صفقة القرن تشعل تويتر .. بحرينيون وعرب ضد ورشة البحرين

صفقة القرن تشعل تويتر .. بحرينيون وعرب ضد ورشة البحرين

أثارت ورشة البحرين ومشاهد التطبيع فيها، غضبة البحرينيين والعرب (أ.ب)

الترا صوت – فريق التحرير

افتتحت في العاصمة البحرينية المنامة، يوم أمس الثلاثاء ورشة البحرين الاقتصادية التي دعت لها واشنطن في إطار جهود إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتصفية القضية الفلسطينية ضمن المرحلة الأولى مما بات يعرف باسم "صفقة القرن". 

أثارت ورشة البحرين موجة غضب عارم عبر السوشيال ميديا، ودُشنت العديد من الوسوم الرافضة للورشة شارك فيها بحرينيون

وكان لافتًا في الورشة تسجيل حضور وسائل إعلام إسرائيلية لتغطيتها، ما أثار موجة غضب عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التي دشن عبرها أكثر من وسم يدعو لمقاطعة المؤتمر، ويرفض حملات التطبيع مع إسرائيل التي تقوم بها دول أعضاء في مجلس التعاون الخليجي.

اقرأ/ي أيضًا: ورشة البحرين.. خطوة في مسار التطبيع الخليجي وقفزة أمريكية في الهواء

صحفيون إسرائيليون في المنامة

تبادل صحفيون إسرائيليون عبر حساباتهم الرسمية على موقع تويتر، تغريداتهم التي قاموا بنشرها بعد وصولهم إلى العاصمة البحرينية المنامة، لتغطية وقائع ورشة المنامة الاقتصادية المنعقدة تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار"، حيثُ حاولوا إظهار تفاعلهم مع المؤتمر الذي تطمح من خلاله واشنطن لجمع أكبر مبلغ مالي من دول السعودية والبحرين والإمارات لتغطية الخطة الاقتصادية التي أدرجتها كمحطة أولى لصفقة القرن.

ووفقًا لما نقله موقع العربي الجديد عن الصحافة العبرية، فإن عدد الصحفيين الإسرائيليين الذين أوفدوا لتغطية المؤتمر بلغ 25 صحفيًا، توزعوا على ست وسائل إعلامية هي: صحيفتا هآرتس وجيروزاليم بوست وإسرائيل اليوم، ومحطة التلفزة القناة 13، وموقع ذا تايمز أوف إسرائيل الإلكتروني.

ونشر كبير المراسلين الدبلوماسيين في القناة 13 الإسرائيلية، باراك رافيد، صورة له في الطائرة، معلقًا عليها: "في طريقي إلى عمّان في طريق المنامة، مع المنتج الضخم شاي شبيجلمان. أنا أسافر حول العالم لتغطية الأحداث لمدة 13 عامًا، لكن هذا الحدث الأكثر إثارة. إنها المرة الأولى التي يُسمح فيها للصحفيين الإسرائيليين بدخول البحرين"، وبعيد وصوله إلى المنامة نشر صورة ثانية وهو يحمل بيده زجاجة بيرة.

 

 

وتفاعل المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، الذي رد على تغريدة رافيد بالقول: "آمل أن تكونوا قد حظيتم برحلة جيدة"، مضيفًا: "نتطلع إلى رؤيتكم في المنامة لحضور ورشة السلام من أجل الازدهار. 25 وسيلة إعلام من الطيف السياسي والأيديولوجي، بما فيها سبع وسائل إعلام إسرائيلية ستغطي الورشة".

 

 

كما نشرت نوا لاندوا، موفدة صحيفة هآرتس العبرية إلى المنامة، تغريدة مرفقة بصورة تجمع وزير الخارجية البحريني خالد آل خليفة، مع مدير مركز شبا الطبي العبري، البروفيسور إسحاق كريس. وتضمنت التغريدة تصريحًا مقتضبًا لكريس عبّر خلاله عن اندهاشه من "الأجواء البناءة"، مشيرًا إلى ما أسماه "انفتاح جميع الأطراف على التعاون والمبادرات مستقبلًا".

