صدارةٌ مؤقتة لبرشلونة.. وتعادل أتلتيكو مدريد مع إشبيلية في قمّة الليغا

صدارةٌ مؤقتة لبرشلونة.. وتعادل أتلتيكو مدريد مع إشبيلية في قمّة الليغا

سجّل ميسي هدف الانتصار من ركلة جزاء (Getty)

نجح برشلونة في استعادة صدارة الليغا مؤقتًا، إثر فوزه الصعب على ضيفه ريال سوسيداد 1-0، فيما شهدت باقي مباريات السبت تعادل أتلتيكو مدريد مع ضيفه إشبيليه 2-2، وخسارة إيبار أمام ضيفه ريال مايوركا 2-1، وكانت الجولة الـ27 افتُتحت الجمعة بمباراة انتهت بالتعادل بين ديبورتيفو ألافيش وفالنسيا.

تعادلٌ عادل في مباراة البحث عن المركز الثالث

انتهت المباراة المثيرة بين أتلتيكو مدريد الخامس وضيفه إشبيليه الثالث بالتعادل الإيجابي 2-2، وستكون الفرصة متاحة أمام خيتافي للانقضاض على المركز الثالث في حال الفوز على ضيفه سيلتا فيغو في آخر مباريات سهرة السبت. وبهذا التعادل خسر الفريقان نقطتين مهمتين في رحلة الصراع على المركز الرابع، مع استمرار الضغط من فالنسيا وريال سوسيداد لخطف بطاقة التأهل إلى دوري الأبطال.

الأهداف الأربعة سُجّلت جميعًا في الشوط الأول، حيث تقدّم إشبيليه بهدف لدي يونغ، قبل أن يسجّل أتلتيكو مدريد هدفين عن طريق موراتا من ركلة جزاء وجواو فيليكس العائد من الإصابة، ليعود إشبيليه ويعادل النتيجة بواسطة أوكامبوس من ركلة جزاء قبل دقائق من نهاية الشوط الأول.

وشهدت المباراة ندّية كبيرة بين الفريقين مع أفضلية طفيفة لإشبيليه، الذي يقدّم نتائج جيدة هذا الموسم بقيادة مدرب ريال مدريد ومنتخب إسبانيا السابق لوسيان لوبيتيجي، فيما بدا واضحًا في الشوط الثاني أن لاعبي أتلتيكو مدريد يحاولون ادّخار جهودهم وتجنّب الإصابات، قبل المباراة الهامة التي تنتظرهم في الأنفيلد ضد ليفربول، منتصف الأسبوع المقبل في إياب دوري أبطال أوروبا، مع العلم أن رجال المدرب سيميوني فازوا في مباراة الذهاب بهدف نظيف، فيما يستعد إشبيليه لاستضافة روما الإيطالي الخميس في ذهاب ثمن نهائي الدوري الأوروبي.

برشلونة ينجو من فخ ريال سوسيداد ويظفر بالنقاط الثلاث

دخل كيكي سيتيين المباراة بتشكيلة 4-3-3 من خلال الإعتماد على ميسي، غريزمان والوافد الجديد بريثوايت، فيما بقي فيدال على مقاعد البدلاء، وقد غاب البرازيلي أرتور ميلو عن المباراة بسبب الإصابة التي تلقاها في التدريبات، لينضمّ إلى قائمة الغيابات الطويلة في الفريق، من جهته بدأ ريال سوسيداد المباراة بتشكيلة 4-1-4-1، مع وضع المتألق إسحاق في خط المقدمة.

اقرأ/ي أيضًا: خطف صدارة الليغا من البارسا.. النادي الملكي يحسم الكلاسيكو بثنائيّة برازيلية

جمهور الكامب نو الذي انتظر من لاعبيه تقديم مباراة كبيرة تُنسيهم كارثة الكلاسيكو في الأسبوع الماضي، خابت آمالهم في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي، في ظل فشل الفريق في صنع عدد كبير من الفرص، وقد شهد هذا الشوط أداءً جيدًا من بريثوايت الذي تحرّك بشكل مميّز وصنع المساحات لزملائه، فيما فشل ريال سوسيداد في خلق فرص حقيقية لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

تحسّن أداء برشلونة مطلع الشوط الثاني، وأهدر لاعبوه أكثر من فرصة في الثلث الساعة الأول منه، أخطرها كان عن طريق ميسي، راكيتيتش، بوسكيتس وبيكيه في ظل تألق كبير للحارس روميرو الذي أنقذ كل الكرّات التي وصلته، أجرى كيكي سيتيين أول تبديل في الدقيقة 73 بإشراك فيدال مكان راكيتيتش، تحسّن أداء سوسيداد في الدقائق التالية، وأهدر إسحاق وأوديغارد كرتين سهلتين من هجمات مرتدة.

انتظر برشلونة الدقيقة 80 ليأتي الفرج، عندما منحه الحكم ركلة جزاء بعد العودة للفار، سجّلها ليونيل ميسي، سيطر سوسيداد على المباراة بعد الهدف واكتفى برشلونة بالمرتدات، بدون أن ينجح أي فريق بالتسجيل لتنتهي المباراة بهدف نظيف، مع العلم أن الحكم ألغى هدفًا لجوردي ألبا بعد العودة للفار بداعي التسلّل.

وستُسكمل مباريات الجولة يوم الأحد من خلال 5 مباريات، أبرزها سيكون قمة البينيتو بين ريال بيتيس وضيفه ريال مدريد، مباراة سيضع الفريق الملكي كل ثقله ليفوز بها ويستعيد الصدارة التي خسرها مؤقتًا من غريمه برشلونة.

اقرأ/ي أيضًا:

 الدوري الإسباني.. ريال مدريد يحسم ديربي العاصمة ويبتعد في الصدارة

تأجّل حسم صدارة الليغا.. لا غالب ولا مغلوب في كلاسيكو الأرض