فروض السخرية من خلفان.. مغردون يطالبون الإمارات بقطع علاقاتها مع دولهم

فروض السخرية من خلفان.. مغردون يطالبون الإمارات بقطع علاقاتها مع دولهم

يثير خلفان السخرية دائمًا بسبب تصريحاته وتغريداته (أ.ف.ب)

الترا صوت - فريق التحرير

أشعل نائب شرطة دبي السابق ضاحي خلفان، موقع التدوينات القصيرة، تويتر، بعد أن طالب الحكومة الإماراتية بقطع علاقتها مع اليمن، في إحدى تغريداته، ردًا على الانتقادات التي وجهتها حكومة الرئيس اليمني منصور عبد ربه هادي للإمارات بسبب دعمها لانقلاب عدن.

أشعل نائب شرطة دبي السابق ضاحي خلفان، موقع تويتر بتغريدة طالب فيها بلاده بقطع علاقتها مع اليمن، قوبلت بردود فعل ساخرة

تغريدة خلفان، دفعت العديد من المغردين العرب للرد عليها بمطالبة الإمارات الانسحاب من باقي الدول العربية، والتوقف عن التدخل في شؤونها الداخلية.

اقرأ/ي أيضًا: ما بعد انقلاب عدن.. مساعٍ سعودية إماراتية لتثبيت الوضع القائم

قطع العلاقات مع اليمن ومدح الحوثيين

هاجم ضاحي خلفان عبر حسابه الرسمي على تويتر، الحكومة اليمنية، بعد أن حمّلت الإمارات المسؤولية الكاملة للانقلاب الذي نفذه المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من أبوظبي، في العاصمة المؤقتة عدن.

 وكتب خلفان مهاجمًا القوات التابعة لحكومة عبدربه منصور هادي: "فررتم عاجزين عن مواجهة الحوثي وجئنا نقدم أرواح أبنائنا من أجلكم.. لكن والله العظيم إن الحوثي أشرف من كثير منكم"، وأضاف خلفان في تغريدة ثانية: "نحن نطالب كإماراتيين من حكومتنا ونرجو تلبية طلبنا أن تقطع علاقتها باليمن بتاتًا".

ويبدو أن دعوة خلفان التي وثقها عبر حسابه الرسمي، أول أمس الإثنين، جاءت على خلفية البيان الصادر عن الحكومة اليمنية، بعد سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي على معظم مفاصل مؤسسات الدولة في عدن، بعد أربعة أيام من المعارك الشديدة مع قوات حكومة هادي، وتشديد الحكومة اليمنية في بيانها على مواجهة "التمرد المسلح في عدن بكل الوسائل التي يخولها الدستور والقانون"، وإشارتها إلى أن "التمرد المسلح المدعوم إماراتيًا نجم عنه تقويض مؤسسات الدولة وتمزيق النسيج الاجتماعي".

مغردون يطالبون الإمارات بقطع علاقاتها مع دولهم

حظيت تغريدة خلفان التي طالب بها حكومة بلاده بقطع علاقتها مع اليمن، بتفاعل كبير من قبل مغردين على تويتر، ليس فقط على الصعيد اليمني، بل امتدت لتشمل مغردين في مختلف الدول العربية، بدعوتهم الإمارات لقطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولهم. 

فيما غرد البعض مطالبين أبوظبي بقطع علاقتها مع جامعة الدول العربية، ما يشير إلى حالة الاحتقان المرتفعة بين النشطاء العرب بسبب الدور الذي تلعبه الإمارات خفية تارة، وعلنًا تارة أخرى، في الدول العربية.

وتنوعت التغريدات التي شاركها المغردون عبر حساباتهم، بين من وصف يوم قطع الإمارات علاقاتها مع اليمن بأنه سيكون "يوم عيد لكل أهل اليمن"، ومن طالبها بقطع علاقتها مع تونس مقابل إرسال في اليوم التالي "كيلو عسل هدية" لخلفان. 

كما شملت التغريدات مطالبات للحكومة الإماراتية بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع كافة الدول بما فيها مصر والأردن والمغرب والسودان وليبيا والجزائر وسوريا، وحتى باكستان.








فيما قام أحد المغردين بمشاركة صورة تضم مجموعة من ردود المغردين العرب، أجمعوا في مختلفها على مطالبة الإمارات بقطع علاقاتها مع دولهم.

 أما نبيل الفقيه، فقد كتب معلقًا على تغريدة خلفان عينها: "الكل لا يريدكم؟ إجماع عربي كامل. أخاف يوم تتصدروا  أكثر من إسرائيل في المنطقة"، في إشارة لقيادة الإمارات مؤخرًا موجة التطبيع العربي مع إسرائيل، ما جعل الاحتقان الشعبي العربي يزداد ضدها، منعكسًا في تغريدة حساب آخر، قال فيها: "الأفضل لكم الخروج من الجامعه العربية.. كل العرب ما يبونكم (لا يريدونكم)".


خلفان يتوقف عن التغريد لـ10 أيام

وبعد التفاعل المثير الذي شهدته تغريدة خلفان حول قطع بلاده علاقتها مع اليمن، كتب أمس الثلاثاء، معلنًا توقفه عن التغريد لعشرة أيام.

 إلا أن تغريدته الأخيرة لم تسلم أيضًا من ردود المغردين الذين قابلوا إعلان توقفه عن التغريد بالسخرية من الهزائم التي تتكبدها القوات التي تدعمها الإمارات في اليمن، وعدم تحمله لتعليقات المغردين التي طالبت الإمارات بقطع علاقاتها مع دولهم، ما دفع بالبعض لوصفها بـ"الانسحاب التكتيكي"، فيما طالبه آخرون بالتقاعد عن التغريد مقابل توليهم مهمة التغريد بدلًا عنه.





 

اقرأ/ي أيضًا: 

"المتغطي بالسعودية عريان".. صدمة غير مفاجئة من انقلاب الإمارات في عدن!

معارك عدن.. انقلابٌ إماراتي وورطة سعودية