قلق أمريكي من موجة رابعة شديدة من إصابات كوفيد-19

قلق أمريكي من موجة رابعة شديدة من إصابات كوفيد-19

تخشى الولايات المتحدة من تجدد الطفرة في الإصابات وحالات الوفاة بسبب كوفيد-19 (Getty)

ألتراصوت- فريق الترجمة 

يتزايد القلق في الولايات المتحدة الأمريكية من صعوبة ضبط التحورات الجديدة على فيروس كورونا الجديد، والذي تعرض لطفرات جديدة مثيرة للقلق، بدأت في جنوب أفريقيا والمملكة المتحدة، وظهرت في عدد آخر من البلدان حول العالم، ويخشى المراقبون من مقاومتها المتزايدة للأجسام المضادة ومراوغة الجهاز المناعي، حتى بعد الحصول على اللقاح.

وحذرت هيئة مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) في الولايات المتحدة إنها قلقة بشأن البيانات التي تتوفر لديها بشأن معدلات الإصابة وأنماطها، والتي قد تؤدي إلى طفرة رابعة شديدة في الإصابات بالعدوى بين الأمريكيين، وذلك بعد تسجيل معدلات وصلت إلى 70 ألف حالة إصابة يوميًا في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، وحوالي 2000 حالة وفاة في الفترة ذاتها.

وحذرت الدكتورة روتشيل والينسكي من أن هذه الأرقام تدق ناقوس الخطر من جديد وتنذر بخروج الأمور عن السيطرة، حتى في ظل الاستمرار في برامج التطعيم باللقاحات المضادة، ولاسيما أن نسبة معتبرة من الإصابات ترتبط بالتحورات الجديدة الطارئة على الفيروس، والتي تشكل تهديدًا حقيقيًا مضاعفًا على صحة الناس بحسب الدكتورة والينسكي.

وتنتشر في الولايات المتحدة حاليًا العديد من التحورات أو النسخ على فيروس كورونا الجديد المسبب لمرض كوفيد-19، وهي تحورات يرى الخبراء أنها أسرع تفشيًا وقدرة على العدوى بالمرض، خاصة تلك التحورات التي ظهرت في البداية في جنوب أفريقيا والمملكة المتحدة والبرازيل، والتي يتوقع أن تصبح السائدة في الولايات المتحدة هذا الشهر.

يذكر أن عدد الإصابات المسجلة بعدوى فيروس كورونا الجديد في الولايات المتحدة الأمريكية قد تجاوز 28.7 مليون حالة، بينما بلغ عدد الوفيات أكثر من 517 ألف حالة وفاة مرتبطة بكوفيد-19، ما يجعلها الدولة الأكثر تضررًا في العالم على المستوى الإنساني بسبب الجائحة. أما عالميًا فقد بلغ إجمالي عدد الإصابات المسجلة حوالي 115 مليون إصابة، بينما بلغ عدد الوفيات بكوفيد-19 أكثر من 2.5 مليون حالة وفاة.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

جرعة واحدة من لقاحات كورونا تقي كبار السنّ من المرض بنسبة 80%

فرنسا: جرعة واحدة من اللقاح تكفي للمصابين سابقًا بعدوى كورونا