فيسبوك تحارب كورونا.. سنحذف الأخبار المضلّلة التي تسهم في انتشار المرض

فيسبوك تحارب كورونا.. سنحذف الأخبار المضلّلة التي تسهم في انتشار المرض

تحارب فيسبوك الأخبار الكاذبة المتعلقة بوباء كورونا (Getty)

الترا صوت- فريق الترجمة

 

أعلنت فيسبوك أنها ستبدأ بحملة لإزالة المعلومات الكاذبة والمضللة والمنشورات التي تدعي وجود نظريات مؤامرة بخصوص انتشار فيروس كورونا الجديد في العالم، وذلك على منصتي فيسبوك وإنستغرام.

وقد أفادت شركة فيسبوك في مدونتها الرسمية إلى أنها ستركز خلال الفترة المقبلة على استهداف الادعاءات التي تنشر على منصاتها والتي تدعو الناس إلى الاستخفاف بمرض كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا الجديد، بما في ذلك المنشورات التي تتحدث عن علاجات زائفة أو طرق وقاية غير مثبتة علميًا. وستتعاون فيسبوك مع جهات مستقلة للتحقق من المحتوى، وستعمل الشركة على الحد من انتشار المعلومات الخاطئة، وستتواصل مع الحسابات التي تعرضت لهذه المعلومات أو شاركتها عبر إشعارات تفيدهم بالمعلومات الصحيحة بعد التحقق منها.

وستقوم فيسبوك بتتبع بعض أشكال المحتوى الزائف المتعلق بفيروس كورونا أو مرض كوفيد19، وستعمل على إزالة المعلومات المضللة، وحجب الوسوم التي تستخدم في نشر المعلومات المغلوطة على إنستغرام، كما ستعمل فيسبوك على ترويج معلومات مناسبة ومحدثة فيما يتعلق بأخبار فيروس كورونا والإرشادات التي يلزم اتباعها للوقاية من المرض ووقف انتشاره حسب ما تنشره منظمة الصحة العالمية.

وكانت منصة تويتر قد أعلنت في الأمس عن اتخاذ خطوات مماثلة لتعقب المحتوى المضلل على منصتها فيما يتعلق بفيروس كورونا الجديد، وحذف أو طلب حذف أي منشورات قد تزيد من فرص انتشار العدوى في المجتمعات. كما أعلنت المنصة عبر منشور على مدونتها الرسمية عن متابعة أي منشورات تشتمل على رفض توجيهات السلطات الصحية العالمية أو المحلية بشأن إجراءات الوقاية من الفيروس والمساهمة في عدم انتشاره، أو إنكار الحقائق العلمية الثابتة حول انتقال العدوى أو آثار الفيروس على الإنسان، أو نشر أي مبالغات أو تهويلات تهدف إلى استغلال الأشخاص أو التلاعب بهم.

 

التحقق من المعلومات في الوطن العربي

وأفاد عدد من المصادر بأن فيسبوك تعتزم توسيع نطاق برنامجها الخاص بـ "تدقيق الحقائق عبر جهات خارجية" باللغة العربية في منطقة الشرق الأوسط بالتعاون مع منصّة "فتبينوا"، وهي منصة مستقلة متخصصة في التحقق من صحة الأخبار انطلقت في العام 2014. وتهدف هذه الشراكة إلى دعم جهود المنصّة العربية المستقلة المعنية بمحاربة الأخبار الزائفة والشائعات على شبكات التواصل الاجتماعي. وقد تزايدت المبادرات الشبابية العربية الرامية إلى نشر الوعي بخصوص الأخبار الكاذبة والفبركات المضللة، ومن ذلك الجهود التي تبذلها المنصة الإلكترونية "مسبار" للتحقق من الأخبار وكشف الكذب في وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تسعى إضافة إلى كشف الأخبار الكاذبة إلى التواصل مع الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، ونشر التوعية بنيهم، وتعزيز قدراتهم على التعامل مع الأخبار والمعلومات بشكل نقديّ، بشكل يسهم في الحدّ من انتشار الفبركات والأخبار المضللة والحدّ من آثارها المدمرّة على المجتمعات، ولاسيما في ظروف دقيقة تتعلق بالأمراض والأوبئة.

وتنشط منصة "مسبار" منذ مطلع العام الحالي في فتح قنوات مع مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي للتأكد بشكل تفاعلي ومحترف من الأخبار والمعلومات، إضافة إلى رصد الأخبار ومقاطع الفيديو والصور المفبركة وبيان حقيقتها والتعليق عليها على موقعها الإلكتروني بالتعاون مع صحفيين وإعلاميين متخصصين، إضافة إلى طموحها في استثمار تقنيات الذكاء الاصطناعي في التحقق من الأخبار ومقاطع الفيديو والصور، وابتكار آليات للتحقق الذاتي من الأخبار يمكن للمستخدمين في العالم العربي الاعتماد عليها. 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

تويتر توسّع "قوانين الأمان" للحدّ من انتشار فيروس كورونا

هل الباراسيتامول أفضل من ايبوبروفين في التخفيف من أعراض كوفيد-19؟

الماء والصابون.. السبيل الأفضل للقضاء على فيروس كورونا

دراسة أمريكية: فيروس كورونا الجديد "ينشط" في الهواء لعدة ساعات