ريال مدريد يفوز بصعوبة على بلباو ويحلّق في صدارة الليغا

ريال مدريد يفوز بصعوبة على بلباو ويحلّق في صدارة الليغا

كريم بنزيما يقود الريال لفوز هام على بلباو (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

حقق ريال مدريد فوزًا صعبًا على ضيفه أتلتيك بلباو، بهدف نظيف سجله نجم الفريق الأول كريم بنزيما، في مباراة مؤجلة من المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم. من خلال هذا الفوز وسّع ريال مدريد الفارق في الصدارةإلى سبع نقاط عن أقرب منافسيه، فيما تجمّد رصيد بلباو عند 20 نقطة في المركز الثامن.

بالرغم من أن ريال مدريد لم يقدم المستوى المتوقّع منه، وكان الضيوف يستحقون الخروج بنقطة على الأقل من المباراة، إلا أن الأهم كان تحقيق الفوز والخروج بالنقاط الثلاث، في ظل ازدحام جدول المباريات، فوزٌ سيعطي الفريق دفعًا معنويًا قبل رحلته الصعبة إلى السان سيباتيان لمواجهة فريق آخر من الباسك هو ريال سوسيداد، في قمة مباريات المرحلة الـ 16.

مهمة صعبة للملكي في رحلة الابتعاد في الصدارة

بحث ريال مدريد عن مواصلة نتائجه الإيجابية، وتحقيق الفوز السابع على التوالي في جميع المباريات، والابتعاد أكثر في صدارة الليغا، لكن جماهير الفريق تدرك أن المهمة لن تكون سهلة أمام أتلتيك بلباو الذي اعتاد تسجيل نتائج إيجابية ضد فرق المقدمة.

الفريق الباسكي بقيادة مارسيلنيو حقق نتائج جيدة خارج أرضه هذا العام، حيث جمع 16 نقطة في تسع مباريات لعبها بعيدًا عن السان ماميس، لكن أداء الفريق شهد تراجعًا بعد العودة من التوقف الدولي، إذ فشل الفريق في الفوز على ليفانتي وغرناطة اللذان يحتلان مراكز متأخرة في جدول الليغا.

في المقابل لم يذق الفريق الملكي طعم الخسارة على أرضه في الدوري منذ انطلاقة الليغا، وقد استقبل بلباو في وقت يعيش الفريق انتعاشة كبيرة، توّجها بضمان التأهل غلى ثمن نهائي الأبطال، والفوز الثمين على إشبيليه بفضل الهدف المتاخر الذي سجّله النجم البرازيليفينيسوس جونيور في المرحلة السابقة من الليغا.

بدأ أنشيلوتي المباراة كالعادة بالرسم التكتيكي 4-3-3، وأجرى تعديلًا واحدًا على التشكيلة التي هزمت إشبيليه، تمثّل بإشراك لوكاس فاسكيز مكان كارفاخال في مركز الظهير الأيمن، فيما اعتمد مارسيلينو على الرسم الخططي 4-4-2، بمشاركة ثنائي الهجوم راوول غارسيا وإيناكي ويليامز، أمام صانع الألعاب الموهوب إيكير مينامين.

الميرينغي ينهي الشوط الأول متقدمًا بفضل بنزيما

دخل ريال مدريد المباراة بقوة، وسيطر على ربع الساعة الأول، وسنحت له بعض الفرص وجدت الحارس الدولي الإسباني سيمون في طريقها، وانتظر الضيوف حتى الدقيقة 20 ليكشّروا عن أنيابهم الهجومية، فأهدر إيناكي ويليامز فرصتين سهلتين، بعد خطأين من ألابا وميليتاو، ثمّ تصدّى كورتوا ببراعة لكرة راوول غارسيا الرأسية.

استعاد ريال مدريد المبادرة في الثلث الأخير من الشوط الأول، فسدّد توني كروس كرتين من خارج المنطقة، تصدى لهما ببراعة أوناي سيمون، الذي عاد وتصدى لتسديدة أسينسيو، قبل أن ترتد الكرة لمودريتش، الذي حوّلها عرضيًا إلى هّداف الليغا كريم بنزيما، فحوّلها في المرمى الخالي، ووصل إلى هدفه الـ 12 في الدوري هذا الموسم.

كورتوا ينقذ فريقه مرة أخرى

لاحت أول فرص بلباو في الشوط الثاني عند الدقيقة 47، إذ سدّد ساراغا كرة قوية زاحفة مرت بمحاذاة القائم الأيمن لكورتوا، ليردّ أصحاب الأرض في الدقيقة 55، بتسديدة مقوسة رائعة من كروس انحرفت عن القائم الأيسر.

في الدقيقة 60 أنقذ لوكاس فاسكيز ريال مدريد من هدف محقق، بعد تصديه بفدائية لتسديدة غارسيا من داخل الصندوق، في الوقت الذي بدا فيه ريال مدريد عاجزًا عن التحكم بنسق المباراة، والخروج بالكرة من مناطقه. تواصل مسلسل إهدار الفرص من الضيوف، فضرب المدافع أوناي أينيس كرة برأسه من داخل المنطقة مرّت بجانب القائم.

أطبق أتلتيك بلباو سيطرته على الدقائق المتبقية، في ظل تراجع غير مبرر إلى الخلف من لاعبي الميرنيغي، الفريق الذي احتاج إلى الكثير من الحظ، ولتألق كبير من لحارسه كورتوا أفضل لاعب في المباراة، لإنهاء المهمة والخروج بثلاث نقاط عزّز من خلالها صدارته للجدول.

 

اقرأ/ي أيضًا:

هدف فينيسيوس في الوقت القاتل يمنح ريال مدريد فوزًا غاليًا على إشبيلية

ريال مدريد يعود من الأندلس بفوز كبير على غرناطة