سيل انتصارات يجرف الجميع.. ليفربول يضيف اليونايتد لقائمة ضحاياه

سيل انتصارات يجرف الجميع.. ليفربول يضيف اليونايتد لقائمة ضحاياه

ثاني أهداف الريدز وأولها لصلاح في شباك اليونايتد Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

أضاف ليفربول فريق مانشستر يونايتد إلى قائمة ضحاياه هذا الموسم، عندما تفوّق عليه في قمّة المرحلة الـ23 من الدوري الإنجليزي الممتاز، وهكذا نجح الريدز في الفوز على جميع المنافسين  بالمسابقة، رغم خوضهم 23 مباراة فقط.

استضاف ليفربول فريق مانشستر يونايتد على ملعب الأنفيلد وهو متصدّرًا لجدول الترتيب، مضى 30 عامًا على آخر مرة حدث فيها ذلك، ويُحسب للشياطين الحمر أنّهم الوحيدون الذين استطاعوا أن يصمدوا أمام الريدز في هذا الموسم، انتصر رفاق محمد صلاح على الجميع، وكان مسرح الأولد ترافورد هو المكان الوحيد الذي فقدوا فيه النقاط، كان ذلك في لقاء الذهاب الذي انتهى بالتعادل 1-1.

نجح محمّد صلاح في هزّ شباك اليونايتد للمرّة الأولى في مسيرته، وانتصر الريدز على جميع فرق البريميرليغ في 22 مباراة فقط

 لذلك وجب على كتيبة يورغن كلوب أن تضيف اليونايتد إلى سلسلة ضحاياها هذا الموسم الاستثنائي، هذا الفريق الذي استعصى كثيرًا على المدرّب الألماني، فسجّل أمامه أسوأ نسبة انتصار إذا ما قورنت بالأندية الأخرى، التقى الناديان في حقبة كلوب 10 مرّات، فاز الريدز في اثنتين منها فقط، كذلك يطمح محمد صلاح لتسجيل أوّل أهدافه في شباك اليونايتد، لم يسبق للنجم المصري أن هزّ شباك الشياطين الحمر من قبل.

اقرأ/ي أيضًا: قطار انتصارات لا يتوقّف.. ليفربول يتفوّق على توتنهام في قمّة البريميرليغ

مرّت الدقائق الخمس الأولى بندّية بين الفريقين، دون أن ينجح أحدهما في تشكيل الخطورة على مرمى المنافس، وبعد ذلك امتلك ليفربول زمام المبادرة، وسيطر على خطّ وسط الملعب، واستحوذ نجومه على الكرة بنسبة كبيرة، وما كان على اليونايتد سوى الدفاع ثمّ الدفاع، لكنّهم لم ينجحوا في إيقاف الهولندي فان دايك، والذي سجّل بكرة رأسية مرفوعة من ركلة ركنيّة الهدف الأوّل، لم يحرم ديخيا نفسه من مشاهدتها وهي تهزّ شباكه.

وحرمت تقنية الفار ليفربول من هدفين، فألغى حكم اللقاء الأوّل إثر خطأ مرتكب على حارس المرمى، والثاني بداعي التسلل، ولم يظهر اليونايتد في الشوط الأوّل سوى بلحظاته الأخيرة، أهدر بيريرا فرصة محققة، عندما فشل في الوصول لكرة عرضية من بيساكا أمام المرمى الخالي، وصوّب مارسيال كرة انحرفت عن القائم الأيسر لبيكر.

دخل الريدز الشوط الثاني بضغط رهيب على مرمى اليونايتد، أهدر محمد صلاح بغرابة فرصة مثالية لتسجيل الهدف الثاني، وردّ القائم تسديدة جوردان هندرسون، بعد ذلك عاد اليونايتد للمباراة، وتفوّق على ليفربول بالاستحواذ وفي وسط الملعب، فأُجبر الريدز على التمركز في المواقع الخلفية، وتنافس مهاجمو الشياطين الحمر على إهدار الفرص الخطرة، أبرزها تسديدتي فريد وانفراد مارسيال، وفي الوقت بدل الضائع كان اليونايتد يحاول جاهدًا لتسجيل هدف التعادل، ومع سيطرة حارس ليفربول على الكرة سدّدها تجاه زميله محمد صلاح، والذي قاد هجمة مرتدة سريعة ختمها بنفسه في شباك ديخيا، ليحرز الريدز نقطتهم الـ64 من 22 مباراة فقط، وينجح محمد صلاح في إضافة مانشستر يونايتد لقائمة ضحاياه.

اقرأ/ي أيضًا:

ليفربول ينجو من الهزيمة في البريميرليغ.. واليونايتد ينهي سلسلة انتصارات الريدز

الدوري الإنجليزي.. آرسنال يصالح جماهيره بإسقاط اليونايتد