"سيداتي سادتي".. برنامج جديد لعارف حجاوي على التلفزيون العربي

الكاتب والإعلامي الفلسطيني عارف حجاوي (التلفزيون العربي)

قريبًا على شاشة التلفزيون العربي، يبدأ الكاتب والإعلامي الفلسطيني عارف حجاوي، تقديم أحدث برامجه التلفزيونية "سيداتي سادتي"، الذي يأتي ضمن قائمة البرامج الجديدة التي أعلن التلفزيون العربي عن انطلاقها مع الإطلالة الخامسة له. 

قريبًا على شاشة التلفزيون العربي يبدأ الكاتب والإعلامي الفلسطيني عارف حجاوي تقديم أحدث برامجه التلفزيونية "سيداتي سادتي"

يُعرف حجاوي بأسلوبه التقديمي السلس والممتع. والمتابع لبرامجه السابقة التلفزيونية والإذاعية، ينجذب تلقائيًا للرجل المخضرم، فلغته العربية الفصحى دون تكلُّف، لا تمنع الشباب من معايشة قصصه ونوادره التي تنقل المستمعين لسياحة سريعة في الزمان والمكان.

اقرأ/ي أيضًا: 4 سنوات على انطلاق التلفزيون العربي.. قضايا أكثر ورهان أكبر

وهذا ما وصفه حجاوي في الإعلان التشويقي لبرنامجه، قائلًا: "سياحة في دنيا رأيتها وذهبَت، وفي دنيا ما زالت. جولة في الشوارع الخلفية للمعرفة. نقرأ في الصحف والأخبار. سيداتي سادتي مرحبًا بكم".

إعلامي مخضرم

المحتوى الرصين الذي لن يخلو من التشويق، هو الذي ينتظره الجمهور عادة من الإعلامي المخضرم عارف حجاوي، وهو أيضًا ما أشار له مدير التلفزيون العربي، عباس ناصر، في لقاء مع الإعلامي زاهر عمرين حول الإطلالة الخامسة للتلفزيون. 

واختص عباس ناصر برنامج "سيداتي سادتي" بالحديث قائلًا: "لدينا برامج جديدة ضمن خطة التلفزيون العربي. لكن هناك برنامج أنصح بمشاهدته هو برنامج سيداتي سادتي".

وعارف حجاوي من مواليد فلسطين عام 1956، بدأ عمله الإعلامي منذ سنوات شبابه الأولى، وكانت البداية الأبرز في مشواره، في القسم العربي لهيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، التي استمر عمله فيها لنحو 10 سنوات، من بينها أربع سنوات مديرًا للبرامج.

بعد ذلك انتقل حجاوي للعمل في تدريس الإعلام، قبل أن يعمل بقناة الجزيرة في الفترة ما بين عامي 2006 و2017. وفي رمضان الماضي، قدم حجاوي برنامج "اللغة العالية" على قناة الحوار، وقد حظي بمتابعة وتفاعل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي. 

ولحجاوي العديد من المؤلفات في اللغة العربية والمعايير الإعلامية، وفي الأدب كذلك. وجمع حجاوي نوادر وحكايات عاشها خلال عمله الإعلامي، ونشرها في كتاب "حياتي في الإعلام"، الصادر عن مركز الجزيرة للدراسات عام 2015.

"سيداتي سادتي"

وحول البرنامج الجديد يقول حجاوي إن سبب اختياره لاسم "سيداتي سادتي"، أنه "عندما كنت أعمل في الإذاعة منذ أكثر من 30 سنة، كان عمي يقول لي: تُكرر كثيرًا كلمة سيداتي سادتي، وهذه كلمة عتيقة. والآن وبعد 30 سنة أصبحت الكلمة عتيقة جدًا، فكان الاختيار للاسم دلالة على أننا سنتحدث عن كل شيء، ومنذ زمن بعيد".

وخلال مقابلة معه على التلفزيون العربي، قال حجاوي عن برنامجه الجديد: "ننتظر أن نقرأ في الصحف، بمعنى أن أرى انطباع الخبر على نفسي، ومعي أيضًا ضيف مهم. وعادة الإنسان أنه لا يقرأ الصحيفة كما هي، لكنه يقرأ ما بين السطور، وهذا ما سأفعله في جانب من البرنامج، والجرعة التحليلية بالتأكيد ستكون بها لمحات وغمزات كثيرة، لأن أخبار العالم العربي تُضحك الثكالى، وبخاصة الأخبار الرسمية، والكثير من الأخبار بها دعاية وبروباغندا".

خمس سنوات على "العربي"

بحلول 25 كانون الثاني/يناير 2020، مرت خمس سنوات على أول انطلاقة للتلفزيون العربي. وتتميز الإطلالة الخامسة لـ"العربي" بالتوسع في الاستوديوهات، وإدخال تكنولوجيا جديدة في مكاتب التلفزيون في العديد من البلدان، وذلك وفقًا لحديث مدير التلفزيون عباس ناصر.

كما ستزداد عدد ساعات البث الجديد يوميًا من 12 ساعة إلى 16 ساعة ونصف، من بينها خمس ساعات ونصف للأخبار، مع زيادة في عدد نشرات الأخبار التي ستدخل مساحات اجتماعية وإنسانية أكثر عمقًا، للبحث عما يريده المشاهد العربي.

مع العام الخامس للتلفزيون العربي، ستزداد عدد ساعات البث الجديد يوميًا من 12 ساعة إلى 16 ساعة ونصف

وستشهد شاشة التلفزيون العربي عددًا من البرامج الجديد، منها ما هو ذو طابع وثائقي وهو "حكم العسكر"، وآخر تكنولوجي وهو "العربي توك"، بالإضافة إلى برنامج "مذكرات"، وبرنامج "سيداتي سادتي" لعارف حجاوي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

التلفزيون العربي أفضل قناة عربية في 2018.. والجائزة إهداء لأراوح شهداء الإعلام

التلفزيون العربي: من أجل إعلام يحترم المشاهد