فضائح الغزاة.. طيارون أم مهربو سجائر؟

فضائح الغزاة.. طيارون أم مهربو سجائر؟

سوخوي في سورية (Getty)

صدرت تلميحات وتصريحات عن وزارة الدفاع الأوكرانية خلال الأيام الأخيرة، تشير إلى أن أجهزة الاستخبارات في كييف، تمتلك معلومات مؤكدة، من مصدر استخباراتي خاص وموثوق، مفادها أن "الطيارين الروس المشاركين في عمليات القصف في الأجواء السورية، قاموا بتهريب كميات كبيرة من السجائر والكحول كي يبيعوها لتأمين مصدر رزق شخصي لهم".

 يحاول فلاديمير بوتين إظهار نفسه كلاعب عالمي، ويسعى لمعالجة القضية الأوكرانية وفقًا لمصالحه الشخصية

يأتي هذا الاهتمام الأوكراني في فضح الحرب الروسية ضد الشعب السوري انطلاقًا من خشية الأوكران من تخلي الغرب وأمريكا عنهم لصالح الروس ومقايضة الورقة السورية بقضيتهم، بالتحرر من السطوة الروسية على بلدهم عقب ضم بوتين لشبه جزيرة القرم العام الماضي، كذلك يبدو أن أمر "الفضيحة" الروسية في سورية أو غيرها يثير الشهية الأوكرانية.

ويرى الساسة الأوكرانيون أنه على الرغم من ذهاب طائرات الكرملين بعيدًا عن إقليمي "دونسيك" و"لوغانسك" شرقي بلادهم نحو الشرق الأوسط، إلا أن الصحافة الأوكرانية امتلأت بالترويج لمخاوف من أن تستبدل الولايات المتحدة والغرب أوكرانيا بسورية.

اقرأ/ي أيضًا: أعتى إحدى عشرة كذبة للنظام السوري

فقد كتب المحلل السياسي وعضو البرلمان الأوكراني السابق تراس ستتسكييف، في موقع "كازتا"، "بوتين يحاول إظهار نفسه كلاعب عالمي، ويسعى لمعالجة القضية الأوكرانية وفقًا لمصالحه الشخصية". مضيفًا "ليس هناك ما يمنعه من استغلال ضعف الرئيس الأمريكي أوباما لإبرام صفقة ما عبر الملف السوري، يرفع بموجبها الغرب يده عن أوكرانيا".

وما زاد من المخاوف الأوكرانية إعلان رئيس لجنة الخارجية في البرلمان الروسي الكسندر بوشكوف أن "الأزمة في سورية أكثر أهمية بالنسبة للمعسكر الغربي من أوكرانيا". مشيرًا إلى حدوث تغييرات في المواقف الدولية حيال الأزمة الأوكرانية، كون "الحرب في سورية تؤثر بعمق على قواعد اللعبة على المستوى العالمي، بينما تنحصر أهمية القضية الأوكرانية على بعدها الإقليمي فقط".

هذا الأمر أثار حالة الحنق والتوتر في كييف، حيث دعا مستشار وزير الداخلية الأوكراني "أنطون جيراشينكو" إلى إطلاق حملة للتشهير بالجنود والطيارين الروس المشاركين في الحرب ضد الشعب السوري. وكتب في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مطالبًا من يمتلك معلومات وأسماء وصور وعناوين الطيارين الروس من مواطنيه فعليه نشرها عبر شبكة الإنترنت.

في المقابل، جاء الرد الروسي سريعًا على دعوات المسؤول الأوكراني فقد أعلن الكرملين إن جيراشينكو رجل مطلوب بتهمة التحريض على الإرهاب وتشجيعه. كما نقلت قناة "روسيا اليوم"، قبل أسبوع، عن الناطق الرسمي لوزارة الدفاع الروسية الجنرال "إيغور كوناشينكوف "إن هذا الشخص (المحرض) عميلًا لداعش".

اقرأ/ي أيضًا: مقدمات كردية لا بد منها