ديان دي بريما: يوم مارسنا الحب عادَ إلهُ الخبز

ديان دي بريما: يوم مارسنا الحب عادَ إلهُ الخبز

ديان دي بريما (1934 - 2020)

ديان دي بريما (1934 - 2020) شاعرة وكاتبة وناشطة نسوية أمريكية، من أبرز الأسماء في جيل حركة "الـبيت". ألّفت ما يقرب من أربعين كتابًا، وتُرجمت أعمالها إلى أكثر من 20 لغة. كتابها الشعري الأول حمل عنوان "هذا النوع من الطيور يطير إلى الخلف".


النافذة

 

خُبزي أنتَ

والخَطّ الرفيع

لعظامي

تكادُ تكونُ

البحرَ

لستَ حجرًا

أو صوتًا صهيرًا

أحسبُكَ

بلا يدين

هذا العصفورُ يرتدّ في طيرانه

وهذا الحبّ

يتكسّرُ على زجاج النافذة

حيثُ لا ضوء يحكي

إنّه ليسَ أوانَ

تعالُق الألسنة

(الرّمل هنا لا

يتحوّل أبدًا)

أخالُ

الغدَ

قد لفّك بإصبعه

تسنو

وتسنو

صامدًا

غيرَ مستنزَف.

 

يوم قبّلتُك

 

يومَ قبّلتُكَ، الصّوصور الأخير

مات. الأمم المتّحدة

ألغت كلّ السّجون. البابا

اعترفَ بجان جينيه عضوًا في مجمع الكرادلة.

مؤسسةُ فورد، بنفقات هائلة،

أعادت بناء أثينا.

يوم مارسنا الحب، عادَ إلهُ الخبز

إلى الأرض، غادر أيزنهاور

ليلعب الغولف. باعت المجمعات التجارية

الماريحوانا. وقرأ أبولو

الشعر في ميدان الاتحاد.

يومَ لهَوت على جسدي،

تفكّكت القنابل.

 

لسانُك

 

لسانُك

بصّاصٌ

يكسرُ

سجونَ

رأسي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

خطاب الجسد

صوتي يدْمع.. عينٌ أصابها الرّمد