دوري أبطال أوروبا.. هل يثأر الريال من ثلاثيّة باريس سان جيرمان؟

دوري أبطال أوروبا.. هل يثأر الريال من ثلاثيّة باريس سان جيرمان؟

هُزم ريال مدريد في فرنسا بثلاثية نظيفة (Getty)

تنطلق مساء اليوم الثلاثاء مجريات الجولة الخامسة من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، والتي تحظى بالعديد من المباريات المفصليّة في مسيرة الأندية المشاركة بالبطولة، وتجمع من خلالها الكثير من اللقاءات المرتقبة، إذ يواجه ريال مدريد ضيفًا ثقيلًا اسمه باريس سان جيرمان، ويرحل أتلتيكو مدريد إلى إيطاليا بغية إلحاق الخسارة الأولى بفريق السيدة العجوز، والذي ما زال الوحيد الذي لم يُهزم حتّى الآن في المسابقات كافّة، ونتكلّم هنا عن فرق الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى.

المجموعة الأولى:

يواجه ريال مدريد صاحب المركز الثاني برصيد 7 نقاط فريق باريس سان جيرمان المتصدّر بـ12 نقطة، الفريق الفرنسي حصد العلامة الكاملة، وهو ضامن سلفًا التواجد في دور الستة عشر، وعلى الرغم من ذلك سيقاتل من أجل نيل النقاط الثلاث في ملعب السانتياغو برنابيو، لتأكيد أحقّيته في المنافسة على دوري الأبطال من جهة، وللثأر من ريال مدريد الذي أقصاه في النسخة قبل الماضية من دور الستة شر، وهذا أمر سيتحقّق إن كرّر الباريسيون فوزهم في الذهاب بفوز آخر في عقر دار الميرينغي.

اقرأ/ي أيضًا: برشلونة يتلاعب بمصيره في دوري الأبطال.. وعودة تاريخية لدورتموند أمام الإنتر

أي نتيجة غير فوز ريال مدريد قد تجعل حظوظ كتيبة زيدان في منطقة الخطر، فلو خسر الريال وفاز صاحب المركز الثالث كلوب بروج البلجيكي على غلطة سراي، سيفصل بين الفريقين نقطتان فقط، أي أن النادي البلجيكي سيلعب على الفوز في الجولة الأخيرة ضدّ الريال، من أجل اقتناص المقعد الثاني المؤهّل للأدوار الإقصائيّة، وانتصار الريال إن تحقق على حساب الباريسيين سيُنهي الجدال حول هويّة المتأهّلَين عن هذه المجموعة. لكن هنالك أمرًا قد يقلّل من إثارة المباراة، وهو خوض لعبة غلطة سراي مع ضيفه البلجيكي قبل مواجهة الريال مع باريس سان جيرمان، أي أن انتهاء المباراة الأولى بنتيجة غير فوز كلوب بروج ستمنح الريال البطاقة الثانية المؤهّلة. مهمّة زيدان ليست بالسهلة أمام الفريق الذي سيحضر كافّة نجومه بشكل غير مألوف هذا الموسم، يكفيك أن تتخيّل فريقًا ما يلعب بخيارات هجومية متعددة، ونحكي هنا عن نيمار وإيكاردي ومبابي وكافاني ودي ماريا، علمًا أن هذا النادي انتصر ذهابًا على الريال بثلاثيّة بغياب بعض من النجوم السابق ذكرهم، على زيدان أن يثأر من هذه الهزيمة.

هُزم ريال مدريد في فرنسا بثلاثة أهداف نظيفة، وعلى زيدان أن يردّ الدين لناد متخم بالنجوم كباريس سان جيرمان

المجموعة الثانية:

ضمن بايرن ميونيخ وصوله لدور الثمانية، بعدما نال العلامة الكاملة من 4 انتصارات جمع خلالها 12 نقطة، لكنّ ذلك لا يعني أنّ رحلة النادي البافاري إلى العاصمة الصربية ستكون مفروشة بالورود، سينتظره فريق اسمه النجم الأحمر مدعومًا بجماهيره المجنونة، والتي ستسعى جاهدة لفعل المستحيل كي يظفر فريقها بالنقاط الثلاث، سيّما وأن هذا اللقاء يمثّل الفرصة الأخيرة للصربيين، مطلوب منهم الفوز وانتظار تعثّر توتنهام أمام أولمبياكوس.

