دوري أمم أوروبا.. إيطاليا وبلجيكا تلحقان بإسبانيا وفرنسا إلى نصف النهائي

دوري أمم أوروبا.. إيطاليا وبلجيكا تلحقان بإسبانيا وفرنسا إلى نصف النهائي

إيطاليا تبلغ نصف نهائي دوري أمم أوروبا بفوز مستحقّ على البوسنة (Getty)

ألترا صوت - فريق التحرير

حجز كلا المنتخبين الإيطالي والبلجيكي مكانهما في نصف نهائي دوري أمم أوروبا، بعدما ضمنا صدارتهما للمجموعتين الأولى والثانية من المستوى الأوّل، في ختام مرحلة المجموعات من البطولة، ليرافقا فرنسا وإسبانيا إلى مربّع الكبار.

اتّسمت المجموعة الأولى من دوري أمم أوروبا بالتنافس الشديد بين ثلاثي المقدّمة، منتخبات هولندا وبولندا وإيطاليا حافظت على حظوظها في تصدّر المجموعة حتّى الجولة الأخيرة، وكانت الحسابات معقّدة للغاية، فكان على إيطاليا أن تفوز على البوسنة متذيّلة المجموعة كي تضمن تأهّلها لنصف النهائي، التعادل كان يكفي الطليان بشرط نهاية مباراة هولندا مع بولندا بالتعادل أو فوز الأخيرة، ولو هُزمت إيطاليا ستودّع البطولة إلا لو انتهت مواجهة هولندا وبولندا بالتعادل، فيما يتوجّب على المنتخبين الهولندي والبولندي الفوز في المباراة التي تجمعهما، بشرط تعثّر إيطاليا، فهولندا يكفيها أن يتمثّل هذا التعثّر بتعادل أو هزيمة مع البوسنة، أما بولندا فعليها الفوز بالتزامن مع هزيمة إيطاليا.

لم تستفد هولندا من انتصارها على بولندا لأن إيطاليا لم تتعثّر أمام البوسنة، كما لقنّت بلجيكا منافستها الدانمارك درسًا أكّدت فيه أحقّيتها بالصدارة 

بعيدًا عن هذه الحسابات المعقّدة، أرادت إيطاليا أن تخرج منتصرة من ميدان مستضيفتها البوسنة، أصحاب الأرض لن يكونوا صيدًا سهلًا، إذ اقتنصوا نقطة التعادل في أرض الطليان ذهابًا، كان ذلك في الجولة الافتتاحيّة من مرحلة المجموعات، يُدرك الآزوري هذه الحقيقة، ولأجل ذلك بادر الفريق مبكّرًا بتشكيل الهجمات الخطرة، بغية تسجيل هدف التقدّم، وتحقّق ذلك عن طريق بيلوتي، والذي تلقّى تمريرة ساحرة من إنسيني، وأسكنها على الطائر في شباك البوسنة، كان ذلك في الدقيقة 22 من الشوط الأوّل.

سنحت للفريقين العديد من الفرص فيما تبقّى من وقت، وتألّق الحارسَين في الذود عن شباكهما، واستطاعت إيطاليا أن تسجّل هدف تأكيد الانتصار في الدقيقة 68، حينما استلم دومينيكو بيراردي تمريرة جميلة من لوكاتيلي، وأودعها في الشباك، فحافظت إيطاليا على صدارة المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة، فيما لم تهنأ هولندا بفوزها الصعب على بولندا.

حيث حاول الفريقان تجاهل ما قد يفعله الطليان أمام البوسنيين، وأراد كلّ منهما الخروج بالنقاط الثلاث، وتقدّمت بولندا أوّلًا عبر كاميل جوزوياك، والذي أدّى مجهودًا فرديًّا رائعًا، قبل أن يضع الكرة في مرمى الحارس كرول في الدقيقة السادسة من المباراة، وأثمرت محاولات الضغط الكثيف من الهولنديين عن تسجيل هدف التعديل المتأخّر بالدقيقة 77 عن طريق ممفيس ديباي، هدف الانتصار أتى بعد ذلك بسبع دقائق عبر فينالدوم، فوزٌ لا يقدّم ولا يأخّر بالنسبة لهولندا، والتي رفعت رصيدها إلى 11 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن إيطاليا المتصدّرة، فيما تجمّد رصيد بولندا عند سبع نقاط، ثمّ البوسنة متذيّلة الترتيب بنقطتين، هبطت بهما إلى المستوى الثاني.

من جهة أخرى، حجزت بلجيكا مكانًا لها في نصف نهائي المسابقة، بفوزها على الدانمارك في المباراة الحاسمة على صدارة المجموعة الثانية من المستوى الأوّل، منتخب بلجيكا استطاع أن يحيّد إنجلترا عن صراع الصدارة، بفوزه عليه في الجولة الماضية، فانحصرت المنافسة بينه وبين الدانمارك على البطاقة الوحيدة المؤهّلة لنصف النهائي، وكانت الحسابات واضحة بالنسبة للفريقين، على الدانمارك أن تفوز على البلجيكيين من أجل اقتناص الصدارة، ويكفي بلجيكا التعادل من أجل البقاء في كرسي المركز الأوّل.

بداية المباراة أتت مثاليّة لأصحاب الأرض، يوري تيليمانس يسجّل هدفًا مبكّرًا لبلجيكا، نجم ليستر سيتي افتتح أهداف المباراة بالدقيقة الثالثة، من تسديدة قويّة هزّت شباك الحارس كاسبر شمايكل، والذي يلعب معه في صفوف النادي الإنجليزي، لكنّ الدانماركيين لم يستكينوا لهذا الهدف، ردّوا عليه بهدف التعديل بعد أقلّ من ربع ساعة، حينما صوّب يوناس ويند كرة رأسيّة على يسار الحارس كورتوا.

بقيت الأمور كما هي حتّى الدقائق الأولى من الشوط الثاني، حينما سجّل روميلو لوكاكو هدف التقدّم بالدقيقة 56، تسع دقائق بعد ذلك ويضيف اللاعب نفسه الهدف الثالث للمنتخب المصنّف أوّلًا عالميًّا، إلى أن ارتكب خطّ بلجيكا الخلفي هفوة ثنائيّة من الحارس كورتوا والمدافع ناصر الشاذلي، الأخير أعاد الكرة إلى زميله الحارس، لكنّ الكرة مرّت تحت أقدام كورتوا تجاه المرمى، لتقلّص الدانمارك النتيجة وتصبح 3-2، عالج دي بروين على الفور هذا الخطأ بطريقته الخاصّة، أضاف هدفًا رابعًا أكّد انتصار بلجيكا ، وحسمها صدارة المجموعة الثانية، والتي انتصرت فيها إنجلترا على آيسلندا برباعيّة نظيفة، فقفزت للمركز الثاني، وهبطت آيسلندا متذيّلة الترتيب إلى المستوى الثاني دون حصد أي نقطة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

فضيحة كرويّة.. إسبانيا تُهين ألمانيا بسداسيّة تاريخيّة في دوري أمم أوروبا

دوري أمم أوروبا.. بلجيكا تروّض منتخب الأسود الثلاثة وتطيح به خارج البطولة