فيلم

فيلم "Redoubtable".. قتل وإحياء جان لوك جودار

لقطة من الفيلم

فكرة تناول عمل فني لرمز كبير في مجالات الثقافة المختلفة تُقابَل في معظم الأحيان بالاستهجان والنفور. فمن ناحية تجد مُحبي هذا الرمز متخوفين من زعزعة الصورة التي رسموها في مخيلتهم له، ومن ناحية أخرى تجدهم متخوفين من تحريف بعض الحقائق. هكذا كانت معظم ردود الأفعال قبل وأثناء عرض فيلم Redoubtable.

فيلم Redoubtable مائل كثيرًا إلى الكوميديا والهزل برغم محتواه المهم والجاد، وترى فيه أن جودار الذي يلعب دوره لويس غاريل أقرب إلى الشخصية الكاريكاتورية منها إلى جودار الحقيقي

ففكرة تناول فيلم لحياة –أو بالأحرى جزء صغير منها- المخرج الفرنسي الكبير جان لوك جودار تبدو فكرة قديمة، لأن بشكل ما كان جودار ظاهرًا في معظم أفلامه، حتى أنه صنع فيلم بعنوان Self-Portrait in December يتحدث فيه عن تأثير جان لوك في السينما عمومًا.

الغريب في الأمر أن في عام 2011 حين صدر فيلم The Artist لنفس مخرج فيلمنا هذا ميشيل هازنافيسيوس، نال المخرج كثيرًا من الاستحسان والقبول وتم وصفه بالمخرج العظيم...إلخ. لكن قبل صدور Redoubtable كان يصفه معظم الكتاب أنه مخرج أفلام كوميدية ولا يرقى لتقديم فيلم عن جودار. حتى أن جودار نفسه وصف الفيلم بأنه "فكرة غبية".

اقرأ/ي أيضًا: آرنوفكسي لا يصنع فيلمًا عاديًا

يجب أن تعلم في البداية أن فيلم Redoubtable ليس عن "حياة جودار" كما قد تتخيل، لكنه جزء صغير من حياة المخرج الحافلة بالأحداث والإنجازات، وتحديدًا خلال فترة أحداث فرنسا 1968، وهي فترة جاءت بالتزامن مع صنع جودار لفيلمه La Chinoise، كما تطرق إلى الفترة التي تلت ذلك.

فيلم Redoubtable مأخوذ عن كتاب الممثلة وطليقة جان لوك جودار الثانية آن ويازيمسكي التي توفيت في 5 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، والتي تقوم بدورها في الفيلم الممثلة ستايسي مارتن. ورغم كون فيلم Redoubtable من زاوية مُعادية لجودار –بشكل ما- إلا أنه أعطى للرجل حقه بالكامل. المونولج الأول في الفيلم والذي يأتي على لسان الزوجة يقول إن جودار هو الموجة الفرنسية الجديدة، ليس فقط أحد أفرادها بل كان أهمهم وأكثرهم تأثيرًا في السينما عمومًا.

مع توالي المشاهد ستدرك أن مخرج فيلم Redoubtable ميشيل هازنافيسيوس يدرك جيدًا صعوبة صنع فيلم عن جان لوك جودار، لذلك سترى أن الفيلم مائل كثيرًا إلى الكوميديا والهزل برغم محتواه المهم والجاد، وترى أن جان لوك جودار الذي يلعب دوره لويس غاريل أقرب إلى الشخصية الكاريكاتورية منها إلى جودار الحقيقي.

اقرأ/ي أيضًا: فيلم "Poetry" للمخرج لي تشانغ دونغ.. لغة جديدة لفهم الحياة

يعتمد فيلم Redoubtable في الأساس على نقطة واحدة مهمة ألا وهي، اختلاف جان لوك جودار عن الجميع مما يؤدي إلى اختلافهم مع آرائه. فمثلًا في أي تجمع شبابي، حين يبدأ جودار بطرح أفكاره وآرائه عن القضية الفلسطينية واليهود مثلًا –والتي صنع عنها جودار فيلمًا عام 2004 بعنوان Notre musique- يغضب الجميع منه ويهتفون ضده وينتهي به الحال مطرودًا من المكان.

ومثلًا حين يرى جودار جملة مكتوبة على الحائط تقول إن جودار مجرد أداة أخرى في يد الدولة، يشعر أنه حقًا وحيد ومختلف عن باقي الناس فيترجم المخرج هذا بأن يضع جان لوك جودار في كادر "نيجاتيف" ثم يعيد الكادر إلى طبيعته ثم يغيره ثانية في رسالة إلى تغير موقف الجميع من جودار وتغير موقف جودار من نفسه عدة مرات.

فيلم Redoubtable لا يقدم صورة كاملة عن جودار، لأنك إذا أردت صورة كاملة فعليك أن تشاهد أفلام الرجل لا أن تشاهد فيلمًا يتحدث عنه

يظهر فيلم Redoubtable جانبًا سيئًا من جودار أيضًا وهو الجانب سليط اللسان، فمثلًا حين يقابل أحد المعجبين جودار في المظاهرات يخبره أنه يحب أفلامه جدًا وأن رسالة الماجستير خاصته كانت عن أفلامه الأولى، فيرد عليه جودار ببرود ويوضح له أنه قد ضيع وقته.

نهاية فيلم Redoubtable ربما هي أفضل ختام لفيلم يتحدث عن مخرج تجريبي عظيم مثل جودار وأفضل تلخيص للفيلم بالكامل. فنرى جودار وهو يتناقش بحدة مع فريق عمله الجديد يريد أن يقنعهم بوجهة نظره لكنهم معارضون تمامًا، وفي النهاية يقول له واحد منهم إنه يجب أن يقتنع ويمشي مع التيار.

في النهاية، فيلم Redoubtable لا يقدم صورة كاملة عن جان لوك جودار، لأنك إذا أردت صورة كاملة فعليك أن تشاهد أفلام الرجل لا أن تشاهد فيلمًا يتحدث عنه.

 

اقرأ/ي أيضًا:

"كائن رقيق" لسيرجي لوزنيتسا.. سجن كبير اسمه روسيا

هل شوّهت الأفلام الروايات المقتبسة منها؟