روجير فيدرير.. ملك التنس على عرش ويمبلدون للمرة الثامنة

روجير فيدرير.. ملك التنس على عرش ويمبلدون للمرة الثامنة

فيدرير وبين يديه لقب بطولة ويمبلدون بعد الفوز على سيليتش (دانييل ليل-أوليفاس بول /Getty)

انتهت الحكاية، بات يمكن تنصيب روجر فيدرير من دون أي شك الأفضل في تاريخ التنس. فالسويسري الأنيق وصل إلى لقب ويمبلدون الثامن الذي جعل منه الأكثر فوزًا بهذه البطولة.

تخطى فيدرير أسطورة التنس بيت سامبراس بعد أن فاز بـ ويمبلدون للمرة الثامنة

تفوق فيدرير في النهائي على مارين سيليتش بثلاث مجموعات من دون مقابل (6-3، 6-1، 6-4). نجح فيدرير بهذا اللقب بإزاحة بيت سامبراس الذي كان الأكثر فوزاً بالبطولة برصيد سبعة ألقاب، ورفع السويسري القاب الـ"غراند سلام" التي فاز بها إلى 19 لقب.

اقرأ/ي أيضًا: روجر فدرير..آخر الكبار في نصف نهائي ويمبلدون

سيطر فيدرير في النهائي حيث كان سيليتش يقاتل على جبهتين: قدمه المصابة من جهة وخصمه القوي من جهة ثانية. وتمت معالجة الكرواتي الذي كان يبكي أثناء الإرسال الثاني من الجولة الأخيرة واحتاج إلى فاصل علاجي بعدها إلا أنه أصر على متابعة اللقاء. ولم ينجح سيليتش باختبار فيدرير في المباراة التي دامت أكثر من 100 دقيقة بقليل، لكن كان من الصعب تخيل أن سيليش حتى لو كان بكامل لياقته البدنية أن يستطيع التغلب على فيدرير في ملعبه المفضل حيث نجح بتحقيق الانتصار في 7 مباريات في البطولة من دون أن يخسر حتى مجموعة واحدة.

عاد فيدرير إلى المركز الثالث في التصنيف العالمي بعد الغياب عنه لمدة 11 شهراً

بعد المباراة صرح فيدرير "لم أكن أعتقد أنني سأصل إلى هنا وألعب نهائي آخر بعد السنة الماضية، لكنني تابعت الحلم وأن تكون هنا مع 8 بطولات هو أمر رائع.

اقرأ/ي أيضًا: أسطورة التنس روجر فيدرير.. هل يجدد العهد مع ويمبلدون؟

بعد هذه البطولة أعلن فيدرير بشكل واضح معركة جديدة على صدارة التصنيف العالمي للتنس. ومع الإعلان عن التصنيف الجديد يوم الإثنين سيكون فيدرير في المركز الثالث وهي المرة الأولى التي يعود فيها إلى هذا المركز بعد 11 شهراً، وكان قد تراجع إلى المركز رقم 17 قبل أن يفوز بأستراليا المفتوحة في كانون الثاني / يناير. وسيكون فيدرير على بعد 920 نقطة من نادال المصنف ثانيًا و1205 نقاط من المصنف الأول آندي موراي، لكن ما يميز فيدرير أنه لا يملك نقاطاً للدفاع عنها هذا الموسم، فيما سيدافع نادال عن 370 نقطة وموراي عن 5460 نقطة بعد الموسم الاستثنائي الذي قدمه في 2016.

يملك فيدرير الرقم القياسي لمدة البقاء في صدارة التصنيف وهي 302 أسابيع، وها هو بات اليوم الأكثر فوزاً بويمبلدون بـ 8 ألقاب ليثبت بوضوح أنه أفضل من لعب كرة المضرب في التاريخ.

 

اقرأ/ي أيضًا:

خاميس رودريغيز إلى بايرن.. العودة إلى أنشيلوتي

ميلان و174 مليون يورو في سوق الانتقالات