كأس أمم أفريقيا 2022.. هدف قاتل يمنح المغرب انتصارًا مثيرًا على غانا

كأس أمم أفريقيا 2022.. هدف قاتل يمنح المغرب انتصارًا مثيرًا على غانا

(Getty) سفيان بوفال يسجّل هدف الفوز للمغرب في شباك غانا

ألترا صوت - فريق التحرير

حقّقت المغرب فوزًا مثيرًا على غانا في افتتاح مشوارها بكأس أمم أفريقيا 2022، أسود الأطلس سجّلوا هدف الفوز الوحيد قبل نهاية المباراة بسبع دقائق، فوزٌ هامّ للمغرب جعلهم أبرز المرشّحين لنيل صدارة المجموعة.

مثلت مواجهة المغرب مع غانا مساء الإثنين في الكاميرون قمّة المجموعة الثالثة، والتي تضمّ أيضًا فريقي جزر القمر والجابون، أهمّية هذا اللقاء تتجلّى في كون الفريقين مرشّحين فوق العادة لبلوغ الأدوار الإقصائيّة، والمنتصر بينهما سيضمن منطقيًا صدارة المجموعة.

المغرب تعرّضت لضربات كبرى قبل بداية المباراة، فتأثّرت بغياب ثلّة من النجوم بسبب الإصابة بفيروس كورونا، أو لمشاكل عضليّة، أسفر ذلك عن استحالة مشاركة بعض النجوم في مواجهة غانا، أمثال يوسف النصيري وأيوب الكعبي وأيمن برقوق وريان مايي، ووصل الأمر إلى حرمان أحدهم من المشاركة في البطولة كاملة، ونحكي عن مدافع الأهلي المصري بدر بانون.

الفريقان دخلا المباراة تحت شعار واضح، تجنّب الهزيمة هو الهدف الأوّل، والانتصار فيما لو حدث سيكون أفضل ما يمكن، هذا ما فسّرته مجريات اللقاء الذي ساده الحذر منذ بدايته، فانحصر اللعب في وسط الميدان، وندرت الفرص بشكل كبير، وبان على الفريقين عدم دخولهما في أجواء البطولة بعد، وهو أمر طبيعي تبعًا لظروف لاعبي الفريقين، جلّهم يلعبون في الدوريات الأوروبيّة، وقدموا قبل أيام قليلة إلى الكاميرون.

غانا كانت أفضل من المغرب في الشوط الأوّل بنواح عدّة، أبرزها الاستحواذ على الكرة والمحاولات الهجوميّة التي خلت من الخطورة في أكثرها، اعتمدت المغرب على تحرّكات أشرف حكيمي لخلق هجمات مرتدّة أقلقت النجوم السوداء، لكنّ أخطر فرصة في الشوط الأوّل كانت من مدافع المغرب رومان سايس، والذي حرف برأسه كرة من ركلة ثابتة، علت العارضة بسنتيمترات قليلة، ردّت غانا بتسديدة من بانتسيل علت مرمى الحارس ياسين بونو.

دخلت المغرب الشوط الثاني بوجه مختلف، حاولت مباغتة النجوم السوداء بهدف مبكّر، لكنّ الدفاع الغاني كان يقظًا لتحرّكات حكيمي، لتهدأ فورة أسود الأطلس وتستعيد غانا المبادرة، فكانت قريبة جدًّا من تسجيل هدف السبق لولا تألّق حارس إشبيلية ياسين بونو، والذي تألّق في إبعاد تسديدة الغاني بانتسيل إلى ركنيّة.

ظنّ الكثيرون أن اللقاء سينتهي كما بدأ، لكنّ سفيان بوفال استغلّ هفوة دفاعيّة، حينما ارتدّت الكرة من مدافع غانا تجاهه، وأكملها على الفور قويّة في شباك الغانيين، هدف قاتل أتى قبل نهاية اللقاء بسبع دقائق، كاد أسود الأطلس أن يعزّزوه بثان لولا تألّق الحارس جوزيف والكوت، لينتهي اللقاء بفوز ثمين للمغاربة، انتصار جعلهم منطقيًّا يضمنون صدارة المجموعة الثالثة إلا لو حدثت مفاجأة من العيار الثقيل.

 

اقرأ/ي أيضًا:

السنغال في المركز الأوّل.. ترتيب الفرق الأغلى بكأس أمم أفريقيا 2022

المغرب في كأس أمم أفريقيا.. تشكيلة ناريّة ولقبٌ يتيم