كم هو محظوظ مدرّب توتنهام الجديد جوزيه مورينيو مع الوضعية الحالية، إذ يحتل النادي اللندني المركز الثاني في المجموعة برصيد 7 نقاط، وبفارق 4 نقاط عن ملاحقه النجم الأحمر، يكفيه أن يخرج بنقطة واحدة في ملعبه ضدّ أولمبياكوس اليوناني كي يرافق البايرن إلى دور الستة عشر، وحتى إن تعرّض للهزيمة فسيكفيه أن لا يُهزم البايرن في صربيا. من المستبعد أن يضع مورينيو نفسه في موقف كهذا، فالمباراة فرصة مثالية للمدرّب البرتغالي من أجل تأكيد انطلاقته الجيدة مع الفريق، والتي دشّنها بانتصار هام في الدوري الإنجليزي خارج ملعبه أمام ويستهام، ولن يسمح مورينيو لفريق كأولمبياكوس أن يفسد احتفاليّته بأولى مبارياته في ملعب توتنهام.

اقرأ/ي أيضًا: دوري أبطال أوروبا.. ريال مدريد يستعرض عضلاته أمام غلطة سراي

المجموعة الثالثة:

يحتاج مانشستر سيتي متصدّر المجموعة بعشر نقاط إلى نقطة واحدة فقط، في المباراة التي تجمعه بشاختار دونيتسك الأوكراني بملعب الاتحاد، سيكون ذلك كافيًا لضمان السيتيزينس عبورًا آمنًا لدور الثمانية، لكنّ الأمور ليست بتلك البساطة بالنسبة لبقية الفرق في المجموعة التي يتذيّلها أتلانتا الإيطالي بنقطة واحدة، ويملك كلًا من شاختار الأوكراني ودينامو زغرب الكرواتي خمس نقاط، والفوز في المباراتين المتبقّيتين بالنسبة للإيطالي متذيّل المجموعة سيمنحه بطاقة العبور بشكل درامي، لأن ذلك سيرتبط بانتصار السيتي عليهما في الجولة الحالية والجولة التي تليها، فيما النادي الكرواتي لتحييد أتلانتا عن المنافسة، وربّما اقتناص نقطة واحدة سيفي بالغرض، لكن حصد الانتصار سيفعل ما هو أكثر من ذلك، لأنه سيطرد أتلانتا من البطولة ويمنح دينامو زغرب فرصة كبيرة لبلوغ دور الثمانية.

المجموعة الرابعة:

ضمن يوفنتوس التواجد في الدور ثمن النهائي، بعدما حصل على 10 نقاط من 4 جولات، فتصدّر المجموعة متفوّقًا على أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني بسبع نقاط، ثمّ لكلّ من لوكوموتيف موسكو وبايرليفركوزن 3 نقاط، تبدو حظوظ أتلتيكو مدريد في التأهّل للدور القادم يسيرة جدًا، لكنّها في الحقيقة ليست كذلك، ففريق السيدة العجوز لن يسمح للهنود الحمر أن يخطفوا النقاط الثلاث من ملعبه، فهو الفريق الوحيد الذي لم يخسر في الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى، وحتى إن اقتنصت كتيبة دييغو سيميوني نقطة من أرض اليوفي، فلن يتأكّد تأهّله للدور التالي سوى بانتهاء موقعة لوكوموتيف مع بايرليفركوزن بالتعادل، وانتصار أحد الفريقين سيُبقي حسم مسألة تأهّل الأتلتي حتّى الجولة الأخيرة، إلا إذا تسبّب فريق العاصمة الإسبانية بإلحاق أوّل هزيمة باليوفي هذا الموسم، هذا سيعني ضمان بلوغ الأدوار الإقصائيّة بشكل رسمي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

ريال مدريد يستعيد هيبته الأوروبية.. المنطق يفرض نفسه في دوري الأبطال

بايرن ميونيخ يفضح توتنهام بسباعيّة مذلّة.. وريال مدريد يواصل خيباته الأوروبية