في المدينة نبتسم

في المدينة نبتسم

لوحة لـ عبد الكريم مجدل بيك/ سوريا

في المدينة نبتسم

من معتوه لمعتوه آخر

أنزاح جانبًا لأتناول دوائي

أصطنع صوت طفل يكح

أعود وأبتسم

في المدينة نبتسم

ننتزع الساعات كبتلات الورود

في انتظار الشيء

والشيء أيضًا ينتظر

البعض يطلب الحقيقة

الآخر يطالب بالرعب

وأنا قرير العين أمشي

نحو مذبح يومياتي.

*

 

الفراغ بين حائطين

تسكنه شجرة هرمة.

*

 

للحياة فك ذهبي يلمع في الأفق

هجوم

لكنه لا يتحرك

ثابت

يحرس تلة الخراب

هجوم

أرسل كلابي

تقضم الشفة

وأعلنها قبلة.

*

 

حتى إن الضوء ليس بريئًا في شفافيته.

 

*

 

ببطء وبطء

أمشي

كأسير حرب

يسكن مدينة.

*

 

طيور عابرة

لا أعرف إلى أين

أتمتم باسمي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

قرابة الغياب

قصيدة التهمة