شاومي تستعد لمنافسة هواوي بهواتفها الفخمة

شاومي تستعد لمنافسة هواوي بهواتفها الفخمة

شاومي هي رابع أكبر مُصدِّر للهواتف الذكية في العالم (Shutterstuck)

بعد فترة من إطلاق شاومي لهاتف Mi 10 الأغلى ثمنًا من فئة Mi التي تدعم شبكة الجيل الخامس، تخطط شاومي لمنافسة عملاق التكنولوجيا الصيني بهواتفها الراقية. إليكم التفاصيل نقلاً بتصرف عن موقع abacusnews.

أَجبر تفشي الفيروس التاجي على إغلاق مصانع الهواتف الذكية بشكل مؤقت في جميع أنحاء الصين

شاومي هي رابع أكبر مُصدِّر للهواتف الذكية في العالم، ويبدو أن الشركة عازمة على المضي قدمًا في صناعة هواتفها الراقية في محاولة قوية لانتزاع حصة من السوق الذي تهيمن عليه شركة هواوي الصينية.

وقال الرئيس التنفيذي لشاومي لي جون (Lein Jun) على منصة وسائل التواصل الاجتماعي ويبو (Weibo) يوم الإثنين: "لقد قمنا بتخفيض الأسعار وسنبذل قصارى جهدنا لتقديم الأفضل في السوق".

وقد عُرفت شاومي بتراوح أسعار هواتفها من متوسط الثمن الى منخفض، ويأتي التزام شاومي بتقديم أعلى المواصفات في الأسواق الراقية بعد إعلان الشركة الشهر الماضي في مؤتمر عقدته الكترونياً بفعل حظر السفر عقب انتشار فيروس كورونا عن سلسلة Mi 10 الفارهة التي تدعم شبكة الجيل الخامس.

وتمتلك هواوي حاليًا أكثر من 80% من حصة سوق الهواتف عالية الجودة في الصين.

وقال لي جون في مقابلة جماعية بعد إطلاق الهاتف الأخير: "شاومي 10 هو أول منتج ينقل الشركة إلى الأسواق الراقية". "أعتقد أن عملائنا السابقين كانوا من الشباب بشكل أساسي... وعلينا الآن بذل جهدنا في جميع الجوانب ... للحصول على رضى وقبول جميع مستخدمي الهواتف الذكية المرموقة."

 بدأ تصدير أجهزة شاومي Mi 10 وMi 10 Pro الى الأسواق الشهر الماضي بدءً من 570 دولار و700 دولار على الترتيب

"شهدت شاومي وأبو نموًا سريعًا في السنوات الأخيرة بفضل هواتفها المتنوعة. وقال نيقول بنغ (Nicole Peng)، نائب رئيس أبحاث النقل في شركة Canalys بأن هذا التنوع لم يعد كافياً إذ يمكن للشركات المنافسة تحقيقه بسهولة. "إن مرحلة الانتقال إلى تصنيع الهواتف الراقية ليست مجرد استراتيجية تسعير، ولكنها تظهر مدى ثقة الشركتين في المستوى الذي وصلت إليه معرفتها في هذه التكنولوجيا ... لكن هذه الشركات ستواجه الاختبار النهائي من مستهلكي الأجهزة الراقية الذين يسعون باستمرار للحصول على تجربة استخدام فريدة."

وقد بدأ تصدير أجهزة شاومي Mi 10 وMi 10 Pro الى الأسواق الشهر الماضي بدءًا من 570 دولار و700 دولار على الترتيب. واستجابة لذلك أعلنت أوبو عن سلسلة هواتف Find X2 الرئيسية بسعر يبدأ من 750 دولارًا تقريباً.

وكتب نائب رئيس شاومي لو ويبينغ (Lu Weibing) على منصة ويبو "تعتبر أشهر فبراير ومارس من الأشهر المهمة لصانعي الهواتف الذكية لإعداد الهواتف المميزة والراقية ... ويبقى السؤال الذي حير كثيراً من الأشخاص: لماذا يستمر سعر الهواتف الذكية في الارتفاع؟" وأجاب قائلاً "اليوم إذا أردت صناعة هواتف فخمة ومميزة، عليك استخدام أفضل المواد بالرغم من ثمنها المرتفع."


تعد شاومي من إمبراطوريات تطوير أجيال الهواتف الذكية (Shutterstuck)

كانت شاومي ومنافساتها من مصنعي هواتف الأندرويد، بما في ذلك هواوي واوبو وفيفو، قد أمِلَت في زيادة مبيعات هذا العام مع إصدار المزيد من الهواتف الذكية التي تدعم شبكة الجيل الخامس والتي تتوافق مع البنية التحتية الجديدة للهواتف النقالة التي تعمل شركات الاتصالات الثلاث على نشرها في البلاد.

ومع ذلك، فقد أَجبر تفشي الفيروس التاجي على إغلاق مصانع الهواتف الذكية بشكل مؤقت في جميع أنحاء الصين، حيث عزلت السلطات عددًا من المجتمعات وفرضت القيود على مجموعات كبيرة من الأشخاص الذين يتجمَّعون في مكان واحد.

شاومي هي رابع أكبر مُصدِّر للهواتف الذكية في العالم، ويبدو أن الشركة عازمة على المضي قدمًا في صناعة هواتفها الراقية في محاولة قوية

ونتيجة لذلك، فقد قامت شركات الأبحاث بتخفيض سقف توقعاتها لمبيعات الهواتف الذكية في الصين لعام 2020؛ إذ تتوقع كل من Canalys وStrategy Analytics حدوث انخفاض في الشحنات في الربع الأول من هذا العام بنسبة 50% مقارنة بالعام الماضي، بينما تتوقع IDC رؤية انخفاض بنسبة 30%.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

المتسللون يستغلون خرائط فيروس كورونا لإصابة جهاز الكمبيوتر الخاص بك

شاومي Mi 10 وشاومي Mi10 Pro.. 4 كاميرات ومواصفات مذهلة بسعر معقول

شاومي.. شركة الهواتف الصينية التي تحلم بمنافسة جوجل وأمازون

جوجل توقف التعامل مع هواوي.. كيف سيؤثر ذلك على مستخدمي هواتفها؟

هل ستنجح هواوي في السيطرة على سوق الهواتف الذكية في 2020؟