 

 

وغرد المراسل السياسي لصحيفة إسرائيل اليوم، أرئيل كاهانا، معلقًا على مجموعة صور نشرها من المنامة بالقول: "فخور وسعيد بدخول البحرين كصحفي إسرائيلي بجواز سفر إسرائيلي لتغطية ورشة المنامة، ليحل السلام، إن شاء الله".

 

 

هذا وكانت صحيفة غلوبس العبرية، كشفت أن الإدارة الأمريكية هي التي اختارت أسماء الصحفيين الإسرائيليين لتغطية ورشة المنامة الاقتصادية، لافتة إلى أن إدارة القناة 12 "رفضت الإملاءات الأمريكية" وامتنعت عن تغطية الورشة. 

وبحسب الصحيفة العبرية، طلبت الإدارة الأمريكية حضور المذيعة الإسرائيلية يونيت ليفي، مقدمة النشرة الرئيسية في القناة 12، إلى المنامة لتغطية الورشة، كونها تتمتع بعلاقاتٍ مميزة مع إدارة ترامب، في حين رفضت الإدارة الأمريكية أن تغطي المعلقة السياسية في القناة ذاتها دانا فايس هذه الورشة، الأمر الذي رأت فيه القناة "تدخلًا أمريكيًا فظًا".

الإسرائيليون "يستخفون بالبحرين"

وبعد تداول مراسلي وسائل الإعلام الإسرائيلي التغريدات فيما بينهم، وخروج البعض في بث مباشر من المنامة عبر محطاة التلفزة الإسرائيلية أو مواقع التواصل الاجتماعي، غرد بحرينيون عبر حساباتهم الرسمية على تويتر معبرين عن غضبهم من حملات التطبيع مع إسرائيل، التي تسهل لها الحكومة البحرينية بتنظيم الورشة.

وغردت الصحفية البحرينية ريم خليفة عبر حسابها على تويتر: "هذا الإسرائيلي يستخف بالبحرين وبأهلها، لأن لا قيمة للإنسان البحريني كما هو الحال بالعربي.  والدليل الموافقة على دخوله والتجول بأريحية دون رقيب ودون تحفظ داخل البحرين وصولًا إلى مقار المجتمع المدني المحاصر".

 

 

وشارك الأكاديمي السعودي أحمد بن راشد بن سعيد، عبر حسابه الرسمي على تويتر، مقطعًا إخباريًا لصحفيين إسرائيليين من المنامة، معلقًا عليه بقوله: "إذاعة الكيان الصهيوني تبثّ أخبار صفقة القرن مباشرة من المنامة"، مضيفًا بتهكم: "أهم شيء، يظل الإخوان المسلمون وحماس والإسلام السياسي بعيدين حتى لا يكدّروا صفو المجتمعين! يحدث هذا الاجتماع بعد أيام فقط من استشهاد الرئيس مرسي. لو كان في منصبه ما شاركت مصر فيه، وما استطاعوا عقده!".

 

 

فيما نشر إبراهيم أبو نجا مقطعًا من حوار للناشط والإعلامي السعودي لؤي الشريف، يجريه مع الإعلام الإسرائيلي، يقول فيه: "أؤمن كمسلم باستمرارية إسرائيل، وهذا هو سبب حبي للغة العبرية"، وكتب أبو النجا معلقًا على الفيديو: "إعلامي بحريني لقناة عبرية من المنامة: أؤمن بوجوب استمرار وجود إسرائيل".

 

 

#بحرينيون_ضد_التطبيع

أثارت استضافة المنامة لورشة الاقتصادية موجًة من الغضب، عبر عنها مغردون بحرينيون بتدشينهم وسم "#بحرينيون_ضد_التطبيع" تناقلوا عبره تغريدة موحدة أكدوا فيها على رفضهم القاطع التطبيع مع "الكيان الصهيوني الغاصب"، معتبرين أن تنظيم الورشة أو المشاركة فيها "تنكّر لحقوق الشعب الفلسطيني"، ومعلنين تبرأهم "من هذا العمل ومن قام بالإعداد له".

وإلى جانب المغردين البحرينيين شارك في وسم #بحرينيون_ضد_التطبيع شخصيات سياسية بحرينية بارزة، أكدت رفضها لورشة المنامة، من بينهم رئيس جمعية المحامين البحرينيين حسن بدوي، والأمين العام السابق لجمعية المنبر الوطني الإسلامي علي أحمد.

