سيارة تويوتا

سيارة تويوتا "سي أتش آر" 2019.. هل تستحقّ التجربة؟

تويوتا "C-HR" 2019، تم إتقان صناعتها بعناية (Torque Report)

ألترا صوت - فريق التحرير

مع تزايد شهرة وشيوع سيارات الكروس أوفر الصغيرة، قررت شركة تويوتا اليابانية الشهيرة، أن تطرح العام الماضي سيارة تويوتا C-HR، مضيفة للمشترين خيارًا جديدًا مثيرًا بين قائمة طويلة من الخيارات الجيدة المتوفرة في السوق.

تأتي سيارة C-HR الجديدة لعام 2019، بالعديد من الإضافات الجذابة التي تجعلها متميزة أكثر عن الموديل السابق

كثيرون امتدحوا الموديل الأول من سيارة تويوتا C-HR، وذلك لتجربة القيادة الرياضية الممتعة بها، والإضافات العديدة الأخرى، والتي تشتمل على خيارات متقدمة لأنظمة الأمان والسلامة أثناء القيادة.

اقرأ/ي أيضًا: سيارة تويوتا 86 لعام 2019.. سيارة للمتعة فقط!

لكن كان ينقص السيارة في العام الماضي خاصية الارتباط بالهاتف المحمول عبر نظام "Apple CarPlay،" وغاب فيها أيضًا نظام الملاحة المدمج في السيارة، كما غاب خيار المقاعد الجلدية، فهل تجاوزت شركة تويوتا ذلك في سيارة تويوتا C-HR 2019؟ هذا ما سنعرفه فيما يلي، في استعراض السيارة الذي ننقله بتصرف عن موقع "Edmunds".

سيارة تويوتا C-HR.. ثلاث فئات بإضافات جذابة

تتوفر سيارة تويوتا C-HR بفئات ثلاثة أساسية، وهي: الفئة الأدنى تويوتا C-HR من فئة LE، والتي تستطيع أن تنافس بقوة مع سيارات الكروس أوفر الصغيرة، خاصة في جانب السعر. وهنالك فئة XLE من سيارة تويوتا C-HR، والتي تشتمل على عدد من الإضافات الجميلة وخيارات السلامة المتقدمة من تويوتا. أما الفئة الأعلى من سيارة تويوتا C-HR، فهي فئة Limited، والتي يختلف سعرها بشكل ملحوظ عن سعر العام الماضي من سيارة تويوتا C-HR.

تويوتا C-HR

كل فئة من سيارة تويوتا C-HR تأتي بمحرك بسعة لترين وأربع إسطوانات، يوفر قوة تبلغ 144 حصانًا، وعزم دوران 139 رطل/قدم، بنظام دفع أمامي فقط، وناقل حركة بنظام التعشيق المستمر (CVT)، وهو نظام نقل حركة فريد من نوعه، يعتمد على البكرات وليس على التروس كما في نواقل الحركة العادية.

أما الفئة الأدنى من سيارة تويوتا C-HR، فتأتي بخيارات محدودة تشتمل على إطارات 17 إنش، وأضواء ذاتية التشغيل، وأضواء ليد نهارية، ومرايا جانبية مدفأة، وخاصية الدخول للسيارة بدون مفتاح، ووضعيات القيادة المختلفة، وشاشة لمس بحجم ثماني إنشات، وكاميرا خلفية للاصطفاف، وخاصية الارتباط بالهاتف المحمول عبر البلوتوث، ومدخل USB، ونظام Apple CarPlay، ونظام صوتي من ست سماعات.

تويوتا C-HR

هذه الإضافات كلها، مع مجموعة من خصائص السلامة الأساسية أثناء القيادة، تتوفر في الفئة الأولى من سيارة تويوتا C-HR 2019. ومن هذه الإضافات الخاصة بسلامة القيادة، الأضواء العالية التلقائية، والتحكم بالسرعة، والتحكم بتثبيت المسار، وتحذير الاصطدام الأمامي، ومكابح الطوارئ التلقائية.

أما فئة الثانية، XLE، من سيارة تويوتا C-HR الجديدة، ففيها إطارات 18 إنش، ومرايا جانبية تغلق أوتوماتيكيًا، وخاصية تشغيل السيارة بدون مفتاح، ومقود سيارة جلدي، ومراقبة النقطة العمياء وغيرها من أنظمة السلامة المتقدمة.

وفي الفئة الأعلى، Limited، من سيارة تويوتا C-HR، ستجد إضافات مميزة أخرى من أضواء الضباب، والمساحات تلقائية التشغيل، والمقاعد الجلد، والمقاعد الأمامية المدفأة، ونظام ترفيه ومعلومات محسّن يشتمل على إمكانية الارتباط بشبكة الإنترنت عبر "الهوت سبوت"، والتحكم بالسيارة عن بعد، ونظام ملاحة يمكن دمجه على نظام شاشة اللمس.

تجربة القيادة ومستوى الراحة

الملاحظة الأساسية التي يراها معظم من جربوا سيارة تويوتا C-HR أنها سيارة بطيئة، وتسارعها ضعيف. وهذه سلبية كبيرة، لأن سيارة بهذا الحجم والإضافات تمتلك إمكانات لتقديم تجربة قيادة أكثر ديناميكية وسرعة للسائق.

الملاحظة الأساسية التي يراها معظم من جربوا سيارة تويوتا C-HR أنها سيارة بطيئة، وتسارعها ضعيف. وهذه سلبية كبيرة

أما بالنسبة لمستوى الراحة العام أثناء الجلوس في السيارة، فهو جيد جدًا، لكن هنالك قدر واضح من الصوت المزعج الذي يصل إلى السائق والركاب أثناء حركة السيارة، وهذا أمر سلبي خاصة في الرحلات الطويلة. أما بقية الجوانب فقد تمت العناية بها بإتقان في سيارة تويوتا C-HR الجديدة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بالصور: تويوتا "سنشري" 2018.. سيارة اليابان الإمبراطورية الأفخم على الإطلاق

شراكة بنصف مليار دولار بين تويوتا وأوبر لدعم السيارات ذاتية القيادة

تويوتا أفالون هايبرد 2019.. كفاءة عالية بمواصفات فخمة

ليكزس "إن إكس" الجديدة.. عالم مصغّر من الفخامة