ساحات ساحات.. أحب عمري وأعشق الحياة

ساحات ساحات.. أحب عمري وأعشق الحياة

بيروت تنتفض. ليس الوصف فضفاضًا، وليس ضيقًا أيضًا. خلال الأسبوعين الأخيرين، شهدت الساحات في وسط المدينة سلسلة من الإعتصامات، التي قام بها شباب لبنانيون، ضدّ "السلطة الحاكمة"، ويقصدون بهذا التعبير، ما يعرف اصطلاحًا في لبنان بالطبقة السياسية الحاكمة. قصص كثيرة وآمال أكثر معلّقة على التظاهرات. أحلام بالتغيير، ومساحة مشتركة، لم تكن موجودة قبلًا، إلا تحت غطاء الأحزاب والطوائف. ولكن، هذه المرة، اللبنانيون نزلوا فرادى، إلى ساحتي الشهداء ورياض الصلح.

اقرأ أيضًا:

التظاهرة الثالثة في بيروت.. مين ما طلعلوا سندويشة؟

نكتة اسمها "طاولة الحوار"