ستيفان توماس: مليونير قد يخسر ثروته الرقميّة بسبب نسيان

ستيفان توماس: مليونير قد يخسر ثروته الرقميّة بسبب نسيان "كلمة سر"

ستيفان توماس (Getty)

ألتراصوت- فريق الترجمة 

تبلغ ثروة ستيفان توماس 240 مليون دولار أمريكي، لكن هذه الملايين قد تضيع في أي لحظة الآن إن لم يحسم الأمر ويتذكر كلمة المرور الخاصة بأمواله التي جمعها عبر ما امتلكه بصدفة نادرة قبل عشر سنوات من عملة "البتكوين" الرقمية.

توماس يعمل في مجال برمجة الكمبيوتر في سان فرانسيسكو، وقد حصل قبل 10 سنوات على مكافأة بقيمة 7002 "بتكوين" مقابل إنتاجه لمقطع فيديو يشرح فيه فكرة العملة الرقمية ومستقبلها. كانت قيمة هذه العملة وقتها تتراوح بين دولارين وستة دولارات فقط، فقام بحفظها في محفظته الرقمية، ونسي أمرها.

تبلغ قيمة العملة الرقمية اليوم حوالي 35 ألف دولار أمريكي، أي أن قيمة محفظته توماس الإلكتروني قد قفزت إلى 240 مليون دولار أمريكي، لكن لسوء حظّه فإنه قد نسي "كلمة المرور" التي تتيح له الوصول إلى المحفظة والاستفادة من هذه الثروة.

حاول توماس حتى الآن ثمانية مرّات، وكلها محاولات خاطئة، ولم يتبق له سوى محاولتين، إن فشل فيهما فإن القرص الصلب الذي حفظ فيه تفاصيل المحفظة الإلكترونية سيغلق تمامًا، وستضيع على توماس فرصة الاستفادة من هذه الثروة إلى الأبد.

وفي تصريحات أدلى بها توماس لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية قال "في كل مرّة أحاول الاسترخاء والتفكير مليًا بالأمر وتذكّر كلمة السر، ثم أتوجه إلى جهازي بإستراتيجية جديدة، ثم أفشل، وأعود إلى حالة اليأس من جديد". كما قال في تعليق نشره على حسابه على تويتر، إن تلك "ذكرى أليمة". كما قال توماس إن ما حصل معه يجب أن يكون درسًا للجميع للحرص على بياناتهم الرقمية وامتلاك نسخ احتياطية منها، مشيرًا إلى أنّه لم كان أكثر وعيًا حينها لتجنّب عشر سنوات من الحسرة. 

وقد تفاعل العديد مع "مصيبة" توماس الرقميّة، حتى أن أليكس ستاموس، أحد أشهر الخبراء في مجال الأمن الرقمي قال إن بوسعه أن يفك كلمة المرور للقرص الصلب في غضون ستة أشهر، بشرط أن يحصل على نسبة 10% من ثروة توماس.

آخرون دعوا توماس إلى التفكير بكتابة سيناريو "فيلم" عن حالته لتتبع ما قام به خلال السنوات العشر الماضية، "للكشف عن بعض التفاصيل التي قد تساعد في تذكّر كلمة السر، فإن لم يفلح في ذلك فإنه سيتذكر شخصًا آخر ويجد معه سعادته التي تعوضه عن النقود"

 

اقرأ/ي أيضًا: 

بيتكوين تخسر خمس قيمتها في 3 أيام.. هل هي بداية النهاية؟

العملات الرقمية.. فقاعة اقتصاديّة أم مستقبل للتداول المالي عالميًا؟