في ثاني زيارة خارجية منذ الجائحة.. بوتين يزور الهند لإجراء محادثات مشتركة

في ثاني زيارة خارجية منذ الجائحة.. بوتين يزور الهند لإجراء محادثات مشتركة

(Getty Images)

 ألترا صوت- فريق التحرير

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين محادثات مشتركة مع رئيس وزراء الهندي ناريندرا مودي في العاصمة نيودلهي، وناقشا قضايا الدفاع والطاقة، وصفقة تزويد الهند بمنظومة الدفاع الروسية "S400" التي تثير قلق واشنطن.

تعد هذه الزيارة الخارجية الثانية فقط للرئيس الروسي فلاديمير بوتين منذ بدأ تفشي وباء كوفيد-19 

 وأعقب الاجتماع الموسع بين الوفدين، غداء عمل وبيان مشترك أكد على الشراكة بين البلدين من أجل السلام والتقدم والازدهار.

وتعد هذه الزيارة الثانية للرئيس الروسي إلى الخارج منذ بدأ تفشي وباء كوفيد-19. إذ تغيّب بوتين عن قمة لمجموعة العشرين ومن ثم فعاليات "كوب26" للمناخ هذه السنة، بعد قمة عقدها مع الرئيس الأميركي جو بايدن في جنيف في حزيران/يونيو.

رئيس الوزراء الهندي تحدث في اللقاء عن أن العلاقة بين الهند وروسيا هي في واقع الأمر نموذج فريد وجدير بالثقة، وأن تعزيز العلاقات الثنائية يأتي في إطار الشراكة الاستراتيجية المميزة، مشيرًا إلى  الاجتماع المشترك الذي عقد بين وزيري دفاع وخارجية البلدين قبل انعقاد القمة والذي أطلق آلية لتعزيز التعاون العملي بخصوص القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك. وأشار مودي إلى أن الهند وروسيا لديهما مواقف متشابهة في العديد من القضايا الإقليمية والعالمية والأمنية، وترجم ذلك في الاتصالات المنتظمة بخصوص تطورات الأوضاع في أفغانستان التي لم تنقطع، مؤكدًا أن هذا يعود إلى الشراكة والتعاون بين روسيا والهند والذي أسس له المنتدى الاقتصادي الشرقي وقمتا فلاديفوستوك.

وفي الموضوع الاقتصادي أكد رئيس الوزراء الهندي أنهم والجانب الروسي  اعتمدوا على رؤية طويلة المدى تهدف إلى زيادة التجارة المتبادلة لتصل إلى 30 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025 وزيادة الاستثمار المتبادل إلى 50 مليار دولار أمريكي.

من جهته تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على اهتمام روسيا بعقد القمم مع الجانب الهندي على أعلى مستوى وبالتناوب، إذ تعتبر روسيا الهند قوة عظمى، مشيرًا إلى أنهم يتطلعون لتطوير العلاقة والمضي بها نحو الأمام، مؤكدًا في هذا السياق على تنسيق المواقف بشكل استباقي على الصعيد الدولي والتي تتوافق في العديد من القضايا، خاصة موضوع الإرهاب وجهود محاربته، والذي يشكل مصدر قلق بالغ، وقال بوتين أن التطورات في أفغانستان تشكل بالطبع مصدر قلق بالغ لنا، مشيرًا إلى الاجتماع الذي عقد بين وزيرا خارجية ودفاع البلدين، وبخصوص  التعاون العسكري تحدث الرئيس الروسي على الالتزام بتطوير العلاقات العسكرية، وزيادة المناورات المشتركة في كل من الهند وروسيا، مؤكدًا على الاستمرار في التحرك في هذا الاتجاه.

وفي ختام الاجتماع وقع الجانبان عددًا من الاتفاقيات شملت برنامج التعاون العسكري الفني للفترة القادمة والممتدة إلى عشر سنوات قادمة تخلله بروتوكول معدل للاتفاق الحكومي الدولي بشأن التعاون في تصنيع الأسلحة الصغيرة من طراز كلاشينكوف الموقع  18 شباط/فبراير 2019، بالإضافة لاتفاقية لحماية التكنولوجيا في إطار التعاون في أبحاث الفضاء واستخدام الفضاء الخارجي للأغراض السلمية ، وبناء وتشغيل مركبات الإطلاق والبنية التحتية الفضائية الأرضية، كما تضمنت الاتفاقية الوثائق الموقعة لخارطة طريق للتعاون في العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وكذلك تعديل للاتفاقية بين البلدين بخصوص الشحن التجاري والمتعلقة بإمدادات النفط الروسية.

هذا ووقع البنك المركزي الروسي وبنك الاحتياطي الهندي اتفاقية تعاون لمكافحة الهجمات الإلكترونية، كما وقعت الجهات المعنية على عدد من الاتفاقيات في مجال التعليم ومذكرات التعاون في مجال الملكية الفكرية والاستكشاف الجيولوجي والتنقيب.

تأتي زيارة بوتين إلى الهند وسط توتر متزايد في العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة التي تعتبر أيضًا حليف رئيسي للهند

وتعقد الهند وروسيا عادة قممًا على أعلى المستويات لكنّ آخر اجتماع شخصي بين زعيمي البلدين جرى على هامش قمة مجموعة بريكس في العام 2019 والتي استضافتها البرازيل، وتأتى زيارة بوتين إلى الهند وسط توتر متزايد في العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة التي تعتبر أيضًا حليف رئيسي للهند.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

لقاء مرتقب بين بايدن وبوتين الثلاثاء.. هل تنزع واشنطن فتيل الحرب ضد أوكرانيا؟

روسيا تحذّر من تحوّل الأزمة مع أوكرانيا إلى "كابوس من المواجهة العسكرية"