سقوطٌ مدوٍّ.. بايرن ميونيخ يودّع كأس ألمانيا أمام نادٍ من الدرجة الثانية

سقوطٌ مدوٍّ.. بايرن ميونيخ يودّع كأس ألمانيا أمام نادٍ من الدرجة الثانية

بايرن ميونيخ يودّع كأس ألمانيا من الباب الضيّق (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

فجّر فريق هولشتاين كيل النشط في الدوري الألماني للدرجة الثانية مفاجأة كبرى، حينما أطاح ببايرن ميونيخ حامل اللقب من الدور الثاني لكأس ألمانيا، ليودّع النادي البافاري البطولة مبكّرًا، ويخرج مدرّبه هانز فليك من بطولة تنافسيّة دون الظفر بها لأوّل مرّة منذ تولّيه مهامه مع البايرن.

يعيش بايرن ميونيخ أيامًا عصيبة في الآونة الأخيرة، ولولا أن خدمته نتائج الفرق المنافسة في الدوري الألماني، لما كان متصدّرًا للبوندسليغا، النادي البافاري قدّم أفضل العروض الممكنة بقيادة مدرّبه هانز فليك في الموسم الماضي، حقّق كلّ الألقاب الممكنة محلّيًا وقارّيًا، ولم يُهزم طيلة عام 2020 سوى في مباراة واحدة محسوبة على الموسم الحالي، هُزم وقتها أمام هوفنهايم برباعيّة.

يبدو أن سنة 2021 لم تكنّ مبشّرة كسابقتها بالنسبة لعشّاق البايرن، ففي أوّل أسبوع منها تلقّى هزيمته الأولى أمام بوروسيا مونشنغلادباخ، وخدمه بوروسيا دورتموند فأبقاه بالصدارة بعدما تفوّق على مطارده لايبزيج، وسط هذه الظروف سنحت للبايرن فرصة ثمينة للعودة إلى درب الانتصارات، المهمّة سهلة للغاية إذا ما سارت الأمور بما يفرضه المنطق، فالمناسبة هي الدور الثاني من كأس ألمانيا، والخصم فريق متواضع اسمه هولشتاين كيل، وينشط في دوري الدرجة الثانية، ورغم ذلك بدت رغبة المدرّب هانز فليك واضحة لتحقيق انتصار كاسح يعيد للبافاريين هيبتهم، فبدأ اللقاء بتشكيلة مدجّجة بالنجوم، وكأنّه يواجه أحد عمالقة القارّة العجوز.

المباراة بدأت بشكل مثالي لبايرن ميونيخ، أصحاب الأرض اكتفوا بالدفاع عن مرماهم أمام المدّ البافاري، لكنّ صمودهم لم يدم سوى 14 دقيقة، حينما عالجهم جنابري بالهدف الأوّل، وقتها ظنّ الكثيرون أن البايرن سيستعرض عضلاته، فثمّة مهرجان للأهداف على وشك البدء، وهو ما قد يفسّر الفرصة التي أهدرها توماس مولر بغرابة أمام مرمى أصحاب الأرض، ربّما ظنّ أنها ستتكرّر كثيرًا أثناء اللقاء.

أصحاب الأرض جرّبوا حظّهم بهجمة خطرة، فانفرد اللاعب فين بارتليز بالحارس مانويل نوير، وسجّل الهدف التعديل لفريقه قبل نهاية الشوط الأوّل بسبع دقائق، حينما وضع الكرة أرضيّة على يمين الحارس المخضرم، لينتهي الشوط الأوّل بالتعادل 1-1.

أراد بايرن ميونيخ أن يضع حدودًا لأحلام كيل، وأن يوقظهم من أوهامهم مبكّرًا، فسجّل هدف التقدّم مع بداية الشوط الثاني، حينما صوّب ليروي ساني ركلة حرّة مباشرة، نفّذها بطريقة رائعة في شباك هولشاتين كيل، لكنّ أصحاب الأرض لم يستسلموا على الإطلاق، ولم يأبهوا لكم النجوم الهائل الذي تحويه تشكيلة البايرن، فنجحوا في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع في تسجيل هدف التعديل، من كرة رأسيّة صوّبها هاوكي واهل في شباك الحارس نوير، ليلجأ الفريقان لوقتين إضافيين.

شعر بايرن ميونيخ بالحرج، فضغط بكلّ قوّته على مرمى خصمه، لكنّ تألّق الحارس وتماسك الدفاع حالا دون تحقيق أهداف النادي البافاري، والذي سنحت له في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني ثلاث فرص لتسجيل هدف الفوز القاتل، أنقذها جميعًا دفاع هولشتاين كيل، فاحتكم الفريقان لركلات الترجيح، والتي يتساوى فيها القويّ مع الضعيف في أكثر الأحيان.

نجح لاعبو الفريقين في تسجيل أوّل خمس ركلات ترجيح لكلّ منهما، فتمّ التمديد بواقع ركلة لكلّ فريق، فأهدر لاعب البايرن مارك روكا الركلة السادسة، وقابلها تسجيل أصحاب الأرض لركلتهم تلك، فعبروا إلى الدور الثالث من كأس ألمانيا، محقّقين مفاجئة من العيار الثقيل، أطاحوا بحامل اللقب الذي لم يسبق له أن خسر أمام فريق يلعب في درجة أدنى منذ موسم 2003-2004.   

 

اقرأ/ي أيضًا:

نهائي كأس ألمانيا.. بايرن ميونيخ يهزم ليفركوزن ويتوّج اللقب

الدوري الألماني.. ثلاثيّة دورتموند تحرم لايبزيج صدارة البوندسليغا