فيلم

فيلم "The Martian".. الحياة ومنطق العلم

من الفيلم (IMDB)

العلم يمكّن الأفراد والمجتمعات من الازدهار. وسعي الإنسان للمعرفة والاكتشاف والمغامرة والبحث سببه الرغبة في عيش حياة مجدية لها أهداف. والعلم ينمي ما هو أفضل داخل النفس البشرية من خلال تعزيز تجارب العمل والارتجال بما هو موجود وخلق الإبداعات منه. سلاح الإنسان الوحيد هي المعرفة وكيفية توظيف هذه المعرفة عبر اتخاذ القرارت السليمة.

يطرح فيلم "The Martian"، إخراج ريدلي سكوت وبطولة مات ديمون، العلاقة الجدلية بين الإنسان والعلم ضمن سياق أساسي لا يحيد عن "الشرط الإنساني" للوجود والعلم.

أثناء مهمة فضائية على سطح المريخ يتعرض طاقم العمل المؤلف من ستة أشخاص إلى إعصار قوي ينتهي بفقدان مارك واتني عالم النبات بعد إصابته بقطعة حديدية. يظن الطاقم الفضائي أن مارك قد توفي فيغادرون بالمركبة الفضائية في طريقهم للعودة إلى الأرض في رحلة تتطلب أكثر من 400 يوم.

سعي الإنسان للمعرفة والاكتشاف والمغامرة والبحث سببه الرغبة في عيش حياة مجدية لها أهداف

يتبيّن أن مارك لم يمت. وقد تم تركه وحيدًا على سطح المريخ. حين يستيقظ يكتشف أن قطعة حديدية حادة دخلت في بطنه. يعود إلى المسكن الثابت التابع للمركبة الفضائية لوكالة ناسا على سطح الكوكب الأحمر. يتمالك واتني نفسه، لا يهلع، لا يفقد التركيز، يخيط جرحه بنفسه، ويتقبل ما حصل ويحاول التكيف معه ويتحلى بالإيجابية والتفاؤل. وكلها صفات العالم المتزن الذي صاحب التفكير البارد. إنها معركة وعليه المقاومة للفوز بها.

اقرأ/ي أيضًا: فيلم المريخي.. تخفيف أعباء المأساة

يمكنه العيش لمدة 31 يومًا في المسكن المصمم على المريخ لوحده، وأي مهمة فضائية إنقاذيه تتطلب أربع سنوات لتصل إليه. فإذًا نفذ الهواء بسبب تعطل مولد الأوكسجين سوف يختنق، وإذا نفذ الطعام سيموت جوعًا، وإذا تعطل مزود المياه سيموت عطشًا، وإذا اخترق المنزل بفعل العواصف فسينفجر. فما الحل؟

إرادة الحياة

إنه وحيد على مركبة فضائية على سطح المريخ. يضربه الملل، ينتظر، يصمت، لا أحد موجود ليبادله الأحاديث، ما عدا تسجيلة لرسائل مصورة ليومياته عسى حين تأتي مهمة الإنقاذ فتكتشف مصيره. يعرف أن نهايته الموت، ويبدأ بلملمة أغراضه وأغراض زملائه من طاقم العمل الذين رحلوا بدونه. يضع كل الأغراض في الصناديق. وتمر الأيام تلو الأيام، ويبدأ بالتفكير فيما سيفعله. يجلس وحيدًا على سطح المريخ الرملي القاحل سارحًا في المدى. هل يستسلم للموت؟

يبدأ بتعداد الكميات الموجودة من الطعام والشراب. فقد كان من المقرر بقاء الرحلة لمدة 32 يومًا، وتضم المركبة المأكل والمشرب لستة أشخاص تكفي لهذه المدة، وأما الأن فهو وحيد، وهناك كميات أكبر أرسلت معهم تكفي لأكثر من 68 يومًا شمسيًا للاحتياط. فالطعام المخصص لستة أشخاص سوف يكفيه لوحده لمدة 300 يوم شمسي. وبالطبع لمدة 400 يوم في حال اقتصد في طعامه. ولذلك عليه أن يجد طريقة ليزرع لتأمين الطعام لمدة 3 سنوات إضافية حتى تصل البعثة الفضائية.

