على وقع الانتقادات.. بايدن يعلن رفع الحد الأقصى لقبول اللاجئين سنويًا

على وقع الانتقادات.. بايدن يعلن رفع الحد الأقصى لقبول اللاجئين سنويًا

تراجع بايدن عن قراره بعد تزايد الانتقادات (Getty)

الترا صوت – فريق التحرير

بعد يوم واحد من تصاعد حدة الانتقادات حول قراره إبقاء الحد الأقصى من اللاجئين عند 15 ألف لاجئ أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن تراجعه عن ذلك القرار، ليفتح الباب أمام السماح بزيادة معتبرة لقبول طلبات اللجوء السنوية.

بعد يوم واحد من تصاعد حدة الانتقادات حول قراره إبقاء الحد الأقصى من اللاجئين عند 15 ألف لاجئ أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن تراجعه عن ذلك القرار

وكان عدد من النواب الديمقراطيين انتقدوا إدارة بايدن لموافقته على إبقاء العدد المنخفض تاريخيًا دون تغيير، مع العلم أن ذلك العدد تم إقراره في عُهدة سلفِه دونالد ترمب المعروف بموقفه المعادي للجوء والهجرة، وفضلًا عن ذلك فإن الرئيس الحالي جو بايدن بنى جانبًا من خطاب حملته الرئاسية على انتقاد مواقف ترامب المتشددة إزاء اللاجئين والهجرة.

اقرأ/ي أيضًا: إدارة بايدن تفرض عقوبات جديدة على روسيا تشمل طرد دبلوماسيين

وقبل أسبوع من قرار إدارة بايدن إبقاء الحد الأقصى من قبول طلبات اللجوء عند 15 ألف، قالت اللجنة الدولية للإنقاذ بحسب تقرير لواشنطن بوست بأن إدارة الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن "في طريقها لتصبح الإدارة التي تقبل بدخول أقل عدد من اللاجئين على الإطلاق في تاريخ الولايات المتحدة الحديث بما في ذلك إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب"، فإدارة بايدن بحسب لجنة الإنقاذ الدولية  قبلت فقط منذ وصولها  2050 لاجئًا، وإذا استمر الأمر بهذه الوتيرة حسب المنظمة، فلن تقبل إدارة بايدن سوى حوالي 4510 لاجئًا خلال السنة المالية الحالية، أي أقل من نصف ما وافقت عليه إدارة ترامب في عامها الأخير.

 كما أن الرئيس الأمريكي الحالي، وبالرغم من توقيعه قرارًا لدعم البرامج الفدرالية لإعادة توطين اللاجئين، وإلغائه بعض قرارات تقييد الهجرة خاصة منها القرارات التي سعت لمنع اللاجئين القادمين من بلدان عربية وإسلامية، إلا أنه لم يقم بعدُ بالشيء الوحيد الذي من شأنه أن يجعل كل هذه القرارات رسمية، وهو التوقيع على ما يعرف بـ "القرار الرئاسي"، الذي من دونه تبقى سياسات ترامب القديمة والحد الأقصى للاجئين البالغ 15 ألفًا سارية المفعول، وذلك في ظل ما وصفته المنظمة بتفاقم أزمات اللاجئين في كل من آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط، وتجاهل الإدارة الحالية لمعالجة الزيادة الحادة في عدد المهاجرين على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

كان الرئيس الأمريكي جو بايدن وقع يوم الجمعة 16 نيسان أمرًا يقضي باستمرار الحد الأقصى لقبول اللاجئين؛ الذي أعلنه سلفه دونالد ترمب، والبالغ 15000 شخص

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن وقع يوم الجمعة 16 نيسان أمرًا يقضي باستمرار الحد الأقصى لقبول اللاجئين؛ الذي أعلنه سلفه دونالد ترمب، والبالغ 15000 شخص حتى نهاية أيلول/ سبتمبر من العام 2021. وينجر عن هذا القرار تجميد الخطة التي كان قد بدأها بعد أسبوعين من توليه الرئاسة لزيادة الحد الأقصى إلى 62500.

 

اقرأ/ي أيضًا:

 لاجئون على الطريق