قصة كأس العالم 1950.. 20 معلومة غريبة

قصة كأس العالم 1950.. 20 معلومة غريبة

من المباراة النهائية لكأس العالم 1950 والتي انتهت بفوز الأوروغواي على البرازيل 2-1 (Getty)

بعد انقطاع دام 12 عاماً بسبب الحرب العالمية الثانية، استطاعت البرازيل أن تحظى بفرصة مثالية لإحراز نصر كروي وتحقيق فرحة شعبية تتمثل بالظفر باللقب لأول مرة بتاريخها، وبالفعل نجحت البرازيل باستضافة العرس العالمي قبل أن تحصل الكارثة، وتخرج البرازيل خالية الوفاض من بطولة اعتقدت أنها أصبحت بمتناولها، إليكم نقاط مفصلية وأرقام ثابتة في تاريخ كرة القدم سطّرتها النسخة الرابعة من كأس العالم 1950:

دمّرت الحرب العالمية الثانية البنى التحتية في أغلب الدول الأوروبية، فلم تكن مستعدة لاستضافة المونديال حتى بعد انتهاء الحرب بسنوات

1- تمت إقامة كأس العالم 1950 بعد انقطاع لمدة 12 عاماً بسبب اندلاع الحرب العالمية الثانية.

2- اختيرت البرازيل لتنظيم بطولة كأس العالم 1950 بسبب:

 - أحقية أمريكا اللاتينية لاستضافة البطولة بعد أن استضافتها أوروبا لنسختين متتاليتين.

 - وعدت البرازيل ببناء ملعب لا مثيل له على وجه الأرض "الماراكانا".
  - الحرب العالمية الثانية دمّرت البنى التحتية في أغلب الدول الأوروبية.

3- تمت تسمية بطولة كأس العالم 1950 باسم "جول ريميه" تكريماً لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم على مساعيه في إعادة البطولة للحياة.

اعتذرت الهند عن اللعب بالبطولة لأول مرة في تاريخها، وذلك بسبب رفض اللجنة المنظمة طلب الفريق الهندي باللعب حافياً خلال المباريات.
 

4- كانت سوريا هي الفريق العربي الوحيد الذي شارك في تصفيات هذه بطولة كأس العالم 1950، وخسرت ذهاباً أمام تركيا بنتيجة 0-7، وانسحبت قبل خوض لقاء الإياب.


شعار البطولة، ويُلاحظ هنا علم سوريا وهي الدولة العربية الوحيدة التي شاركت بالتصفيات

5- أسباب غريبة للانسحاب من بطولة كأس العالم 1950:

- انسحبت تركيا من بطولة كأس العالم 1950 رغم تأهلها لأسباب خاصة، فيما اعتذرت الأرجنتين عن المشاركة لأنها أقيمت في أرض جارتها التي تكنّ لها العداوة "البرازيل".

- من أجل تحفيز اللاعبين على النصر في بطولة الجزر البريطانية، أعلن الاتحاد الاسكتلندي لكرة القدم أنه لن يلعب بكأس العالم إلا إن ظفر باللقب البريطاني، ولكنه احتل المركز الثاني خلف إنكلترا وهذا المركز يخوله اللعب بالمونديال، إلا أن اسكتلندا لم ترغب بنكث العهد الذي قطعته على نفسها، فاعتذرت عن المشاركة.

- امتنعت فرنسا عن الذهاب للمونديال بسبب رفض اللجنة المنظمة تغيير الأماكن التي ستلعب بها، إذ يتوجّب على اللاعبين السفر 3500 كيلومتراً من مباراة لأخرى.

- اعتذرت الهند عن اللعب في بطولة كأس العالم 1950 لأول مرة في تاريخها، وذلك بسبب رفض اللجنة المنظمة طلب الفريق الهندي باللعب حافياً خلال المباريات.

- لم تشارك ألمانيا واليابان في بطولة كأس العالم 1950 بسبب العقوبات المفروضة من المجتمع الدولي على البلدين بعد الحرب العالمية الثانية.

اقرأ/ي أيضًا: قصة كأس العالم 1950.. أفراحٌ قبل الكارثة (2-4)

 6- حضرت بطلة العالم بطولة كأس العالم 1950 رغم كارثة تحطّم طائرة فريق تورينو الذي شكل لاعبوه عماد تشكيلة الآزوري آنذاك.

اعتقدت الصحافة البريطانية بوجود خطأ بالبريد وأعلنت فوز بلادها1-0، لأنه يصعب تصديق أن فريق كإنجلترا يخسر أمام فريق متواضع مثل الولايات المتحدة

7- خسرت إيطاليا أمام السويد 3-2 في بطولة كأس العالم 1950، وهي أول خسارة للفريق بتاريخه المونديالي بعد لقبين متتاليين أعوام 1934-1938.

