علي عبد العال..9 أخطاء لكل دقيقة

علي عبد العال..9 أخطاء لكل دقيقة

2012 مشاهدة
كلمة علي عبدالعال لاستعراض تاريخ البرلمان المصري، جاءت حافلة بالأخطاء (الأناضول)

مرة أخرى يأتي رئيس البرلمان المصري علي عبد العال ويصنع الحدث الكوميدي والفارق. ففي تقرير نشره موقع "الأهرام العربي" تم رصد 165 خطأً لغويًا لعبد العال خلال كلمته التي ألقاها مساء الأحد الماضي، في الاحتفالية المقامة بمدينة شرم الشيخ، بمناسبة مرور 150 عامًا على الحياة النيابية في مصر. الكلمة التي ألقاها رئيس البرلمان استعرضت تاريخ البرلمان بغرفتيه منذ نشأته وحتى اليوم، في حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي و19 رئيس برلمان ومنظمة برلمانية دولية وعدد من كبار الشخصيات البرلمانية على مستوى العالم، ولكنها جاءت حافلة بالأخطاء النحوية الساذجة و"اللافتة للأنظار والمثيرة للأسماع، بمعدل 9 أخطاء لكل دقيقة حيث مثلت إهانةً كبيرةً للغة العربية"، على حد وصف التقرير.

الكلمة التي ألقاها رئيس البرلمان علي عبد العال لاستعراض تاريخ البرلمان المصري، جاءت حافلة بالأخطاء النحوية بمعدل 9 أخطاء لكل دقيقة

وشملت الأخطاء التي تم رصدها في كلمة رئيس البرلمان عدم الاهتمام بالقواعد النحوية مثل نصب المرفوع، ورفع ما يجب نصبه أو كسره، وتحريك الساكن، وتسكين ما وجب تحريكه، وتنوين ما لا ينبغي تنوينه، وابتذال اللغة الفصحى وخلطها باللهجة العامية المصرية. وأبرز التقرير عددًا من هذه الأخطاء مثل "كأن يقول "للمرأةَ" بفتح التاء بدلًا من كسرها، و"شهدت مصرَ" بفتح الراء بدلًا من ضمها، و"تدافع عن استقلالَ" بفتح اللام بدلًا من كسرها، و"أتمتُ" بضم التاء بدلًا من تسكينها، و"تؤدي إلى الفوضة" بدلًا من "الفوضى"، كما أصر على ترديد اسم الرئيس عبد الفتاح السيسي أكثر من مرة خلال خطابه باللهجة العامية قائلًا: "عبفتاح" بدلًا من "عبد الفتاح".

اقرأ/ي أيضًا: مهند..الشاب الذي واجه السجن واللوكيميا

وأشار التقرير إلى أن الأخطاء المرصودة لا تشمل الأخطاء اللغوية غير النحوية مثل أخطاء الصرف والنطق وإخراج اللسان في الحروف اللثوية مثل "الذال" و"الظاء"، ونطق همزة الوصل بدلًا من القطع والعكس، وفتح أوائل الأفعال بدلًا من ضمها، وترقيق الحروف بدل تفخيمها والعكس. وأكد التقرير أن هذه السقطة تعد المرة الأولى التي يتحدث فيها رئيس للبرلمان المصري بهذه الإهانة للغة العربية "لا سيما مع المقارنة برؤساء البرلمان السابقين مثل محمد محمود خليل باشا، وعلي زكى العرابي، ومحمد حسين هيكل، والدكتور رفعت المحجوب، والدكتور أحمد فتحي سرور الذي ترأس مجلس الشعب المصري على مدى 20 عامًا".

ردود الأفعال على الواقعة لم تكن على القدر الكافي من الاهتمام، بالنظر لانشغال المشهد الإعلامي المصري بتغطية الفعاليات الاحتفالية التي يقوم بها رئيس الدولة وأجهزته التنفيذية. موقع "برلماني"، التابع لجريدة اليوم السابع الموالية للنظام المصري، لم يقم بأي إشارة إلى الواقعة رغم أن الموقع، الذي يقدم خدمة إخبارية شاملة لكل ما يتعلق بمجلس النواب، دأب على إبراز عدد من التصريحات والمواقف المثيرة للجدل لعدد من النواب.

اقرأ/ي أيضًا: مصر.. رئيس البرلمان ينتقم من الصحافة

إلا أنه في صباح اليوم التالي (الاثنين) استعرض برنامج "صباح أون" على شاشة "أون تي في" تقرير "الأهرام العربي" حول وقوع رئيس البرلمان في 165 خطأ أثناء كلمته التي بلغت مدتها 19 دقيقة بمعدل 9 أخطاء لغوية في الدقيقة الواحدة، ولم يفت المذيع، خالد تليمة، الإشارة إلى أن تلك الأخطاء لا تشمل أخطاء النطق، ومخارج الحروف.

ويذكر أن البرنامج ذاته أشار في حلقة سابقة في كانون الثاني/يناير من العام الجاري إلى نفس الموضوع، حيث سلطت إحدى حلقاته الضوء على بعض الأخطاء اللغوية التي وقع فيها علي عبد العال، في خطاباته المختلفة. تليمة قال أيضًا إن التعليقات والملاحظات حول أخطاء عبد العال اللغوية بدأت منذ توليه البرلمان وأكد المذيع على ضرورة أن يتدرب عبد العال على كلمته أكثر من مرة قبل إلقائها أمام جموع المصريين والوفود الأفريقية والعربية والعالمية، ويجب على مُعد الخطاب تشكيل الكلمة حتى يسهل عليه تلك المهمة. وأشار إلى أنه لا يجوز لمن هو في منصبه الوقوع في مثل تلك الأخطاء أمام وفود خارجية وأمام رئيس الدولة، وعلّق ساخرًا: "لما رئيس البرلمان المصري بيغلط 9 غلطات في اللغة، طب وبعدين؟ أمال أنا أغلط كام غلطة؟!".

الجدير بالذكر أن "عبد العال" تقلد عددًا من المناصب الرفيعة، من بينها، الملحق الثقافي لمصر في باريس، والمستشار الدستوري للديوان الأميري الكويتي، وشارك في وضع مسودة الدستور الإثيوبي، بالإضافة لكونه أستاذ القانون الدستوري والإداري بالجامعة، ومحاميًا لدى محاكم النقض والإدارية والدستورية العليا، وله 6 مؤلفات قانونية.

اقرأ/ي أيضًا: 

استراتيجيات الأمن المصري لمحاصرة الجمعيات الحقوقية

سخرية في مصر من "فقر" الملياردير حسين سالم