دور الـ16 في دوري الأبطال.. 12 متأهلًا و4 مقاعد فارغة باحتمالات مفتوحة

دور الـ16 في دوري الأبطال.. 12 متأهلًا و4 مقاعد فارغة باحتمالات مفتوحة

بقيت 7 فرق تتنافس على 4 مقاعد متبقية في دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا (أ.ف.ب)

لُعبت منتصف الأسبوع الجاري، مباريات الجولة السابعة من دوري أبطال أوروبا. وبذلك يكون كل فريق من الفرق الـ32، قد لعب سبع مباريات حتى الآن.

رسميًا صعد 12 فريقًا إلى دور الـ16 في بطولة دوري أبطال أوروبا، بعد أن لعبت مباريات الجولة السابعة منتصف الأسبوع الجاري

وتنتظر عديد الفرق الجولة الأخيرة لتحديد مصيرها النهائي في البطولة، وبالتالي سنعرف الفرق الـ16 التي ستتأهل إلى الدور الثاني، والفرق الثمانية التي ستنتقل للعب في الدوري الأوروبي، والفرق الثمانية التي ستحتل المركز الرابع وتخرج بخفي حنين من المسابقات الأوروبية، علمًا بأن الفرق المتأهلة إلى دور الـ16 ستحقق أرباحًا مالية كبيرة، حيث سيحصل كلّ منها يبلغ هذا الدور، على أكثر من تسعة ملايين يورو .

اقرأ/ي أيضًا: ليفربول يشارف على وداع دوري الأبطال.. وتوتنهام يواصل المغامرة

وتعادل برشلونة مع إنتر ميلان في الجولة السادسة، ليصبح الفريق الأول والوحيد الذي ينجح في بلوغ الدور ثمن نهائي قبل انطلاقة الجولة السابعة، في حين أمّن له الفوز على أيندهوفن 2-1، في المباراة الأخيرة، تصدّر المجموعة، وهو أمر اعتاد عليه الفريق الكاتالوني في السنوات الأخيرة.

12 فريقًا في دور الـ16.. ولا مفاجآت كبيرة

كما كان متوقعًا، بلغت الفرق الرئيسية المرشحة، الدور الثاني لدوري الأبطال أوروبا. فإضافة إلى برشلونة، تأهل أتلتيكو مدريد وبروسيا دورتموند عن المجموعة الأولى، بانتظار الجولة الأخيرة لتحديد المتصدر، فيما سيتحول كلوب بروج البلجيكي للعب في الدوري الأوروبي. أما المفاجأة المخيبة، فكانت فريق موناكو الذي تذيل المجموعة، في ظل تدهور كارثي في نتائجه محليًا وقاريًا. علمًا بأن الفريق وصل لنصف نهائي المسابقة قبل عامين.

دوري أبطال أوروبا
ضمن ريال مدريد و11 فريقًا آخر مقاعدهم في دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا

وفي المجموعة الرابعة، والتي يرى كثيرون أنها المجموعة الأسهل، وصل بورتو البرتغالي إلى الدور القادم، بعد أن ضمن صدارة المجموعة بـ13 نقطة. فيما تأهل شالكه الألماني رسميًا بصفته ثاني المجموعة، بغض النظر عن نتائج الجولة الأخيرة.

أما بايرن ميونيخ الالماني وأجاكس أمستردام الهولندي، فخطفا بطاقتي المجموعة الخامسة، وستكون المباراة الأخيرة في هولندا، بين الفريقين المتوجين سويًا تسع مرات بالمسابقة قبل ذلك؛ حاسمة لتحديد متصدر المجموعة، إذ يكفي بايرن ميونيخ التعادل لضمان الصدارة، وتجنّب مواجهة ساخنة إلى حدّ كبير في الدور الثاني. فيما سيحاول أجاكس الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور، للفوز وانتزاع صدارة المجموعة.

أما بنفيكا البرتغالي فسيحتل المركز الثالث، وهي نتيجة مخيبة لجماهيره بطبيعة الحال. فيما تأكد حلول أيك أثينا اليوناني في المركز الأخير بعد خسارته لكل مبارياته السبع السابقة.

وفي المجموعة السادسة، نجح مانشستر سيتي، أحد المرشحين للفوز بالبطولة، بضمان تأهله إلى الدور الثاني، وهو بحاجة لنقطة واحدة من مباراته الأخيرة ليتصدر المجموعة.

وبدوره، ضمن بطل النسخات الثلاث الماضية ريال مدريد، صدارة المجموعة السابعة، وسيرافقه روما إلى الدور الثاني، فيما سيتنافس كل من فيكتوريا بيلزين وسسكا موسكو على المركز الثالث المؤهل إلى الدوري الأوروبي.

وأكمل كل من يوفنتوس الإيطالي ومانشستر يونايتيد، عقد الفرق الـ12 المتأهلة، وسينتظران المرحلة الثامنة لتحديد أول وثاني المجموعة. ويكفي يوفنتوس التعادل مع يونغ بويز السويسري في المباراة الأخيرة  لضمان صدارة المجموعة.

دوري أبطال أوروبا
ضعفت فرص ليفربول بعد خسارته أمام باريس سان جيرمان

7 فرق تتنافس على المقاعد الأربعة المتبقية

خبأت المجموعة الثالثة، والتي رأى المراقبون أنها الأقوى من بين المجموعات الثماني، كل إثارتها إلى الجولة الأخيرة. ولم يضمن أي من فرق ليفربول ونابولي وباريس جيرمان تأهله حتى الآن، وستتجه الأنظار إلى مباريات الجولة الحاسمة لتحديد هوية الفريقين المتأهلين. 

وفيما تبدو فرص باريس هي الأكبر بعد فوزه على ليفربول، حيث يكفيه الفوز على ضيفه ريد ستار الصربي في الجولة الأخيرة، فإن موقعة الأنفيلد رود بين ليفربول ونابولي ستكون مفتوحة على كل الاحتمالات. ولا يملك ليفربول بديلًا عن الفوز لانتزاع بطاقة التأهل في المركز الثاني على الأرجح، فيما يكفي نابولي التعادل للتأهل، بينما سيمنحه الفوز صدارة المجموعة.

ويتنازع إنتر ميلان وتوتنهام بدورهما على البطاقة الثانية للمجموعة الثانية، بعد ضمان برشلونة للصدارة. وبالرغم من فوز توتنهام على الإنتر في المرحلة الأخيرة، فإن حظوظ إنتر ميلان تبدو أكبر، حيث سيلعب ضد أيندهوفن في إيطاليا، في الجولة الأخيرة، فيما سيكون أمام توتنهام مهمة شاقة عندما يزور الكامب نو لمواجهة برشلونة.

لا يملك ليفربول بديلًا عن الفوز على نابولي لانتزاع بطاقة التأهل في المركز الثاني على الأرجح بعد باريس سان جيرمان صاحب الفرص الأكبر

أما البطاقة الأخيرة فستكون بين ليون الفرنسي وشاختار دونيتسك الأوكراني، في المجموعة السادسة، وستكون المواجهة في أوكرانيا بين الفريقين منتظرة. ويحتاج شاختار للفوز للتأهل، بينما يكفي ليون التعادل للوصول إلى الدور الثاني.

 

اقرأ/ي أيضًا:

عودة الهيبة للريال والبايرن... الفرق الكبيرة تقول كلمتها في دوري الأبطال

دوري أمم أوروبا.. فريق الأسود الثلاثة يزأر في ويمبلي