريال مسيطرًا بالطول والعرض، ولم يحالفه الحظ في التسجيل.

انهار لاعبو ريال مدريد بعد الهدف الثاني، وتحصل سواريز على ركلة جزاء في الدقيقة 72، سددها بنفسه بشكل رائع على طريقة بانينكا، لتصبح النتيجة 3-0 وتنهار معها آمال الميرينغي في العودة، حيث بات عليهم تحقيق أربعة أهداف كاملة للتأهل.

لم تشهد المباراة أحداثًا كثيرة في الدقائق المتبقية، سوى أن أجرى كل مدرب تبديلاته الثلاث، دون أن يكون لها تأثير على مجريات المباراة، باستثناء بعض الفرص للريال، والتي أهدرها لاعبوه بعدما انهاروا نفسيًا وبدا أنهم استسلموا للواقع.

هكذا خرج الريال من البطولة الأولى له هذا الموسم، فيما لا تزال فكرة تحقيق ثلاثية أخرى، تدغدغ أحلام جماهير برشلونة

وهكذا خرج الريال من البطولة الأولى له هذا الموسم، فيما لا تزال فكرة تحقيق ثلاثية أخرى، تدغدغ أحلام جماهير البلوغرانا، حيث وصلوا لنهائي كأس الملك، ويتصدرون الدوري بفارق جيد، بانتظار أن يظهروا مستوى أفضل في حال أرادوا التتويج بدوري الأبطال.

 

اقرأ/ي أيضًا:

البريميرليغ.. ساري يستعيد هيبة تشيلسي وليفربول يتشبّث بالصدارة

هزيمة تاريخية لليونايتد.. باريس سان جيرمان يضع قدمًا في ربع نهائي دوري الأبطال