غير دانتي وأمبرتو إيكو.. 5 كتاب إيطاليين يجدر بك القراءة لهم

غير دانتي وأمبرتو إيكو.. 5 كتاب إيطاليين يجدر بك القراءة لهم

دانتي في الجحيم

يشتهر الكتاب الإيطاليون عامة بمساهمتهم القوية في الأدب العالمي، وبالبصمة المميزة على منضدة فسيفساء الثقافة العالمية، التي لا تخفى على قارئ نهم، بدءًا من ملحمة دانتي أليغييري في أواخر القرن الثالث عشر، المعروفة بـ "الكوميديا الإلهية"، التي كان لها أثر كبير على المؤلفات الأدبية واللاهوتية فيما بعد، إلى أعمال أمبرتو إيكو المثيرة للإعجاب في عصرنا اليوم. في هذا التقرير ننتقي لكم خمس كتاب إيطاليين آخرين، لا تقل أعمالهم روعة عن دانتي وإكو، وإن لم يكونوا بنفس الشهرة.


1- ليدوفيكو أريسطو 

يعرف ليدوفيكو أريسطو بديوانه الشعري "أورلاندو فوريوسكو"، ويقال إنه هو أول من نحت مفهوم "النزعة الإنسية" (humanism)، وهي حركة ثقافية تتخذ الإنسان نفسه محور العالم، وتجعل ملكاته العقلية والحسية معيارًا وحيدًا لتفسير الكون والحياة، وهو الأمر الذي مهد لانطلاق عصر النهضة في القرن السادس عشر.

لدى ليدوفيكو خاصة فريدة في كل كتاباته، إذ يبدأ قصته بحدث ما ويغرق في سرد آخر لمدة طويلة قبل أن يستأنف تتمة قصته الأولى. في حين أن العديد من النقاد يفترضون أن أريسطو يفعل ذلك من أجل بناء التوتر في السرد والحفاظ على القارئ الذي ينتظر تكملة الحكي الأول، يذهب دانيال جيفيتش إلا أن ذلك ليس صحيحًا باعتبار أن القارئ ينسى أصلًا ما بدأه في خضم سرد آخر لطول الوقت الفاصل قبل استئناف القصة الأولى، وإنما يفعل ذلك لتقويض حسبه "رغبة الرجل الحمقاء في الاستمرار والانتهاء في نفس الوقت".

ليدوفيكو أريسطو

2- إيتالو كالفينو

كان إيتالو كالفينو صحفيًا ومؤلفًا أيضًا، واحدة من رواياته الأكثر شهرة هي بعنوان "لو كان في ليلة شتاء مسافر" المنشورة سنة 1979، تدور أحداثها في إطار فريد غير معتاد كباقي الروايات، إذ يعمد إلى خلط الخرافة والاستعارة مع واقعية الحياة اليومية، وكل ذلك ممزوج بروح من الدعابة التي تخفي داخلها سخرية من الواقع والحياة الحديثة، وله روايات عديدة أخرى.

صُنف إيتالو كالفينو في عام وفاته كأكثر مؤلف إيطالي ترجمت أعماله إلى لغات أخرى، وأدرجت بعض رواياته ضمن 1000 كتاب الأكثر قراء عالميا في وقته، واستلهم العديد من الموسيقيين والسينمائيين مثل ستينغ بعض أعمالهم من رواياته.

إيتالو كالفينو

3- الجنرال غابرييل دانونزيو

بعكس الكثير من الكتاب، تحفل حياة الجنرال غابرييل دانونزيو بقسط وافر من الإثارة والمغامرة، فقد كان مؤلفًا وشاعرًا، وفي نفس الوقت جنديًا شرسًا خلال الحرب العالمية الأولى. قبل أن يصبح سياسيًا في البرلمان الإيطالي، ومن المؤسف أن أعماله المسيسة ساعدت في صعود الفاشية في إيطاليا، حتى أنه كان صديقًا مقربًا لموسيليني.

لكن لديه أعمال روائية مميزة مثل "طفل المتعة" و"أغنية جديدة" و"عذراء الأرض"، كما أنه كتاب مقالات في النقد الفني بالمجلات المحلية، نالت إعجابًا لدى النقاد حينها.

غابرييل دانونزيو

4- أليساندرو مانزوني 

يعتبر أليساندرو مانزوني واحدًا من أهم الكتاب الإيطاليين، كان شاعرًا وكاتبًا للمسرح وروائيًا رومانسيًا، اشتهر بروايته "الشياطين" التي تمثل الاتجاه الرومانسي في الأدب الإيطالي.

أليساندرو هو أيضًا شخصية سياسية ومثقف ملتزم بالهموم الوطنية، فقد كان عضوًا في مجلس الشيوخ  لمملكة سردينيا من عام 1860 إلى عام 1861، قبل أن تصبح إيطاليا دولة موحدة، ويقال إن روايته المكتوبة سنة 1827 المعنونة بـ"بيتروثد"، ساعدت في تشكيل إيطاليا الجديدة الموحدة، ولذلك يعد رمزًا وطنيًا لدى الإيطاليين بجانب أنه كاتب عظيم.

أليساندرو مانزوني

5- إري دي لوكا

إري دي لوكا كاتب إيطالي معاصر، ناقد وشاعر وروائي ومترجم، حصل على العديد من الجوائز في البلدان الأوروبية، أبرزها فوزه بالجائزة الأوروبية للأدب في 2013، وبدأت أعماله تشتهر على نحو متزايد في العالم الناطق بالإنجليزية، يصنف ضمن الكتاب الراديكاليين لحسه النقدي الشديد، من أبرز أعماله، "جبل الله" و"يوم قبل السعادة" و "أنت".

يستيقظ دي لوكا مبكرًا في كل يوم مع الخامسة صباحًا، ليكرس يومه للعمل الجاد، وفي المساء يتخذ الكتابة الشخصية كنوع من الترفيه، حتى أنه بعض أعماله كتبها بدون نية نشرها، يقول دي لوكا إن والده كان يحب القراءة لكن مرضه أفقده البصر فصار أعمى، ومن ثمّ "أصبحت كاتبًا حتى أقول له إنني ما زلت هنا لأكتب وأقرأ لك".

إري دي لوكا

اقرأ/ي أيضًا:

أمبرتو إيكو.. عن الكتب التي لا نقرؤها

دانتي يبلغ عامه الـ 750