 

 

 

 

 

 

فيما غرد رئيس تحرير البيت الخليجي للدراسات والنشر، عادل مرزوق، معلقًا على صورة أحد الصحفيين الإسرائيليين التقطها أمام الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني، قائلًا: "إسرائيلي وصورة تذكارية من أمام الجمعية البحرينية لمقاومة التطبيع. وكما تسخرُ الدولة من مواطنيها، يسخرُ ضيوفُ الدولة".

 

 

مغردون يتفاعلون مع قرار مجلس الأمة الكويتي

في نفس السياق، لقي موقف مجلس الأمة الكويتي من حضور ورشة البحرين، تفاعلًا عبر منصات التواصل الاجتماعي، بعد تأكيد وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، عدم مشاركتهم في الورشة.

 

 

وغرد رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة الكويت، عبد الله الشايجي، معلقًا على قرار مجلس الأمة الكويتي، بالقول: "نحيي القيادة ومجلس الأمة وشعبنا في الكويت لتمسكهم بالثوابت في دعم حق القضية وقيام دولة فلسطين، في عصر تهافت التطبيع وورشة المنامة- وتصفية القضية الفلسطينية والقدس وحق اللاجئين بالعودة مقابل دراهم لمشاريع وهمية هم من يمولونها!".

 

 

وسوم مناهضة ورشة البحرين

وخلال اليومين الماضيين انتشرت مجموعة من الوسوم المختلفة دشنها ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، احتجاجًا على تنظيم المنامة لورشة "السلام من أجل الازدهار"، التي رأوا أنها أولى المراحل العملية في طريق التطبيع مع إسرائيل. 

وأعاد حساب "سعوديات معتقلات" على تويتر، نشر مقطع مصور للمعتقلة السابقة نهى البلوي، كانت قد وجهت عبره رسالًة تؤكد فيها على رفضها التطبيع مع إسرائيل. 

وكانت البلوي قد اعتقلت في في كانون الثاني/ يناير 2018 من قبل السلطات السعودية بسبب مطالبتها بوقف التطبيع السعودي مع إسرائيل ودعمها لحقوق المرأة ورفضها فرض الضرائب على المواطنين وخصخصة أجهزة الدولة، قبل أن تفرج السلطات السعودية عنها بعد نحو شهر من الاعتقال.

 

 

فيما علق الإعلامي القطري جابر الحرمي، على صورة تظهر استضافة البحرين لوفد مقاطعة إسرائيل في ستينات القرن الماضي، قائلًا: "1963.. حكام البحرين يستقبلون وفد مقاطعة إسرائيل ويحتفون به. 2019.. حكام البحرين يستقبلون إسرائيل وعلى أرضهم تذبح الكرامة العربية والحقوق الفلسطينية وتباع القدس للكيان الغاصب. الحكام الجدد للبحرين يطعنون الأمة".

 

 

فيما قالت الإعلامية بقناة الجزيرة، روعة أوجيه، في تغريدة عبر حسابها الرسمي على تويتر: "صراحة لا أجد ما أقوله عن مؤتمر المنامة، سوى أنه انتقال من الغدر المستتر إلى الخيانة العلنية للقضية الفلسطينية ولحقوق الفلسطينيين. والكلّ متواطئ بدرجات متفاوتة على حسب دوره، بمن فيهم نحن المكتفون بتنديدات تويترية".

 

 

وعلق الكاتب الصحفي تركي الشلهوب، على تصريح وزير الخارجية السعودية عادل الجبير: "أي شيء يقبل به الفلسطينيون سيقبل به العرب"، بالقول: "الفلسطينيون رفضوا المشاركة في مؤتمر المنامة التطبيعي، الذي يعتبر في أول خطوة عملية في صفقة القرن، فلماذا شاركت الحكومة السعودية فيه بقوة، وتعهدت بتقديم المليارات لإنجاحه؟! أم أنكم لستم من العرب؟!".

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

مؤتمر البحرين في انطلاقته.. مشروع كوشنر الذي ولد ميتًا

أبرز 5 شخصيات في مسلسل التّطبيع السّعودي والإماراتي مع إسرائيل