في تكساس: قتلها زوجها بعد أيام من توقيعها على تأمين حياة بربع مليون دولار

في تكساس: قتلها زوجها بعد أيام من توقيعها على تأمين حياة بربع مليون دولار

(Getty Images)

ألتراصوت- فريق الترجمة 

أدين رجل في ولاية تكساس الأمريكية بجريمة القتل العمد بعد أن عُثر على زوجته ميتة في بيتها، وذلك بعد أيام على حصول الزوجين على بوليصة تأمين حياة بمئات آلاف الدولارات، وذلك وفق ما نقل موقع "إنسايدر" الأمريكي. 

الجاني، كريستوفر كولينز، كان قد أبلغ الشرطة بمقتل زوجته، وادّعى أنه يشكّ بدخول مسلحين إلى البيت وقتلها، وذلك قبل أن تكتشف الشرطة بأن زوجها نفسه هو الفاعل، طمعًا في الحصول على مبلغ ربع مليون دولار من شركة التأمين.

ادعى الرجل أن زوجته تتعرض لتهديد في منزلها، وذهب برفقة الشرطة إلى المنزل ووجدوا المرأة مقتولة بطلق ناري في الرأس

وقد كان من المقرر أن يمثل الجاني، البالغ من العمر 41 عامًا، أمام المحكمة يوم الخميس الماضي، غير أن ذلك تعذّر "لأسباب تتعلق بصحته الذهنية" بحسب ما أوضح محاميه لوسائل إعلام أمريكية.

ووفق تقرير الشرطة، فإن كولينز، بعد ارتكابه الجريمة، اتصل بالشرطة ليبلغ عن حادثة في منزله، وشكّه بأن زوجته (46 عامًا)، قد تعرضت للاعتداء. وقال كولينز للشرطة إن زوجته قد أرسلت له رسالة وهو في النادي الرياضي، تقول فيها إنها تشكّ بوجود شخص على باب المنزل.

وحين ذهب كولينز مع الشرطة إلى المنزل، تم العثور على زوجته مقتولة.

إلا أن محققي الشرطة التقطوا عدة إشارات أولية قد تدلّ على تورّط الزوج. إذ لم تكن هنالك أية مؤشرات على فوضى داخل البيت، أو الدخول إليه عنوة، كما لم يتم سرقة أي شيء من المنزل وفق تقرير الشرطة. وتأكدت شكوك الشرطة حين عثروا على وثائق، من بينها بوليصة تأمين على الحياة، بقيمة 250،000 دولار أمريكي، تم التوقيع عليها قبل أيام فقط من الواقعة.

 أوضح تقرير الطب الشرعي أن الزوجة قد قتلت بطلق ناري في الرأس، وأن طريقة القتل تشير إلى قتل عمد

وقد أوضح تقرير الطب الشرعي أن الزوجة قد قتلت بطلق ناري في الرأس، وأن طريقة القتل تشير إلى قتل عمد. وبعد توضيح نوع العيار الناري، والتأكد من امتلاك الزوج لمسدس مماثل، تم اعتقال الزوج بتهمة القتل، وإيداعه في السجن إلى حين المحاكمة.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

جريمة جديدة تهزّ تركيا.. مهندسة شابة تتعرض للقتل بسيف "ساموراي" أمام منزلها

أزمة اختطاف المبشرين الأمريكيين في هايتي.. الخاطفون يطلبون 17 مليون دولار