فيلم

فيلم "Get Out".. أن تكون مدعوًا لا يعني أنه مرحب بك

لقطة من الفيلم

بعيدًا عن أفلام الرعب التقليدية المليئة بالوحوش والأشباح، هناك بعض الأفلام التي تعتمد على خلق حالة من الانزعاج والتوتر عبر كشف نقاط ضعف ومخاوف شخصية أو عالمية والكشف عن النواحي المظلمة في النفس البشرية، والتي قد تكون أكثر رعبًا من الأشباح التي يحاول الكثير قمعها أو نفيها، وتحتوي على شخصيات تواجة عادة معارك داخلية مع رغبات اللاوعي مثل الشهوة الرومانسية والرغبة في الانتقام، وهي أفلام الرعب النفسية التي تركز على الصراع الداخلي الدفين للعقل.

فيلم Get Out هو فيلم رعب بلمحة كوميدية خفيفة صدر عام 2017، محققًا نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر بإيرادات تخطت حاجز 170 مليون دولار

قصة الفيلم
فيلم Get Out هو فيلم رعب ودراما بلمحة كوميدية خفيفة صدر عام 2017، محققًا نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر الأمريكي بإيرادات تخطت حاجز 170 مليون دولار بالرغم من أن تكلفة الفيلم لم تتعد 5 مليون دولار.

تدور أحداث فيلم Get Out حول المصور الشاب (كريس) صاحب البشرة السمراء، وزيارته لأهل صديقته (روز)، والذي يشعر بالتوتر والقلق لكون روز لم تخبرهم مسبقًا بلون بشرته، بوصولهما إلى المنزل يمر اللقاء الأول بسلام ولكن سرعان ما تحدث أشياء غريبة، تقلب الأحداث رأسًا على عقب.

فريق عمل الفيلم
فيلم Get Out من تأليف وإخراج الممثل الكوميدي جوردان بيل المعروف بالمشاركة في بطولة مسلسل Key and Peele، ويعد الفيلم هو أول تجاربه الإخراجية، والتي لن تكون الأخيرة، والذي استغرق 28 يومًا فقط لإخراج هذا العمل المختلف إلى النور. أما الأداء التمثيلي فاتسم بالهدوء وعدم الافتعال والغرابة أيضًا، والتي يتم معرفة سببها مع قرب النهاية.

اقرأ/ي أيضًا: لماذا ننتظر فيلم "Dunkirk" بكل هذا الشغف؟

الفيلم من بطولة الممثل البريطاني دانيال كالويا وإلى جانبه أليسون وليامز في أول أدوارها السينمائية، والممثلة الرائعة كاثرين كينر، ويجب أن لا ننسى الظهور المتميز لـ ريل راى هوري، والذي كان له أثر واضح في التخفيف من حدة التوتر في الفيلم.

أحد أهم عوامل خروج فيلم Get Out بهذه الصورة هي الموسيقى التصويرية والمؤثرات الصوتية، التي كانت مفزعة في بعض الأحيان ومزعجة في أحيان أخرى، إلى جانب التصوير السينمائي واللقطات القريبة وزاوية التصوير المميزة التي أعطت إحساسًا بغرابة انفعالات ومشاعر شخصيات العمل.

الحبكة
فيلم Get Out يحتوي على شقين، الأول هو الدراما الاجتماعية حيث تبدأ الأحداث بطيئة لتتسارع بعد ذلك، ليتركك الفيلم في حالة من التشوق والإثارة لمعرفة المزيد في الشق الثاني منه، والذي تم تقديمه بطريقة ذكية ومميزة، ولكن النهاية تقليدية إلى حد كبير وتعطي الشعور بالاستسهال ومحاولة الإسراع في إنهاء الفيلم بسلام، وهو أمر مخيب للآمال لبعض المشاهدين.

Get Out هو عمل فني مختلف ومن أفلام الرعب المميزة، وأحد أفضل الأعمال السينمائية حتى الآن في عامنا الحالي

الفكرة تتمحور حول مشكلة العنصرية في المجتمعات الأمريكية المعاصرة، وهو أن شيوع فكرة التمييز العنصري أو العرقي داخل المجتمعات فكرة خطيرة جدًا، وأن لها تأثيرًا وألمًا نفسيًا عميقًا لا يمحى بسهولة، وقد طرحت هذه الفكرة بطريقة جيدة في فيلم Get Out ولكن صريحة ومباشرة بعض الشيء.

Get Out هو عمل فني مختلف ومن أفلام الرعب المميزة، وأحد أفضل الأعمال السينمائية حتى الآن في عامنا الحالي. ويرجى العلم أنه ليس فيلم رعب تقليدي على الإطلاق، ولا يتناسب مع كل الأذواق الفنية، لكنه عمل يستحق المشاهدة، ومن سيقدر قيمة هذا العمل هم العشاق الحقيقون لهذا الفن، هؤلاء الذين يتذوقون جمال السينما بكل تفاصيلها، الذين يعون قيمة هذا الفن الأكثر جماهيرية في العالم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

أعظم 12 كاتب سيناريو على مرّ العُصور

هاري القذر.. السلسلة التي غيرت مسار أفلام الأكشن في هوليوود