فيلم Pirates of the Caribbean في جزئه الرابع..هل يستحق المشاهدة؟

فيلم Pirates of the Caribbean في جزئه الرابع..هل يستحق المشاهدة؟

لقطة من الفيلم

أخيرًا سلسلة "Pirates of the Caribbean" تستعيد عافيتها بجزء جديد، هذا بعد الإحباط الذي أصاب المشاهدين بعد الجزء الرابع منذ سنتين، وهو الإحباط الذي كان السبب في الحرص الشديد أثناء إعداد هذا الجزء، وكان نتيجة هذا الحرص مثلًا، وقبل البدء بتنفيذ الفيلم، أن يتم تأجيل عرضه مرتين، كل مرة منهما مدة سنة كاملة.

الجزء الأخير من "Pirates of the Caribbean" يعرض حاليًا في السينمات، وقد أخرجه النرويجيين واكيم رونينج، وإسبن ساندبرج

ومن مظاهر هذا الحرص أيضًا أنه بعد كتابة سيناريو الفيلم كاملًا على يد "تيري روسيو" في البداية، عاد "جيف ناثانسون" لكتابة السيناريو كاملًا من جديد. أما داخل الفيلم نفسه فنتائج هذا الحرص كثيرة، منها الأمور التي تم تقديمها في هذا الجزء، والتي تصلح أن تكون نهاية لكثير من خطوط وأحداث السلسلة، ولعمل أجزاء جديدة إذا أرادوا هذا، في نفس الوقت.

كذلك تخفيض مدة عرض الفيلم، ليكون هذا الجزء هو الأقصر من بين كل أجزاء السلسلة. وأخيرًا، ما احتوته أحداث هذا الجزء بكل الخطوط والشخصيات والتفاصيل التي يمكن اعتبارها أساس نجاح كل جزء من الأجزاء الأربعة السابقة، لتكون مجتمعة بهذا الجزء.

وهو الأمر الذي يرى الناقد الفني محمود مهدي، صاحب قناة "فيلم جامد" على يوتيوب، أنه تأكيد لكون صناع السلسة لم يعودوا يعرفون أسباب نجاحهم أو فشلهم، ومن ثم فإنهم يتعاملون بكثير من العشوائية، التي نتج عنها بقدر الإخفاق الشديد في بعض الأشياء، النجاح في غيرها.

فيلم "Pirates of the Caribbean: Dead Men Tell No Tales" يحكي عن جديد مغامرات "الكابتن جاك سبارو"، والذي يلجأ له "هينري تيرنر" لكي يساعده في الحصول على "الرمح الثلاثي" الذي سيستطيع من خلاله تحرير والده "ويل تيرنر" من إحدى لعنات البحر، هذا الرمح الذي يحتاجه "جاك سبارو" نفسه لكي يقاوم "القبطان سلازار".

اقرأ/ي أيضًا: تعرف على أفضل 5 أفلام لمبتكر أفلام الزومبي "جورج روميرو"

ويعرض فيلم "Pirates of the Caribbean: Dead Men Tell No Tales" حاليًا في السينمات، وقد أخرجه النرويجيان الشريكان في كثير من الأعمال، واكيم رونينج، إسبن ساندبرج، وهو بطولة كل من جوني ديب، وخافيير بارديم، وجيفري راش.

وفي آخر حلقات البرنامج الفني على يوتيوب "فيلم جامد"، يقوم محمود مهدي بتقديم عرض وتقييم لهذا الفيلم، مؤكدًا أنك لو كنت من محبي السلسلة، فإنك ستحب هذا الجزء، وستعجب به، وإنه يبقى السؤال المؤرق حول "لماذا لم يفلح أي من أجزاء السلسلة في الوصول لجمال واحترافية الجزء الأول؟".

 

اقرأ/ي أيضًا:

أفضل 10 أفلام لسنة 2017 في رأي النقاد حتى الآن

فيلم "آخر أيام المدينة".. القاهرة الأم والبطلة المتعبة