دوري أمم أوروبا: تعادل مخيّب لألمانيا وخسارة مفاجئة لإسبانيا

دوري أمم أوروبا: تعادل مخيّب لألمانيا وخسارة مفاجئة لإسبانيا

تعادل مخيّب للمانشافت أمام سويسرا (Getty)

خيّب المنتخب الألماني آمال جماهيره مرّة أخرى، وسقط في فخ التعادل الإيجابي 3-3 مع ضيفه المنتخب السويسري، في المباراة التي أقيمت على ملعب رين إينرجي ستاديوم في مدينة كولونيا الألمانية، ضمن الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الرابعة في دوري الأمم الأوروبية.

وشهدت المجموعة نفسها خسارة مفاجئة للمنتخب الإسباني أمام مضيفه المنتخب الاوكراني بهدف نظيف، وسيضاعف هذا التعادل الضغوط على المدرب الألماني يواكيم لوف، الذي يتعرض لانتقادات شديدة منذ عام 2018، عندما خرج بشكل مهين من الدور الأول لمونديال روسيا.

خيّبت ألمانيا آمال جماهيرها بالتعادل مع سويسرا، وفعلت إسبانيا الأمر ذاته بهزيمة مفاجئة أمام أوكرانيا

وبعد انتهاء مباريات الجولة الرابعة، حافظت إسبانيا على صدارة المجموعة بالرغم من الخسارة، برصيد 7 نقاط، بفارق نقطة واحدة عن ألمانيا بالتساوي مع أوكرانيا، فيما بقيت سويسرا في المركز الأخير برصيد نقطتين فقط، وستشهد الجولتين المتبقيتين صراعًا ناريًا بين كلّ من أسبانيا ألمانيا وأوكرانيا للظفر بصدارة المجموعة، والتأهل للدور القادم.

شوط اول مثير ينتهي بتقدّم سويسرا 2-1

دخل يواكيم لوف المباراة في ظل عاصفة من الانتقادات التي وجّهها إليه المحللون الكرويون في ألمانيا، وفي ظل تشكيك جماهيري في مدى قدرته على منافسة الفرق الأوروبية الكبرى، في ظل الأداء الباهت الذي ظهر عليه الفريق في المباريات الأخيرة.

 وعاد لوف إلى تشكيلة 4-2-3-1 مرة أخرى متخليًا عن أسلوب اللعب بـ3 مدافعين الذي اعتمده في الفترة الأخيرة، وقاد ثنائي الخبرة في محور الوسط توني كروس ( 100 مباراة دولية) وجوشوا كيميتش ( 50 مباراة دولية) خلف ثنائي تشيلسي هافيرتز وفيرنر، وثنائي بايرن ميونيخ سيرجي غنابري وليون غوريتسكا.

اقرأ/ي أيضًا: دوري أمم أوروبا.. إسبانيا ترفض الهزيمة أمام المانشافت

على المقلب الآخر، بدأ مدرب سويسرا المباراة برسم 4-4-2، معتمدًا بشكل أساسي على لاعبي الخبرة شاكيري وغرانيت تشاكا وريكاردو رودريغيز، حاول المنتخب الألماني أخذ المبادرة في الدقائق الأولى  لتسجيل هدف التقدّم مبكرًا وتخفيف الضغوطات عنه، لكنّ المنتخب السويسري فاجأهم في أولى هجماته، ونجح في تسجبل هدف التقدم برأسية لماريو غافرانوفيتش مهاجم دينامو زغرب برأسية متقنة في الدقيقة الثامنة.

اندفع اللاعبون الألمان إلى الهجوم بحثًا عن هدف التعادل، مع تراجع المنتخب السويسري إلى الدفاع مع الاعتماد على المرتدات الخطيرة بقيادة شاكيري، ونجح فرويلير في الدقيقة 26 في تسجيل الهدف الثاني، بعدما أنهى هجمة مرتدة نموذجية بكرة لولبية رائعة من فوق مانويل نوير.

 وبعدها بدقيقتين فقط نجح فيرنر في تقليص الفارق مستغلًا تمريرة هافيرتز، وكاد غوزينس أن يسجّل هدف التعادل في الدقيقة 35، لكن الحارس يان سومير تصدّى ببراعة لتسديدته الرائعة، وفي الدقيقة 43 لامست تسديدة توني كروس القوية الشباك الجانبي للمرمى السويري، لينتهي الشوط الأول الرائع بتقدّم سويسرا 2-1.

تعثّر جديد لألمانيا يشعل المجموعة الرابعة

بدأت ألمانيا الشوط الثاني بقوة، وكاد كارل هافيرتز أن يسجّل التعادل في الدقيقة 47 بعد مجهود فردي رائع، لكن تسديدته اصطدمت بالقائم الأيسر للمرمى السويسري، عاد هافيرتز في الدقيقة  55 وسجل هدف التعادل بعد مجهود فردي، لكن غانزانزفيتش أعاد فريقه للتقدم وسجّل الهدف الثالث في الدقيقة 57، استمر الجنون في الدقائق التالية، فسجّل غنابري هدف التعادل بطريقة رائعة بالعقب مستغلّاً تمريرة فيرنر.

هدأت المباراة نسبيًا بعد التعادل، فيما تاخّرت تبديلات يواكيم لوف بدون أي مبرر، وفي الدقيقة 77 أدخل لوف كلًّا من يوليان دراكسلر وإيمري كان بدلًا من غينتنر وهافيرتز،  ولم تشهد الدقائق الأخيرة أحداثُا مهمة، باستثناء طرد مدافع سويسرا فابيان سار بعد نيله البطاقة الصفراء الثانية، ليعلن الحكم نهاية المباراة بتعادل مخيب ونتيجة سلبية أخرى ليواكيم لوف، تعادل سيشكّل مادة للصحافة الألمانية، وستتعزّز وجهة النظر الفريق المقتنع بأن وقت رحيل لوف عن المنتخب قد حان اليوم، مع العلم ان لوف يدرب ألمانيا منذ 14 سنة، بعدما خلف يورغن كلينسمان في هذا المنصب.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

كريستيانو يصنع التاريخ مع البرتغال.. وفرنسا تكرّر فوزها المونديالي على كرواتيا

دوري أمم أوروبا.. إيطاليا تعطّل الطواحين الهولندية وتقتنص صدارة المجموعة