فنون الشوارع وسباق توثيقها

فنون الشوارع وسباق توثيقها

غرافيتي في برلين (تويتر)

لطالما استخدم الإنسان الأماكن العامة لخطّ عبارات وخربشات محمّلة بالرسائل الاجتماعيّة والسياسيّة، إلّا أن مصطلح فنون الشوارع ظهر تداوله كأحد أنواع الفنون البديلة أو المستقلّة في تسعينيّات القرن المنصرم، ويعتبر الرسم على الجدران "غرافّيتي" أهمّها، بالإضافة إلى تعليق الملصقات وبعض أعمال النحت والتشكيل والإسقاط الضوئي التي تأخذ من الأماكن العامّة مكانًا لها.

أضحت فنون الشارع أو Street Art اليوم وسيلة فنيّة تعبّر عن هويّة المدينة نفسها بعد أن كانت تعتبرها السلطات تشويهًا للجمال العام

ارتبطت تسميتها بمسميات أخرى مثل حركة "فن العصابات"، التي انطلقت من المملكة المتّحدة متأثّرةً بحركة الغرافّيتي و"ما بعد الغرافّيتي" في الولايات المتّحدة الأمريكيّة وأمريكا اللاتينيّة في ستينيّات وسبعينيّات القرن العشرين.

اقرأ/ي أيضًا: الثورة والجرافيتي.. ذاكرة للحب والشهداء

من أشهر رسّامي الغرافيتي على المستوى العالمي هو البريطاني المشاكس مجهول الهويّة والذي استطاع التخفّي تحت اسم "بانسكي". طوال ربع قرن من الزمن وهو يتجوّل بين المدن برسوماته ذات النفس المناهض للحروب والثقافة الاستهلاكيّة والاستعمار، وله رسومات عدّة مناصرة للقضيّة الفلسطينيّة تدعو إلى فكّ الحصار عن غزة وعن الشعب الفلسطيني عمومًا.


غرافيتي لفتاة (peakpx)

أضحت فنون الشارع أو Street Art اليوم وسيلة فنيّة تعبّر عن هويّة المدينة نفسها بعد أن كانت تعتبرها السلطات تشويهًا للجمال العام، وبعد أن كان فنانو الشوارع يلجؤون للرسم في الأحياء المهمّشة والنائية عن مراكز المدن كونها بالطبع وسيلة للاحتجاج وإيصال صوت الشارع الاحتجاجي والمطلبي.

وأمّا في يومنا هذا فقد بدأت المدن العالميّة تتنافس في كميّة ونوع الرسومات المنتشرة على أبنيتها وجدرانها وتنظّم فعّاليات ومهرجانات لفنون الشوارع من أجل جذب السيّاح والمهتمّين.

توثيق فنون الشوارع والغرافّيتي

في موسوعة مكوّنة من أربعمائة صفحة مصوّرة، أُصدرت تحت عنوان "أطلس العالم لفنون الشارع والغرافّيتي"، يعمل كل من  الباحث الأنثروبولوجي في جامعة لندن  Rafael Schacter وفنّان الشارع والملتيميديا الأمريكي  Johen Fekner  على جمع وتوثيق أكثر أعمال الشوارع الفنيّة تأثيرًا حول العالم في كتابهما الذي صدر عام 2013.

وقد أفرد موقع لونلي بلانيت Planet  Lonely المختصّ بالنصائح السياحيّة هو الآخر في عام 2017 كتاباً خاصًّا عن فنون الشوارع، كما أصدر لائحة بأهم ثمانية مدن مهتمّة بهذه الفنون والتي تصدّرتها العاصمة الألمانية برلين، ومدينة نيويورك الأميركيّة ثم ساو باولو البرازيليّة وغيرها.

 تطبيق Street Art Cities 

لا بد للتكنولوجيا اليوم هي الأخرى أن تحتل نصيبًا مهمًّا في التوثيق لفنون الشوارع، فتخيّل لو أنّ بإمكاننا أنّ نجمع صور الأعمال الفنيّة المرسومة على الجدران في مدينة ما، أو مثلًا تلك الرسومات التي تزيّن الشوارع في سائر المدن الموجودة في كوكبنا! وأن يكون هذا المحتوى متاحًا لمستخدمي الإنترنت بالمجّان.

هذا تمامًا ما يسعى إليه تطبيق ذكي انطلق على يد مجموعة من الشباب من بلجيكا وهولندا منذ قرابة عام من الآن، تحت اسم Street Art Cities. وهو متوفّر بنسختيّ أندرويد وأيفون ومتاح بشكل مجّاني للراغبين بتحميله.

التطبيق هو مشروع يصفه القائمون عليه بأنّه الأسهل استخداماً والأكثر تطوّرًا من نوعه، ويتيح للمستخدم الولوج إلى خارطة للعالم تتواجد فيها صور لأعمال فنون الشوارع، يهدف التطبيق إلى جمع أكبر عدد ممكن من هذه الصور المأخوذة لفنون الشارع مع وضع إحداثيّات العمل الفنّي ضمن الخريطة المذكورة، حيث يلتقط تلك الصور متطوّعون ومهتمّون من أصدقاء التطبيق أو ممّن يطلق عليهم هذا الأخير اسم "الصيّادين".

التطبيق الذي حمل اسم Street Art Cities يجمع الأعمال الفنية المرسومة على الجدران حول العالم

يمكن لأي مهتم مراسلة منسّقي التطبيق والاتفاق مع فرقهم لتغطية تصوير فنون الشارع في مدينته، ورفعها فيما بعد إلى الخريطة، كما يهتمّ المشرفون أيضًا بسرد القصص الكامنة وراء تلك الأعمال وإعطاء لمحة عن الفنّانين الذين شاركوا في إنجازها، حيث يعتبرون أنّ هذا يعود بالفائدة على الجميع، الفنّان من جهة والموثِّق للصور من جهة وأخيرًا السائح المهتم بالتمتّع بهذه الفنون من جهة ثالثة.

اقرأ/ي أيضًا: فن الشارع.. سؤال الهيمنة المضادة

الجدير بالذكر أن Street Art Cities استطاع حتّى الآن وبالصور والإحداثيّات جمع وتوثيق أكثر من 17611 عمل فنّي حول العالم، في ما يقارب 393 مدينة مختلفة عبر 72 دولة في القارّات الخمس. ومن الدول العربيّة ذات التواجد على الخريطة: المغرب، الجزائر، الأردن، ولبنان.

اقرأ/ي أيضًا:

بانكسي في ميونيخ.. درس الشارع وفنونه

تونس.. مصادرة موسيقى الشارع