غرقٌ في الذّاكرة

غرقٌ في الذّاكرة

بيلا كوندور/ هنغاريا

 

أكمامٌ حمراءُ
حولَ عنقي
ارتطامُ الكثيرِ من طَعم الطّفولة
في الهواء رجفةٌ؛

ذكرى تخرجي من الثّانوية
اختناق
غطاء رأسٍ أسود
وعلبة دواء بطعم الليمون
وأخرى بطعم القلق.

غرقٌ،

بكاءٌ في حلم
بكاءٌ في الواقع
"استيقظي لقد رحل!".

غرقٌ،
لائحة طويلة
تفتقد اسمي
أكره اسمي.

غرقٌ،
رحل ثلاثًا

وبقي ثلاثًا.
 

بقعُ الحبرِ على صفحة
الحياة تسوَدُّ أكثر
أنكَمش أكثر
موجٌ بلا بحر
ماء
أنظر عبر كتلة الطّين
التي تكونني
وأصغرُ قليلًا
أصغرُ أكثرَ
أتقلصُ

أندثر.

 

اقرأ/ي أيضًا:

أمام طعنات كل هذه السكاكين

رؤية الأشياء بعين أخرى