8- قسّمت اللجنة المنظمة في بطولة كأس العالم 1950 الفرق الـ13 المشاركة إلى 4 مجموعات بشكل غريب، حيث ضمت المجموعتين الأولى والثانية 4 فرق، فيما حوت الثالثة 3 فرق، بينما اقتصرت المجموعة الرابعة على فريقين.

9- كانت خسارة المنتخب الإنكليزي أمام الولايات المتحدة هي أبرز مفاجأة في تاريخ بطولة كأس العالم 1950، إذ اعتقدت الصحافة البريطانية بوجود خطأ بالبريد وأعلنت في الجرائد فوز منتخب بلادها 1-0، لأنه يصعب تصديق أن فريق كإنكلترا يخسر أمام فريق متواضع مثل الولايات المتحدة.


حظيت مباريات المنتخب الإنجليزي بتغطية إعلامية برازيلية واسعة لشهرة اللاعبين الإنجليز

10- قلبت الأوروغواي تأخرها إلى فوز أو تعادل في كافة مبارياتها بالدور النهائي في بطولة كأس العالم 1950، حيث فازت على السويد 3-2 بعد أن كانت خاسرة 2-1، وتعادلت مع إسبانيا بعد تأخرها2-1، وقلبت الطاولة على البرازيل عندما أتبعت هدف البرازيل بهدفين قاتلين.

 اقرأ/ي أيضًا: قصة كأس العالم 1950.. كارثة الماراكانازو (3-4)

11-  قاد دفاع الأوروغواي في البطولة اللاعب فيكتور رودريغيز، وهو ابن أخت اللاعب خوسيه أندرادي الذي أحرز قبل 20 عاماً مع الأوروغواي كأس العالم بنسختها الأولى 1930.

12- كان نظام بطولة كأس العالم 1950 يقضي بعدم وجود مباراة نهائية ولعب الأدوار النهائية بنظام الدوري من مرحلة واحدة، حيث يلعب به 4 فرق، ولكن الأقدار جعلت اللقاء الختامي أشبه بمباراة نهائية، فيكفي البرازيل التعادل لتظفر باللقب بينما يتحتم على الأوروغواي الفوز لتنتشل كأس العالم .

13- احتشد في ملعب الماراكانا بالمباراة النهائية في بطولة كأس العالم 1950 رقم قياسي من الجماهير، إذ بلغ عدد الحضور قرابة 200 ألف متفرّج.
 
14- بالغت الجماهير البرازيلية بالاحتفال باللقب ظناً منها أنه صار بالمتناول، وخاطب عمدة ريو دييجينيرو الشعب البرازيلي بأبطال العالم، وذلك قبيل اللقاء الختامي أمام الأوروغواي.

15- عندما سجّلت الأوروغواي هدف الفوز على البرازيل في بطولة كأس العالم 1950 ذهل الجميع بما فيهم معلق المباراة على الراديو لويس مينديز، حيث كرر عبارة "غول للأوروغواي" 9 مرات، وكل واحدة منها بطريقة مختلفة.

16- عاقب الحارس البرازيلي باربوسا نفسه بالسجن في منزله حتى مماته بعد 50 عاماً، بسبب تحمّله مسؤولية هدف الأوروغواي، وفي ذلك قال "أقسى عقوبة للمجرمين في البرازيل هي السجن 30 عاماً، وأنا أعاقب نفسي للسجن مدى الحياة".

17- عاد بيليه من الشارع وهو يلهو مع أصدقائه إلى المنزل ووجد والده يبكي بالقرب من المذياع، فسأله: لماذا تبكي يا والدي؟، فأجاب الأب: خسرنا كأس العالم، أجابه الطفل الصغير: عندما أكبر سأحرز كأس العالم من أجلك، وبالفعل أحرز بيليه كأس العالم 3 مرات بعد ذلك.

18-  أحرزت الأوروغواي كأس العالم مرتين من مشاركتين فقط في ذلك الوقت، إذ شاركت في كأس العالم 1930، وكأس العالم 1950 وأحرزت اللقبين.

19- يطلق على حادثة الماراكانا اسم "ماراكانازو"، ومنذ تلك المباراة أعلن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم عدم لعب الفريق باللباس الأبيض الذي جلب الشؤم، وتبديله بالألوان الزرقاء والصفراء.

20-  توّج المهاجم البرازيلي ألديمير مينديز هدّافاً في بطولة كأس العالم 1950 برصيد 8 أهداف.

 

اقرأ/ي أيضًا:

قصة كأس العالم 1950.. عودة الحياة إلى كوكب الأرض (1- 4)

19 حقيقة مثيرة عن النسخة الأولى لكأس العالم