فايننشال تايمز: العاصمة العراقية بغداد تحتضن مفاوضات بين السعودية وإيران

فايننشال تايمز: العاصمة العراقية بغداد تحتضن مفاوضات بين السعودية وإيران

أنباء عن مفاوضات إيران سعودية (تويتر)

الترا صوت – فريق التحرير

قالت صحيفة "فاينانشال تايمز" اليوم الأحد، إن السعودية وإيران انخرطتا في مباحثات بينية في بغداد، وذلك في محاولة من الطرفين إصلاح ما يمكن إصلاحه من علاقاتهما الثنائية، خاصة وأن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين مقطوعة منذ خمس سنوات، وتعتبر هذه المفاوضات، إن صحت، هي أول مفاوضات سياسية مهمة بين البلدين منذ عام 2016

قالت صحيفة "فاينانشال تايمز" اليوم الأحد، إن السعودية وإيران انخرطتا في مباحثات بينية في بغداد، وذلك في محاولة من الطرفين إصلاح ما يمكن إصلاحه من علاقاتهما الثنائية.

وأضافت صحيفة فايننشال تايمز  في تقريرها أن المحادثات انطلقت بالتحديد يوم التاسع من شهر نيسان/ أبريل الجاري، وأنها جرت  بين مسؤولين سعوديين وإيرانيين وصفتهم الصحيفة بالكبار، وأن الوفد السعودي كان بقيادة رئيس المخابرات خالد بن علي الحميدان، بحسب ما نقلته الصحيفة  عن ثلاثة مسؤولين قالت إنهم مطّلعون على الأمر.

اقرأ/ي أيضًا: طهران ترفع نسبة تخصيب اليورانيوم ردًا على هجوم نطنز وتحذيرات أوروبية

وحول فحوى وبنود المفاوضات نقلت فايننشال تايمز عن أحد مصادرها، أنها تضمنت مناقشات حول هجمات الحوثيين، وقال المصدر إن المفاوضات حول هذا البند  "كانت إيجابية". ولم تتحدث الصحيفة البريطانية عن بنود أخرى، لكنها قالت إن جولة ثانية من المفاوضات بين الطرفين من المفترض أن تنعقد الأسبوع المقبل.

أما عن الوسيط في المفاوضات فقد أفادت مصادر فايننشال تايمز أن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي هو من يخوض الوساطة شخصيًا، وكان الكاظمي أجرى محادثات مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في الرياض الشهر الماضي، وجرى العمل خلال تلك الزيارة، حسب الفايننشال تايمز على تسهيل العملية.

وتأتي هذه المحادثات بين السعودية وإيران في سياق يتسم بدعوات دولية وأمريكية بضرورة إنهاء الحرب في اليمن وتقليص التوترات في المنطقة، كما تأتي في سياق الجهود الدولية الرامية لإحياء الاتفاق النووي مع إيران وعودة الولايات المتحدة للاتفاق المذكور.

في الأثناء نفى مسؤول سعودي كبير للفايننشال تايمز إجراء أي محادثات مع إيران، لكن ذات الصحيفة عادت لتؤكد إجراء المفاوضات نقلًا عن مسؤول عراقي كبير ودبلوماسي أجنبي أكّدا شروع الطرفين في مفاوضات بينية، وأضاف المسؤول العراقي أن بغداد سهلت أيضًا "قنوات اتصال بين إيران ومصر وإيران والأردن".

تأتي هذه المحادثات بين السعودية وإيران في سياق يتسم بدعوات دولية وأمريكية بضرورة إنهاء الحرب في اليمن وتقليص التوترات في المنطقة

في سياق متصل ما تزال الأعمال القتالية في اليمن مستمرة، كما لا يزال القصف الحوثي الذي يستهدف الحدود والداخل السعودي مستمرًا.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الأمم المتحدة تفشل في توفير الغلاف المالي لتجنّب أسوأ مجاعة إنسانية في اليمن