يقوم بتخصيص حجرة للزراعة داخل المركبة الفضائية. يجلب الرمال من الخارج ويضع البلاستيك ويحاول تحلية المياة لتصبح صالحة للشرب. يستخدم أكياس الغائط التي كانت تحفظ في أكياس خاصة بعد قضاء الحاجة. الغائط كبديل للسماد. أصبح لديه تربة وسماد وبعض كميات من البطاطا. حتى الغائط يمكن للبشر الاستفادة منه بواسطة العلم.

التفكير العلمي

إقامته الطويلة تتطلب تدبير متطلبات الحياة الأساسية. كان لديه مشكة في تأمين المياه اللازمة لزراعاته. وقد تمكن من صنع 126 مترمربع من التربة، وكل متر مربع من التربة يحتاج إلى 40 ليترًا من الماء لكي يصبح صالحًا للزراعة.

الجيد أنه كان يعرف الصيغة لصنع المياه. يأخذ الهيدروجين ثم يضيف عليهما الأوكسجين ثم يحرقهما. يتوصل إلى ذلك عبر تتبع مسار تفكير علمي، ويحادث نفسه بالقول "لدي المئات من الهيدرازين غير المستخدم، وإذا وضعت الهيدرازين على محفز الإيريديوم سوف ينقسم إلى ثنائي النيتروجين وثنائي الهيدروجين، ومن ثم إذا أقوم بحرق الهيدروجين".

يطرح فيلم "The Martian" العلاقة الجدلية بين الإنسان والعلم ضمن سياق أساسي لا يحيد عن "الشرط الإنساني" للوجود

ناسا لا ترسل أشياء قابلة للحرق على متن المركبات الفضائية، لكنه يعثر في أغراض صديقه مارتينيز على صليب خشبي للمسيح، فيقوم بتقشيره بالسكين من أجل استخدامه في عملية الحرق. يحكي مارك مع الصليب الخشبي قبل البدأ بتقشيره ويخاطبه بالقول: "ستسامحني لاني أفعل ذلك نظرًا لوضعي". كل شي مسخر لخدمة الإنسان بما فيه الدين الذي لا يجب أن يكون عائقًا أمام العلم.

اقرأ/ي أيضًا: ريدلي سكوت: لا يمكنك أن تحظى برحلة سهلة أبدًا

تفشل محاولته الأولى من أجل صنع المياه، فبدون مياه لا أمل باستنبات محصول زراعي من البطاطا، ولذلك يفكر جيدًا في الأسباب التي جعلت محاولته تفشل. يجدها: "لقد نسي شيئًا مهمًا، نسي حسبا كمية الاوكسجين الذي كان يزفره أثناء قيامه بالتجربة مما أدى إلى الانفجار".

يصيبه اليأس أحيانًا كثيرة. يملأه الغضب بسبب موت محاصيله وانفجار إحدى المساكن الفضائية. يشعر بكآبة عارمة، لكن إرادته للحياة لا تنثني. عزيمته قوية وأمله بالعودة إلى الوطن كبير. يقول: "في كل يوم أخرج  وأنظر إلى الفضاء الشاسع، فقط لأني أستطيع لأني أستطيع".

يعيد التجربة مجددًا مع استبعاد عوامل الفشل. تنجح تجربته وتنبت شتلة البطاطا بعد 48 يومًا. يقوم بحصادها استخرج 400 حبة بطاطا، الحبات الصغيرة سيعاود زراعتها بينما الحبات الكبيرة ستكون مخزونه من الطعام. يقول "المريخ سوف يخاف من قوتي النباتية".

