فولكسفاغن: السيارات الكهربائية ستكتسح العالم في 2022

فولكسفاغن: السيارات الكهربائية ستكتسح العالم في 2022

تعتزم فولكسفاغن طرح سيارات كهربائية متميزة بأسعار منافسة (Volkswagen)

الترا صوت - فريق الترجمة

قد يزعم البعض بأن فولكسفاغن متأخرة قليلًا في تصنيع موديلات جديدة منافسة من سيارات الكروس أوفر، وأن سيارات السيدان التي تنتجها تحتاج للمزيد من التحديث والتنويع. 

يعتقد الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكسفاغن في أمريكا الشمالية أن السيارات الكهربائية ستكون هي السائدة بحلول العام 2022. 

لكن الشركة أقدمت مؤخرًا على طرح سيارات جديدة مذهلة، مثل سيارات فولكسفاغن أطلس، كما طرحت نسخة جديدة كليًا من فولكسفاغن تيغوان

اقرأ/ي أيضًا: 115 عامًا على فولكسفاغن.. ماذا تعرف عن الشركة التي صنعت سيارة لكل الناس؟

وعلى كل حال، فإن المؤكد أن شركة فولكسفاغن الألمانية الرائدة في صناعة السيارات، ستكون من أهم المنافسين في سوق السيارات الكهربائية في العالم. كيف؟ ولماذا؟ هذا ما سنكتشفه فيما يلي، نقلًا بتصرف عن موقع "Car Buzz".

السيارات الكهربائية تكتسح العالم

يعتقد سكوت كيوغ، الرئيس التنفيذي لمجموعة فولكسفاغن في أمريكا الشمالية، أن السيارات الكهربائية ستكون هي السائدة بحلول العام 2022.

فولكسفاغن الكهربائية

ففي رأيه سيكون هناك عددٌ كافٍ من السيارات الكهربائية في العالم، بما يتيح لها أن تبدأ بالهيمنة وتقنع الناس بالانتقال إليها، بشرط أن تبذل الشركات ما بوسعها في السنوات المقبلة لتحقيق ذلك.

ويأمل سكوت كيوغ أن تقوم شركة فولسكفاغن بالدفع بقوة نحو تحقيق هذه الرؤية، عبر توفير موديلات كهربائية من سياراتها. 

ويقول إنه مع السيارات الكهربائية "سنتمكن من امتلاك الحجم الاقتصادي الذي تطمح الشركات المنافسة لتحقيقه مع السيارات التقليدية التي تعمل على الوقود".

يوضح سكوت أنه مع عشرات الملايين من السيارات، فهذا يعني أن الأسعار أيضًا ستتأثر وتكون ملائمة أكثر للمشتري، مع استغلال حالة الاقتناع المتزايدة بين المشترين بالسيارات الكهربائية وأهميتها وفعاليتها وأثرها على البيئة.

سيارات فولكسفاغن الكهربائية

 كل ذلك يمكن ترجمته إلى مبيعات تضمن تحقيق الأرباح للشركة المصنعة في المستقبل. لكن العنصر الأهم في تصنيع منتج جديد أو تطوير تكنولوجيا جديدة هو اختيار التوقيت الأمثل للطرح في السوق.

هذا ولا زالت كثير من استطلاعات الرأي، تكشف عن عدم دراية بين كثير قطاع واسع حول السيارات الكهربائية، كما أن الأغلبية من الناس ما زالوا يرفضون اقتناء سيارات كهربائية، وبعضهم يرى أنها سيارات ممتازة، لكنها لا تلائمهم.

 غير أنه بدأ الاهتمام بالسيارات الكهربائية يزداد مؤخرًا، وتزداد الرغبة في تجريبها على الأقل. لذا، وبحسب سكوت، "يجب الانتظار حتى يحين الوقت الأمثل للانتقال إلى الإنتاج على مستويات ضخمة للسيارات الكهربائية".

هل السيارة الكهربائية للأغنياء فقط؟

هنالك افتراض عام بين الناس بأن السيارات الكهربائية الممتازة، غير متاحة سوى للأغنياء، وذلك بسبب أسعارها والتجهيزات التي تحتاجها في البيت أو في مكان العمل.

سيارات فولكسفاغن الكهربائية

لكن بعض الشركات المصنعة لهذه السيارات، مثل نيسان وشيفروليه، أثبتت عكس ذلك، فكانت أسعار سياراتها ملائمة للجميع. لذلك تراها الأكثر انتشارًا حاليًا في الأسواق التي تستورد السيارات الكهربائية.

وبفضل سيارات نيسان وشيفروليه الكهربائية، صار الناس أكثر ألفة مع السيارات الكهربائية، وهذا أمر في غاية الأهمية، حين اعتاد الناس على رؤية هذه السيارات بشكل أكبر على الشوارع، ما يجعل الحديث عنها أكثر، وقد يؤدي في نهاية المطاف إلى زيادة الفضول بها ثم الاهتمام بتجربتها وربما شرائها.

فولكسفاغن في 2022

يأمل سكوت أن تصبح فولكسفاغن في غضون بضع سنوات قائدة في سوق السيارات الكهربائية في أمريكا الشمالية وفي العالم. ويقول إن الشركة تعتزم على طرح سيارات كهربائية متميزة بأسعار منافسة، تمنح الجميع فرصة تجربة السيارات الكهربائية التي يطمحون لاقتنائها.

يأمل سكوت أن تصبح فولكسفاغن في غضون سنوات قليلة قائدة في سوق السيارات الكهربائية في أمريكا الشمالية والعالم

ومن المتوقع أن تطرح سيارة فولكسفاغن الكهربائية الجديدة كليًا، والتي تحمل اسم "آي دي"، العام الجاري، وسيتبع ذلك البدء بإنتاج "آي دي كروز" و "آي دي باز". كما ستبدأ الشركة إنتاج سيارة "باغي" (Buggy) الكهربائية في عام 2021.

 

اقرأ/ي أيضًا:

فولكسفاغن تيغوان 2019.. توظيف التكنولوجيا للسلامة ومتعة القيادة

ماذا تعرف عن فولكسفاغن بيتل؟.. 7 حقائق عن السيارة "الخنفساء"

شبابيّة ولعوبة.. سيارة "تي كروس" الجديدة من فولكسفاغن!

هل ينصح بشراء فولكسفاغن جيتا 2019 الجديدة كليًا؟