قطار انتصارات لا يتوقّف.. ليفربول يتفوّق على توتنهام في قمّة البريميرليغ

قطار انتصارات لا يتوقّف.. ليفربول يتفوّق على توتنهام في قمّة البريميرليغ

فيرمينيو يقود ليفربول للانتصار أمام توتنهام (Getty)

ضرب ليفربول العديد من العصافير بحجر واحد، عندما هزم توتنهام في قمّة المرحلة 22 من الدوري الإنجليزي الممتاز، في جولة أمتع خلالها تشيلسي ومانشستر يونايتد المتابعين بفوزين كبيرين، وصُدم ليستر سيتي بالهزيمة في ميدانه، أمام فريق خسر ذهابًا على ملعبه بتسعة أهداف.

نجا ليفربول من فخ توتنهام في قمّة الجولة الـ22 من الدوري الإنجليزي الممتاز، ودّ يورغن كلوب لو يحقق فريقه النقاط الثلاث، وهو أمرٌ إن تمّ فسيدخل الريدز التاريخ، كأوّل فريق في الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى، ينجح في تحقيق 61 نقطة من أوّل 21 جولة، والخصم هنا توتنهام وصيفه في نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم المنصرم، والذي جدّد عروقه بالتعاقد مع المدرّب المحنّك جوزيه مورينيو، هذا الأخير وجد في لقاء ليفربول فرصة مثالية لإثبات أحقّيته بلقب "السبيشال ون"، لكنّ فريقه يعاني من لعنة الإصابات، وأبرزها إصابة نجمه الأوّل هاري كين، والذي سيغيب عن الملاعب لأكثر من ثلاثة أشهر، سيواجه مورينيو فريقًا اكتسح الجميع، بتشكيلة متكاملة، بعكس فريقه هو.

ليفربول هو الوحيد في تاريخ الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى الذي يحصد 61 نقطة من أوّل 21 جولة

بداية المباراة كانت ناريّة من الفريقين، دقيقتان فقط ويهدّد ليفربول مرمى أصحاب الأرض، بتسديدة لفيرمينيو انتشلها المدافع الشاب تانجانجا من على خطّ المرمى، عادت الكرة للمهاجم البرازيلي وسدّدها بقوّة، لكنّ القائم تعاطف مع توتنهام، ردّ توتنهام على هذه الهجمة بمرتدّات خطرة، ذهبت تسديدات لوكاس مورا والكوري سون بجانب مرمى الحارس بيكر.

اعتمد توتنهام على الهجمات المرتدّة، فملك الريدز وسط الميدان، وهدّد نجومه مرمى كازانيغا بالكثير من الكرات الخطرة، ونجح فيرمينيو قبل نهاية الشوط الأوّل في تسجيل هدف الفوز، مستغلًا تمريرة داخل منطقة الجزاء من محمد صلاح، استمّر نسق المباراة كما هو في الشوط الثاني، سيطرة حمراء ومرتدّات بيضاء، باستثناء ربع الساعة الأخير من المباراة، والذي أهدر فيه توتنهام العديد من الفرص المحقّقة للتعديل، بذلك حصد ليفربول الانتصار معزّزًا رصيده في النقاط إلى 61 من 21 مباراة فقط.

اقرأ/ي أيضًا: هزيمة قاسية للثعالب.. ليفربول يَطرد مُطارِده من سباق بطولة البريميرليغ

من جهة أخرى، مُني ليستر سيتي صاحب المركز الثاني بهزيمة مفاجئة، الصدمة كان سببها فريق سواثهامبتون الذي ألحق الهزيمة بالثعالب في ميدانهم بهدفين لواحد، وتكمن الغرابة هنا أن القدّيسين هُزموا ذهابًا في ميدانهم أمام ليستر بتسعة أهداف دون رد، في فضيحة تاريخية دخل بها ساوثهامبتون تاريخ الدوري من بابه الأسود كأسوأ هزيمة لفريق في ميدانه، تقدّم ليستر أوّلًا بالدقيقة 14 عبر دينيس برايت، وعدّل الضيوف بعد خمس دقائق بواسطة أرمسترونغ، وقبل نهاية المباراة بقليل نجح الضيوف في خطف هدف الفوز، عن طريق داني إنجز.

كما عزّز تشيلسي موقعه في المركز الرابع، بعدما حقّق فوزًا هامًا على ضيفه بيرلني 3-0، تناوب على تسجيل الأهداف هودسون أودوي وجورجينيو وتامي أبراهام، علمًا أن البلوز استطاعوا أخيرًا بهذا الانتصار أن يحصدوا النقاط الثلاث في ميدانهم، خسروا في آخر مباراتين بالبريميرليغ على ملعبهم ضد ساوثهامبتون وبورنموث.

واستعاد مانشستر يونايتد المركز الخامس، إثر فوزه الكبير على ضيفه نوريتش سيتي بأربعة أهداف دون رد، في لقاء تألّق به ماركوس راشفورد وسجّل هدفين اثنين، فيما تكفّل غرينوود ومارسيال بتسجيل الهدفين الآخرين، وفي بقيّة نتائج المرحلة 22 من البريميرليغ، فاز شيفيلد يونايتد على ويستهام بهدف وحيد، وتخطّى إيفرتون فريق برايتون بالنتيجة نفسها، وانتهت مواجهتي وولفرهامبتون مع نيوكاسل وآرسنال مع كريستال بالاس بالتعادل 1-1.

اقرأ/ي أيضًا:

ليفربول ينجو من الهزيمة في البريميرليغ.. واليونايتد ينهي سلسلة انتصارات الريدز

الدوري الإنجليزي.. آرسنال يصالح جماهيره بإسقاط اليونايتد