في مباراة رائعة للميرينغي.. ريال مدريد يكتسح مايوركا ويستعيد صدراة الليغا

في مباراة رائعة للميرينغي.. ريال مدريد يكتسح مايوركا ويستعيد صدراة الليغا

بستّة أهداف كاملة، أطاح بنزيما ورفاقه بريال مايوركا (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

قدّم ريال مدريد أفضل عروضه هذا الموسم، وحقق فوزًا كاسحًا على ضيفه ريال مايوركا بنتيجة 6-1، في استكمال مباريات الجولة السادسة من الدوري الإسباني لكرة القدم، لينتزع صدراة الجدول مرة أخرى، ويواصل تقديم المستويات المميزة رفقة مدربه كارلو أنشيلوتي، بينما تجمّد رصيد ريال مايوركا عند ثمان نقاط في المركز العاشر، كما واصل كريم بنزيما تألقه الكبير هذا الموسم، حيث سجل هدفين وصنع آخرين، ليقود فريقه إلى فوز جديد، أكّد الملكي من خلاله أنه المرشح الأول للتويج بالليغا هذا الموسم.

بحث ريال مدريد عن استعادة الصدارة التي خسرها مؤقتًا لصالح جاره أتلتيكو مدريد، الفائز بصعوبة وفي الوقت القاتل كعادته هذه السنة على فريق العاصمة الثالث خيتافي، في افتتاح الجولة السادسة، عندما استضاف ريال مايوركا صاحب المركز العاشر، مع العلم أن ريال مدريد لم يتلقَ أية خسارة في آخر 23 مباراة له في الليغا، كما أنه هزم مايوركا تسع مرات في الدوري، في آخر 11 مواجهة بين الفريقين.

هاتريك أسينسيو في شباك ريال مايوركا هو الأوّل له في مسيرته الاحترافيّة، المفارقة أن ذلك كان على حساب فريقه السابق

في المقابل سعى ريال مايوركا لمواصلة نتائجه الإيجابية هذا الموسم، حيث لم يخسر سوى مرّة واحدة في الدوري كانت أمام أتلتيك بلباو في السان ماميس، وجمع ثمان نقاط من فوزين وتعادلين، وضعته في المركز العاشر.

أجرى كارلو أنشيلوتي عدة تبديلات على تشكيلته الأساسية، لإعطاء الراحة لبعض اللاعبين بسبب ازدحام الجدول، فشارك كامافينغا أساسيًا للمرة الأولى منذ وصوله إلى الملكي قبيل إغلاق نافذة الانتقالات، كذلك بدأ كلّ من أسينسيو ورودريغو منذ البداية للمرة الأولى هذ الموسم، وترك لوكا مودريتش وإيدين هازارد على الدكّة، مع استمرار اعتماده على نجمي الفريق في هذه الفترة، كريم بنزيما وفينيسوس جونيور، بينما اعتمد لويس غارسيا مدرب ريال مايوركا على الرسم التكتيكي  4-4-2، بقيادة ثنائي الهجوم لاغو جونيور وماثيو هوب. 

الميرينغي يبدع في الشوط الأول وينهيه متقدّمًا

دخل ريال مدريد المباراة دون أي مقدّمات، وافتتح التسجيل في الدقيقة الثالثة عن طريق هداف الليغا كريم بنزيما، الذي استفاد من خطأ ارتكبه مدافع مايوركا جوسيب غايا، فانفرد بالحارس وسجّل الهدف الأول، وقدّم الملكي أداءً رائعًا بعد الهدف، فكاد أسينسيو أن يضاعف النتيجة في الدقيقة 14، لكن الحارس تصدّى لتسديدته، وعاد أسينسيو وسجّل في الدقيقة 24، بعد تبادل كرات جميل بين رودريغو وفينيسوس.

ردّ مايوركا سريعًا على الهدف الثاني للمضيف، وسجّل هدف تقليص الفارق بعده بدقيقة واحدة فقط، عن طريق الكوري الجنوبي كينغ إن لي، لكن أسينسيو الذي يواجه فريقه السابق، أعاد الفارق إلى هدفين في الدقيقة 30، بعد تمريرة بنزيما، وكاد أن يسجّل الهاتريك في الدقيقة 35، لولا تألّق الحارس، وطالب الضيوف بركلة جزاء في الدقيقة 40، فاحتكم الحكم لتقنية الفار، وقرّرعدم احتسابها، ليعلن بعدها عن نهاية الشوط الأول بتقدم باهر للملكي الذي قدّم أفضل أشواطه منذ أشهر طويلة.

اقرأ/ي أيضًا: سجّل هدف الفوز في الوقت القاتل.. سواريز يقود أتلتيكو مدريد لصدارة الليغا

حاول مايوركا أن يباغت خصمه الشوط الثاني، فسدّد لاغو جونيور في الدقيقة 46 بجانب القائم، وردّ عليه فينيسوس في الدقيقة 47، عندما انفرد بالحارس، الذي تصدّى لتسديدته الضعيفة، وفي الدقيقة 48 سجّل كريم بنزيما هدفًا ألغاه الحكم بسبب خطأ ارتكبه الهدّاف الفرنسي قبيل التسديد، وانتظر الفريق الملكي حتى الدقيقة 55، ليسجّل الهدف الرابع عن طريق أسينسيو،  والذي سجّل أول هاتريك له في مسيرته الاحترافية، شاء القدر أن يكون ضد الفريق الذي بدأ معه مسيرته.

هدأ نسق المباراة بعد الهدف الرابع، مع تيقّن الضيوف لصعوبة العودة في المباراة، وزجّ أنشيلوتي بلوكاس فاسكيز وإيسكو في الدقيقة 70، وأخرج نجم المباراة الأول أسينسيو بالإضافة إلى رودريغو، وسجّل بنزيما الهدف الشخصي الثاني  له في المباراة، والثامن له في الدوري، ليغادر بعدها المباراة بعدما نجح في التسبّب بـ15 هدفًا في الليغا في ست مباريات فقط ( 8 أهداف و7 تمريرات حاسمة ).

 وفي الدقيقة 83، بصم إيسكو على الهدف السادس، بعد تمريرة من فينيسوس جونيور، ليعلن بعدها الحكم عن انتهاء المباراة بفوز باهر للملكي، أطرب به جماهير السانتياغو برنابيو التي  استمتعت باللوحات الفنية التي قدّمها لاعبو فريقهم. 

 

اقرأ/ي أيضًا:

ريال مدريد يحتفل بالعودة إلى سانتياغو برنابيو بفوز رائع على سلتا فيغو

ريال مدريد ينقض على الخفافيش في المستايا وينتزع صدارة الّليغا