عندما يتفوق الطفل على الآلة الحاسبة

عندما يتفوق الطفل على الآلة الحاسبة

تلاميذ يتلقون دروسًا في برنامج حساب الذكاء العقلي بغزة(فيسبوك)

في العام الماضي، نافست دانيا ألفين وخمسمائة متسابق على المستوى الدولي، فحصدت المرتبة الأولى في المسابقة الدولية للعمليات الحسابية بسنغافورة. تمكنت هذه الفتاة، التي خرجت من مدينة الخليل في الضفة الغربية، من حل ما يزيد عن مائتين وثلاثين مسألة رياضية طويلة في ثماني دقائق فقط.

من خلال برنامج "حساب الذكاء العقلي"، يصبح الطفل قادرًا على إجراء عمليات حسابية لأكثر من 12 خانة أفقية وعمودية عن طريق الدماغ فقط

إنها دانيا الجعبري، ثلاث عشرة سنة، التحقت قبل عامين ببرنامج "حساب الذكاء العقلي"، واستطاعت رغم صغر سنها التوفيق بين دروسها المدرسية في الصف الثامن في مدرسة "بركات الأساسية للبنات"، وبين متطلبات هذا البرنامج المليئة بالمعلومات. تقول دانيا، وهي تحفظ ستة عشر جزءًا من القرآن الكريم، لـ"الترا صوت": "كنت على يقين أن كل مستوى في هذا البرنامج سيزيد من قدراتي الحسابية، ويطورني أكثر على المستوى العلمي".

ماهية البرنامج

برنامج "حساب الذكاء العقلي"، هو برنامج حسابي يهدف إلى تطوير مهارات وقدرات الأطفال العقلية في مجال الحساب، إذ يعتمد على برنامج تعليمي يُستخدم فيه "معداد" الأرقام، ويستثمر جانبي الدماغ الأيمن والأيسر بواسطة حركات اليدين والتخيل، وذلك بهدف إجراء العمليات الحسابية بسرعة ودون استخدام أي وسيلة مساعدة، ويفضل أن يلتحق الطفل بالبرنامج وهو في الفئة العمرية ما بين الخامسة إلى الثانية عشر من العمر، وذلك بهدف استغلال مرحلة نمو الدماغ وتطويره في هذه السن كما هو معروف علميًا، يخضع الطفل إلى أحد عشر مستوى، كل مستوى مدته الزمنية ثلاثة أشهر.

في المستوى التمهيدي، يتم تعريف التلميذ على المعداد أو "العداد" كما يُعرف بالعامية، وقيمة كل رقم فيه، ويتعلم التلميذ المقارنة وينتقل للعمليات الحسابية بالمستويات الأعلى، وفي هذه المرحلة يتم تطوير جميع مراحل الذاكرة عند الطفل من ذاكرة سمعية إلى بصرية وغيرها، ثم ينتقل الطفل إلى المرحلة الثانية مؤهلًا للعمل على المعداد، ويتطور باستخدام العمليات الحسابية حتى يصل إلى المستوى الأخير، وفي الختام يصبح قادرًا على إجراء عمليات حسابية لأكثر من اثنتي عشرة خانة أفقية وعمودية عن طريق الدماغ فقط، وبوقت قياسي ودون أي مساعدة من جهاز أو آلة. 

تطوير قدرات

بينما كانت أم عبد الكريم أبو جلالة، خمسة وثلاثين عامًا، تقوم بحساب المبلغ المالي الذي اشترت به مستلزماتها، كان ابنها عبد الكريم، أحد عشر عامًا، يستخرج ناتج ما أُنفق بمجرد سماعه للأرقام دون أي حاجة لورق وقلم أو آلة حاسبة. فعبد الكريم الذي يخضع منذ عامين لبرنامج "حساب الذكاء العقلي" ووصل فيه إلى المستوى الثامن أصبح أكثر مهارة في حل المسائل الرياضية، بل في كافة دروسه، حسب أهله.

حصل عبد الكريم على المركز الأول في فصله الخامس ابتدائي بمدرسة "الأقصى" الحكومية بغزة، ناهيك عن أنه صار أكثر ثقة في إمكانياته، كما تقول والدته. يقول عبد الكريم لـ"الترا صوت": "لقد تطورت إمكانياتي الدراسية نحو الأفضل وأطمح الآن أن أشارك في مسابقات دولية".

مهارات متعددة

يزيد خضوع الطفل لبرنامج "حساب الذكاء العقلي" ثقته بنفسه ويزيد من قدراته على الملاحظة والتفكير بشكل عام، إذ توضح لنا منار مقداد، مشرفة البرنامج التابع لمؤسسة ماليزية بغزة، أن: "البرنامج يعمل على تطوير القدرات العقلية في دماغ الطفل، ومن أهمها مهارات التركيز والذاكرة والتخيل والملاحظة، كما يكتسب التلميذ ثقة وقوة في الشخصية، ويتطور تفكيره بشكل سريع".

وتوضح منار لـ"الترا صوت": أن "البرنامج يركز على مادة الرياضيات التي تجعل الطالب قادرًا على حل مسائل حسابية بشكل أسرع من الآلة الحاسبة، وهو أيضًا ذو أثر إيجابي على جميع المواد الدراسية وليس فقط الرياضيات، ويكسب البرنامج الطفل القدرة على تنظيم الوقت، والتطور في أكثر من مجال".

اقرأ/ي أيضًا:

التعليم المهني بغزة.. بوابة فرص

"إلهام فلسطين"..محاولات لخلق بيئة تربوية أفضل