التفكير خارج الصندوق

مهمة ناسا التالية هي بعثة "أيريس أربعة" ومن المفترض أن تهبط على سطح المريخ على بعد 3200 كيلومتر، وبعد أربع سنوات حين تصل البعثة، يجب أن يكون مارك واتني عند هذه النقطة للقائهم. لديه ناقلة روفر مصممة للسير مسافة 35 كيلومترًا كحد أقصى، ومن ثم يجب شحن بطاريتها من المسكن الفضائي الثابت.

ستأخذه الرحلة 50 يومًا بأكمله، لذا عليه أن يعيش 50 يومًا ليصل إلى مكان هبوط البعثة الفضائية "أيريس أربعة". كيف يمكنه العيس داخل الروفر لمدة 50 يومًا مع تأمين دعم حياتي طوال هذه المدة؟ ليس لديه إلا خيار واحد: استخدام العلم لإيجاد الحل لهذه المعضلة ولمعالجة الموقف!

يحاول مضاعفة بطارية الروفر لكنه حينها سيمتنع عن تشغيل جهاز التدفئة كي لا يصرف الطاقة، لأن تشغيل التدفئة يستهلك نصف البطارية كل يوم، وبالتالي عليه تحمل البرد القارس. ولكن إن لم يشغل التدفئة ربما سيتجمد، فيتراجع عن الفكرة لأنه يستنتج أن جسده لن يستطيع مقاومة البرد لفترات طويلة. إذًا، عليه التفكير بحلول بديلة. كيف؟

يقود الروفر لمدة أربع ساعات، ثم يضع الألواح الشمسية للتشريج وينام، ثم يتابع سيره بالروفر. إنه يمشي وفق المخطط المتبع. كل خطوة يجب أن تكون مدروسة جيدًا، فأي خطأ يمكن أن يودي بحياته. يضع خريطة أمامه لسطح المريخ تم التقاطها بواسطة الأقمار الاصطناعية ويبدأ بالرسم وتحديد المسارات والقياسات والمسافات.

يقول بطل فيلم "The Martian": أنا أول شخص يكون وحيدًا على كوكب كامل، بعد أربعة مليارات ونصف المليار سنة

الآن، عليه إيجاد طريقة للتواصل مع ناسا، وهو أمر ليس بالهين. سيكون تواصلًا عبر إشارات وشيفرات وإحداثيات عبر الأقمار الاصطناعية المتاحة بشكل غير يسير بالنسبة له، خاصة في ظل وجود فروقات في الوقت بين المرسل والمرسل إليه. ومن ثم عليه تفكيك هذه الرموز لتعطي معنى للرسائل. إنه الحس العلمي بأبهى صوره.

الشعور الإنساني

يكتب لرئيسته في البعثة الفضائية "إذا مت أريدك أن تخبري والدي بالأمر. أعرف مدى صعوبة الحديث عن الأمر مع زوجين حول موت ابنهما. أخبريهما أني أحب ما أفعله، وأني جيد جدًا في ذلك". إنه بعيد خمسين مليون ميل عن الأرض. يقول أيضًا: كل شيء أفعله أكون الأول، أتسلق التلة فأكون أول شخص، أنا أول شخص يكون وحيدًا على كوكب كامل، بعد أربعة مليارات ونصف المليار سنة، حيث لم تطأ قدم أحد أرض المريخ".

اقرأ/ي أيضًا: أفضل 10 أفلام خيال علمي لعام 2017

تم تسخير الإمكانيات كلها لإنقاذ حياة رجل واحد فقط. ويتجلى التعاون الإنساني بين البشرية كافة لخدمة العلم: الأميركيين والصينيين والألمان، ذوي البشرة البيضاء والبشرة السوداء، النساء والرجال. ولديه أعظم العقول البشرية لمساعدته في النجاة.

اقرأ/ي أيضًا:

أفضل 6 أفلام خيال علمي على الإطلاق

فيلم Arrival.. خيال بإيقاع واقعي