غطفان غنوم.. متوجًا في

غطفان غنوم.. متوجًا في "هوليوود للأفلام المستقلة"

المخرج غطفان غنوم

نال الفيلم الوثائقي الطويل "قمر في سكايب" للمخرج السوريّ غطفان غنوم (1976) جائزة التميزّ عن فئة الأفلام الوثائقية الطويلة في حفل الختام لـ"مهرجان هوليوود للأفلام المستقلة"، وتم تسليم الجائزة للمخرج بحضور حفنة من صناع الأفلام من أنحاء العالم، شهدوا توزيع الجوائز وفقًا للفئات المختلفة في المهرجان.

نال "قمر في سكايب" لغطفان غنوم جائزة التميزّ في "مهرجان هوليوود للأفلام المستقلة"

الحفل الذي احتضنته "قاعة شارلي شابلن" العريقة، بدأ بسلسلة عروض للأفلام الفائزة، تخللت العروض جولات ضمن استوديوهات "رالف" الواقعة في قلب عاصمة صناعة السينما الأمريكية، والتي تعتبر من أعرق الاستوديوهات في الولايات المتحدة الأمريكية، التي انطلقت في 1915 وشهدت بدايات نجوم أمريكيين كثيرين مثل دوغلاس فيربانكس وبيتي دافيس، ومسلسلات تلفزيونية مثل "مسلسل بيري ماسون" و"سوبرمان". وبعد ذلك بدأت فعاليات توزيع الجوائز بحضور إعلامي، ومشاركة كافة الفائزين الذين جاؤوا من مختلف أنحاء العالم، وقد تنوعت موضوعات الأفلام بين تناول القضايا السياسية الساخنة وانعكاساتها الإنسانية إلى موضوعات وأسئلة ذاتية. 

اقرأ/ي أيضًا: غطفان غنوم: أفضل وثائقي في هوليود للأفلام المستقلة

قدّم المخرجون في كلماتهم على المنصة لمحات عن أفكار وأجواء أفلامهم، وقد تقاطعت الكلمات جميعها في صعوبة إنتاج الأفلام الوثائقية الصادقة في ظل الافتقار إلى التمويل والرعاية الملائمة.

يعتبر دخول "قمر إلى سكايب" إلى هذه المنافسة إنجازًا سينمائيًا عربيًا، وسوريًا بشكل خاص، لا سيما وأن الأفلام المشاركة كانت أفلامًا تتسم بالقوة ومتانة البنية الفيلمية والإمكانيات الإنتاجية العالية.

يتناول فيلم غنوم قضية اللاجئين السوريين الذين يحاولون تخطي الحدود اليونانية باتجاه غرب أوروبا، وتبوء محاولاتهم بالفشل مرارًا وتكرارًا، ولكنهم لا يستسلمون لليأس. وقد سبق للمخرج أن نال جائزة التحكيم الخاصة في "المهرجان المتوسطي للهجرة" في المغرب عن فيلمه "بوردينغ"، الذي سبق ورشّح للمسابقة الرسمية في "مهرجان سان فيست لوس أنجلوس"، وللمسابقة الرسمية في "مهرجان ماغويل هوليوود الغربية". 

ويذكر أن غنوم حاليًا يشغل منصب مدير "المهرجان الإسكندنافي السينمائي الدولي" في فنلندا، الذي ستنطلق فعاليات دورته الأولى في شهر أيلول/سبتمبر المقبل، والذي ترافقه فعاليات ثقافية عديدة. 

اقرأ/ي أيضًا:

هديل الرملي.. أنا هندية حمراء

الثلاثي جبران.. شجن سيدة الأرض بالمغرب